صحيفة الاتحاد

الرياضي

18 حكماً من 6 قارات يديرون المباريات

رافشان ارماتوف (الاتحاد)

رافشان ارماتوف (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

يتولى 18 حكماً من 6 قارات إدارة مباريات البطولة، وينضم إليهم 8 خبراء لتطبيق تقنية الفيديو، بعد التجربة الناجحة لها في النسخة الماضية باليابان، علماً أن قائمة حكام الساحة والمساعدين تشهد غياباً عربياً. والحكام هم الأوزبكي رافشان إرماتوف أفضل حكم في بلاده 10 مرات، وآسيا 5 مرات، والفائز بجائزة جلوب سوكر في دبي 2015، وسبق له إدارة العديد من البطولات الكبيرة، أبرزهما كأس العالم 2010 و2014، ومباراتين في كأس العالم للأندية 2008. كما تضم القائمة السنغالي مالانج ديدهو الذي شارك في إدارة تقنية الفيديو في كأس القارات بروسيا، والمكسيكي سيزار راموس الذي نال الشارة الدولية عام 2014، وأدار كأس الكونكاكاف والتصفيات المؤهلة إلى كأس العالم المقبلة في روسيا، والبرازيلي ساندرو ريكي، الذي أدار كأس العالم «البرازيل 2014»، والنيوزيلندي ماثيو كونجر الذي أدار كأس العالم للشباب الماضية، والألماني فيلكس بريتش الذي قاد نهائي دوري أبطال أوروبا 2016، ونهائي الدوري الأوروبي 2014. والحكام المساعدون، هم: عبد الحكيم راسولوف وجاكونجر سايدوف «أوزبكستان»، جبريل كامارا والحاجي سامبا «السنغال»، مارفن تورينتيرا وميجيل هيرنانديز «المكسيك»، إيمرسون دي كارفالو ومارسيلو فان جاسي «البرازيل»، سيمون لونت من «نيوزيلندا» وتيفيتا ماكاسيني «تونجا»، مارك بورستش وستيفان لوب «ألمانيا». ويشرف على تقنية الفيديو، الأميركي مارك جيجير، الأوروجوياني أندريس كونها، والأرجنتيني ماورو فيجليانو، البرازيلي ويلتون سامبايو، البرتغالي أرتور دياز، الفرنسي كليمنت توربين، الألماني فيلكس زواير والقطري عبد الرحمن الجاسم.