صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

أردوغان يدعو لاجتماع طارئ للتعاون الإسلامي بشأن القدس

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الى قمة لقادة دول منظمة التعاون الإسلامي في اسطنبول في ديسمبر اثر عزم الإدارة الأميركية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال الناطق باسم الرئاسة التركية ابراهيم كالين للصحافيين، اليوم الأربعاء، "لقد دعا رئيس الجمهورية إلى قمة طارئة لمنظمة التعاون الإسلامي لإفساح المجال أمام الدول الإسلامية للتحرك بشكل موحد ومنسق في مواجهة هذه التطورات"، موضحا أن هذا الاجتماع سيعقد في 13 ديسمبر في اسطنبول.

وتتولى تركيا حاليا رئاسة منظمة التعاون الإسلامي.

وحذر كالين من أن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس المرتقب أن يعلنه الرئيس الأميركي دونالد ترامب اليوم، سيشكلان "خطأ فادحا".

وأضاف "القدس هي شرفنا، والقدس هي قضيتنا المشتركة وهي خطنا الأحمر" داعيا الإدارة الأميركية إلى "العودة عن هذا الخطأ الفادح فورا".

وكان الناطق باسم الحكومة التركية بكر بوزداغ قال في وقت سابق إن القرار الذي يرتقب أن يعلنه الرئيس الأميركي من شأنه "أن يشعل المنطقة والعالم ولا احد يعلم متى ينتهي ذلك".

وأضاف "إعلان القدس عاصمة (لإسرائيل) هو إنكار للتاريخ وظلم كبير وانعدام كبير للرؤية وجنون تام".

من جهته حذر وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو اليوم من هذه الخطوة قبل لقائه نظيره الأميركي ريكس تيلرسون على هامش اجتماع لحلف شمال الأطلسي في بروكسل.

وقال للصحافيين "سيكون ذلك خطأ، ولن يأتي لا بالسلام ولا الاستقرار وإنما سيشيع الفوضى وعدم الاستقرار".

وأضاف "سبق أن قلت ذلك (لتيلرسون) وساكرره اليوم".

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حذر الثلاثاء من أن وضع القدس يشكل "خطا احمر" للمسلمين متحدثا عن احتمال قطع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل إذا أقدمت واشنطن على الاعتراف بالقدس عاصمة للدولة العبرية.