الاتحاد

ألوان

«صنع في الإمارات».. تشكيلة من المنتجات اليدوية

حياة زرلي

حياة زرلي

دبي (الاتحاد)

حظي «سوق الأطفال الصيفي»، الذي تنظمه مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، إحدى مؤسسات دائرة السياحة والتسويق التجاري، في «دبي فيستيفال سيتي مول»، بإعجاب الزوار، الذين أشادوا بالتنظيم المتميز والأنيق للسوق، وما احتواه من بضائع قيّمة ذات صناعة يدوية حملت في ثناياها شعار «صنع في الإمارات».

وشهد المعرض الذي يقام يومياً، من الساعة الرابعة عصراً وحتى العاشرة ليلًا ويستمر حتى 15 أغسطس الحالي، حضوراً لافتاً من قبل الجمهور كباراً وصغاراً من الجنسيات كافة، لا سيما أنه يشكل منصة مهمة لعرض وترويج منتجات محلية يدوية الصنع، وأنه يعتبر قناة للتواصل المباشر مع المتسوقين، سيما وأنها المرة الأولى التي تشارك فيها شركة «ليتل مجلس» في معرض فعليّ، فضلًا عن مساهمته في تسليط الضوء على العلامات التجارية المحلية الصغيرة.

عربات خشبية قديمة

ما إن يصل الزائر إلى «فستيفال سكوير» في «فستيفال سيتي مول»، حتى يرى منصات عرض للمنتجات على شكل عربات خشبية مزركشة من الطراز القديم، حيث يمكن للزائر أن يلاحظ على الفور مجموعة منتجات غاية في الجمال والإتقان، تشمل الملبوسات والإكسسوارات والديكورات المنزلية وألعاب الأطفال الخشبية، وغيرها الكثير.

وتلفت انتباه الزائر للسوق تصاميم جميلة لمنتجات متعددة تقدمها مصممة المجوهرات التونسية حياة زرلي، وهي من أوائل الأعضاء في مجتمع «ليتل مجلس» الذي تشكل عام 2012، حيث تعرض في منفذ البيع الخاص بها بعض تصاميمها من الحلي والمجوهرات والحقائب والأوشحة «الشالات».
تقول زرلي: «أقوم بوضع تصاميم منتجاتي من المجوهرات والإكسسوارات بنفسي، وأصنعها في ورشة العمل الخاصة بي في دبي، حيث استخدم الذهب والنحاس في صناعة المجوهرات، وأحرص دائماً على أن تكون منتجاتي متفرّدة ومميزة».
تواصل القول: «لدّي زبائن كثر، تعجبهم منتجاتي، حيث لا يرون مثيلًا لها في أي مكان آخر، كما يطلب إلى بعض الزبائن أن أبتكر لهم تصاميم خاصة بهم، ومن هنا فقد نشأت بيني وبين هؤلاء علاقة خاصة بعضها يرقى إلى الشراكة».

منفذ بيع «هيا»

وتدير سكينة وقريبتها ليلى، من الهند، كشك بيع «هيا» الذي يقدّم معروضات يدوية مميزة، ضمن مشروع جديد للسيدتين، تقول سكينة: «ولدت فكرة المشروع لدينا عندما بدأنا بصنع العديد من المنتجات لاستعمالنا الشخصي، مثل الأوشحة (الشالات) وأغطية الكراسي والطاولات، وكان الآخرون يعجبون بمنتجاتنا، فتشجعنا لعمل مشروعنا الخاص وقمنا ببيع المنتجات عبر الإنترنت، وها نحن الآن في أول تفاعل لنا مع العملاء».

بدورها، قالت جابرييلا، التي تعمل في كشك «هارموني هاوس تويز» للألعاب الخشبية: «يشكل المعرض منصة مثالية لعرض المنتجات، وهو يدعم مشاريعنا بشكل كبير ويساعدنا على تقديمها للجمهور الذي يستطيع تفحصها ومشاهدتها مباشرة أمامه، على عكس الموقع الإلكتروني تماماً».
وحول الألعاب الخشبية التي يعرضها الكشك، أوضحت: «جميعها صنعت وتم تلوينها يدوياً، وتتطابق مع معايير السلامة العالمية، فهي مناسبة تماماً للأطفال».

أقمشة عضوية

إلى ذلك، أكدت ديلين سول، صاحبة متجر «سويت بيبي ستريت» أن فكرة المعرض عادت بنفع وفائدة كبيرين على علامتها التجارية الناشئة، خصوصاً أن المعرض أقيم في مركز تسوّق مكتظ مثل «فستيفال سيتي مول»، وقالت: «إنها فعالية رائعة، المتسوقون يستطيعون الآن رؤية علامتي التجارية، بعكس الموقع الإلكتروني الذي يقتصر روّاده على جمهور الإنترنت فقط».

وقال تشارلي فروست من بريطانيا: «إنها المرة الأولى التي أشارك في مثل هذا المعرض، إنها تجربة رائعة حقاً، حيث نقدم العديد من المنتجات، سواء تلك المصنوعة محلياً أو المستوردة من دول أخرى في العالم، فمثلاً نقدم مناشف أيدٍ بتصاميم مختلفة، بعضها مصنوع من القطن والأخرى مصنوعة من النايلون». من جهته، أعرب محمد جابر من السعودية، وهو أحد زائري المعرض، حضر برفقة عائلته، عن إعجابه بالمعرض، حيث انجذب أطفاله إلى منصة لبيع الألعاب الخشبية، وقال: «لطالما عودتنا دبي على كل ما هو جديد ومميز، إن فكرة المعرض جميلة جداً وتساعد الأعمال المبتدئة على الانطلاق والتوسع أكثر من خلال توفير منصة عرض تعرف الجمهور بهم.. لقد أعجبني التنوع الموجود في المعرض، فمثلاً ترى الديكورات المنزلية وملابس وألعاب الأطفال ولوازم المطبخ وغيرها، وأغلبها مصنوعة يدوياً».


«سوق الأطفال الصيفي» تجذب روّاد «دبي فيستيفال سيتي»

اقرأ أيضا