بسام عبد السميع وهاشم المحمد (أبوظبي)

تعقد اللجنة الوزارية لمتابعة خفض الإنتاج للدول الأعضاء بمنظمة البلدان المصدرة للبترول «أوبك» والدول المشاركة من خارجها، اجتماعاً في أبوظبي غداً (الأحد 11 نوفمبر الجاري) للمرة الأولى، وبمشاركة وزراء الطاقة والبترول في الدول الأعضاء باللجنة، وتترأس الإمارات الدورة الحالية لـ«أوبك».
ويستعرض الاجتماع تطورات أسواق النفط ومستويات إنتاج الدول المشاركة وعمل اللجنة وقراراتها في الاجتماعات السابقة وتطورات قوى العرض والطلب على السوق البترولية ومدى التزام المنتجين بتطبيق اتفاق خفض الإنتاج والمعايير المتعلقة بتقييم مستوى الإنتاج والوضع العالمي لسوق النفط وجهود أوبك والمنتجين المستقلين للمحافظة على إعادة التوازن إلى سوق النفط. وتشارك أوبك وحلفاؤها منذ العام الماضي في اتفاق لخفض الإنتاج 1.8 مليون برميل يومياً، وخلصت اللجنة خلال اجتماعها الماضي إلى أن مستوى التزام منتجي النفط باتفاق خفض الإمدادات تراجع إلى 111% في سبتمبر، مع تعزيز الدول للإنتاج، فيما بلغ معدل الامتثال في أغسطس 129%.
واتفق وزراء المنظمة من حيث المبدأ على الوصول بمستوى الامتثال باتفاق الإنتاج إلى 100% من جديد.
وتخفض منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) الإنتاج بنحو 1.8مليون برميل يوميا في إطار اتفاق مع روسيا ومنتجين آخرين غير أعضاء في المنظمة، ويستمر الاتفاق حتى نهاية 2018، وكانت أوبك قد أعلنت زيادة إنتاج الخام اعتباراً من يوليو الماضي، مؤكدة، مواصلة الالتزام باستقرار الأسواق.