الاتحاد

ثقافة

مهرجان الفنون الإسلامية ينطلق الأربعاء

محمد القصير خلال المؤتمر الصحفي (من المصدر)

محمد القصير خلال المؤتمر الصحفي (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

أعلن محمد إبراهيم القصير، مدير إدارة الشؤون الثقافية في دائرة الثقافة بالشارقة، ومدير مهرجان الفنون الإسلامية، تفاصيل الدورة الثانية والعشرين، التي تنطلق فعالياتها، الأربعاء، تحت شعار «مدى»، برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، وذلك في مؤتمر صحفي، عقد صباح أمس الاثنين، حضره عبد الله العويس رئيس دائرة الثقافة، وقدمته الإعلامية نورة شاهين.
وأشار القصير، إلى أن الدورة الحالية تضم 253 فعالية فنية متنوعة، بمشاركة 108 فنانين من 31 دولة عربية وأجنبية، تتصدّرُها الإماراتُ، والسعوديةُ، ومصرُ.. ومن دولٍ أجنبيةٍ منها كولومبيا، وإيطاليا، والمملكةُ المتحدةُ، والأرجنتين، فيما تشارك دولتا بلاروسيا وأستراليا في المهرجان للمرة الأولى.
وقال القصير: «حَظِيَ مهرجان الفنون الإسلامية، لأكثرَ من عِقدينِ، برعايةٍ كريمةٍ من صاحبِ السموِّ الشيخِ الدكتور سلطان بن محمّد القاسمي عضوِ المجلسِ الأعلى للاتحادِ حاكمِ الشارقةِ، ليشكّلَ على مدى تلك السنواتِ، هويّتَه الفنّيّةَ، ويحجزَ مكانةً عالميةً مهمةً بينَ بقيةِ الفنونِ الجميلةِ، وتواصل الدورةُ الثانية والعشرونَ من مهرجانِ الفنونِ الإسلاميّةِ، التي تنطلقُ فعالياتُها بعد غدٍ الأربعاءَ، الطريقَ الذي أسّسَ له صاحبُ السموِّ حاكمُ الشارقةِ، حفظه الله، انطلاقاً من يقينِه بأهمّيةِ دعم الثقافةِ والفنونِ، وحثِّه على تواصلِ السعيِ لتحقيقِ رؤيةِ مشروعِ الإمارةِ الثقافيِّ والتنويريِّ المتكاملِ».
وعن شعار الدورة الحالية «مدى»، قال القصير: إن اختياره جاء لما يمثلُه من قدرةٍ على منحِ الفنانين المخيلةِ، والمساحةِ الواسعةِ على إنجازِ الأعمالِ، وِفقَ مفهومِ الفنِّ الإسلاميِّ، وبيّن، بحسب تعريف الشعار، أن المدى حيّزٌ ومجالٌ مفتوحٌ إلى ما لا نهايةَ، يُحيلُ إلى التأمّلِ والانطلاقِ نحوَ عوالمَ بصريةٍ تتوارى وراءَ المكانِ.
وتشملُ الفعالياتُ 54 معرضاً، يحتضنُها متحفُ الشارقةِ للفنونِ، وواجهةُ المجازِ المائيّةُ، ومسرحُ المجازِ، وجهات أخرى، ومنها معرض الفنانة الإماراتية عزة القبيسي، بعنوان «تراكيب»، ومعرض الأمريكيين وييد كافانو وستيفان نوين، تحت عنوان «دراسة التراكيب، ومعرض الفنان المصري أحمد قرعلي، بعنوان «مبنى ينمو»، ومعرض اليابانيين كاز شيران وكايتو ساكوما بعنوان «تأمل/‏ لعب»، ومن المنتظرِ أن يقدّم الفنانون 241 عملاً فنيّاً من تجهيزاتٍ فنيةٍ متنوعةٍ، فيما سيّتِمُّ تنظيمُ 160 ورشةً فنيةً في الخط الأصيل والكوفي والنسخ والثلث، وغيرها من الخطوط، كذلك عرضُ 15 خمسةَ عشرَ عرضاً تسجيلياً لتجاربَ فنيةً متنوعةً، في حينِ ستُعقَدُ دورتانِ تدريبيّتانِ، أما في الجانبِ النظريِّ فسيتمُّ تقديمُ 20 محاضرةً حول الفنونِ الإسلاميّةِ، فضلاً عن اللقاءِ الحواريِّ المفتوحِ بين الفنّانينَ والجمهور، كما يستضيف المهرجانِ 171 من إعلاميّينَ ومحاضرينَ وخطاطينَ ومشرفي الورشِ الفنيةِ.

اقرأ أيضا

انطلاق «الشارقة للشعر النبطي» 2 فبراير المقبل