الاتحاد

الرياضي

دوري الخليج العربي: 4 مباريات في الجولة الثامنة غداً

العين والنصر .. مباراة من العيار الثقيل (الاتحاد)

العين والنصر .. مباراة من العيار الثقيل (الاتحاد)

منير رحومة (دبي)

تستأنف الجولة الثامنة لدوري الخليج العربي، غداً، بإقامة أربع مباريات مثيرة، منها قمتان قويتان: الأولى في استاد راشد بين شباب الأهلي الوصيف وضيفه الوحدة، والثانية في دار الزين بين العين صاحب المركز الثالث والنصر العائد بقوة إلى سباق المنافسة، وبعد توقف طويل تعود مدرجات دورينا لإحياء أمسيات حافلة بالندية، خاصة مع اشتداد سباق المنافسة، سواء على المراكز المتقدمة، أو بالنسبة للفرق التي تسعى إلى الابتعاد عن خطر المراكز المتأخرة في جدول الترتيب.
وتتجه أنظار جماهير دوري الخليج العربي، إلى استاد راشد، الذي يحتضن قمة كروية بين فريقين مرشحين دائماً للمنافسة على الألقاب والبطولات، حيث يستضيف شباب الأهلي، الذي لا يفصله سوى ثلاث نقاط فقط عن المتصدر، فريق الوحدة صاحب المركز السادس بعشر نقاط، ويطمح كل فريق، إلى انتزاع الفوز للحفاظ على حظوظه في المنافسة، ويعوّل فريق الفرسان على عاملي الملعب والجمهور، من أجل مواصلة العروض القوية، وجمع المزيد من النقاط.
أما فيما يتعلق بالقمة الكروية الثانية، والتي يحتضنها استاد هزاع بن زايد، فتجمع بين العين صاحب المركز الثالث بـ14 نقطة، والنصر الرابع بـ13 نقطة، حيث يعوّل كل فريق على نقاط المباراة، من أجل الاقتراب أكثر من الصدارة، وتشديد الملاحقة على صاحب المركز الأول.
وفي بقية مباريات الغد، يستضيف حتا صاحب المركز الثامن بثمانية نقاط، ضيفه الجزيرة، في اختبار قوي وصعب، خاصة أن فريق «فخر أبوظبي» يعوّل بدوره على العودة بالنقاط الثلاثة، وتعزيز موقفه في سباق المنافسة على الصدارة.
وتختتم مباريات الغد، بمباراة تجمع بين الوصل، الذي يعاني من تواضع المستوى، وتدهور النتائج، بالخسارة القاسية في الديربي بخماسية، وبين الفجيرة الذي تراجع بدوره بشكل محير إلى المركز قبل الأخير.

رودولفو: منافس قوي
منير رحومة (دبي)

شدد رودولفو اروابارينا، مدرب شباب الأهلي، على أنه ينتظر من فريقه ردة فعل قوية، في مباراة الغد، أمام الوحدة، مؤكداً أن المنافس قوي وصعب المراس، ويملك نخبة من اللاعبين أصحاب الخبرة، وبالتالي ستكون المباراة صعبة، أمام فريق يلعب بشكل منظم، ويملك عناصر مميزة.
وأضاف، علينا الاستعداد جيداً لهذه المواجهة، واللعب بتركيز عالٍ.
وعن هدف فريق الفرسان، خلال المرحلة المقبلة، أكد أن فريقه يريد الاستمرار في نغمة الانتصارات، ومواصلة النتائج الإيجابية والتقدم في جدول الترتيب، قائلاً: «أسلوبي في العمل يعتمد دائماً على البحث عن النقاط الثلاث، بالأداء الجيد والتنظيم المحكم»، وفيما يتعلق بالعرض القوي الذي قدمه شباب الأهلي أمام الوصل، والفوز بخماسية كاملة، أشار رودولفو إلى أن فريقه قدم مباراة جيدة في كأس الخليج العربي، إلا أن بعض الأخطاء بحاجة إلى التصحيح، حتى يظهر الفريق بمستواه المطلوب، وأضاف: كسبنا بعض العناصر الشابة، وهم إضافة حقيقية في المرحلة المقبلة.
وقال: «يغيب ديفيد مارياني، بسبب عدم اكتمال مرحلة الاستشفاء، مقابل حاجة وليد عباس ويوسف جابر إلى التأكد من جاهزيتهما.

خيمينيز: سكة الانتصارات
محمد سيد أحمد (أبوظبي)

شدد الإسباني مانويل خيمينيز، مدرب الوحدة، على أن ظروف فريقه وغياب عناصر مهمة، لا تمنعه ولاعبيه من البحث عن الفوز أمام شباب الأهلي، والعودة من جديد إلى سكة الانتصارات.
وقال: مباراة صعبة، شباب الأهلي فريق جيد، نريد أن نقدم أداء قوياً، ونعود بالنقاط الثلاث، لدينا لاعبون مهمون خارج التشكيلة من أصحاب الخبرة، ونحن غير محظوظين بكثرة الإصابات في هذا التوقيت غير المناسب.
وأضاف: لدينا عناصر شابة، وهذا أمر إيجابي، لأنهم يمثلون مستقبل الفريق، سنضع التشكيلة المناسبة والمتوازنة، التي تجعلنا نتفوق في اللقاء، مررنا بتجربة صعبة الأسبوع الماضي، أمام الجزيرة، لكن علينا التعافي وتجاوز الخسارة، والخروج من كأس الخليج العربي.
وعن المصري حسام محمد، الذي عاد أمس، بعد تلقيه العزاء في وفاة والده، قال مدرب الوحدة: سنرى حالته النفسية، وإمكانية قدرته على المشاركة، قبل أن نقرر تواجده ضمن قائمة المباراة، التي يهمني فيها أن لا يقع الفريق في أخطاء، وألا نستقبل أهدافاً، لأن العودة في المباراة ستكون صعبة جداً.
وتابع: الخسارة الأخيرة أصبحت من الماضي، وعلينا التركيز على مباراة شباب الأهلي، لأننا يجب دائماً أن نتطلع إلى الأمام، نأمل أن نقدم مباراة كبيرة.

ليكو: «حصد النصر»
العين (الاتحاد)

أكد الكرواتي إيفان ليكو مدرب العين، أن مواجهة فريقه أمام النصر تعتبر مهمة جداً بالنسبة لهم، خصوصاً وأنها في مواجهة فريق قوي استطاع في الفترة الأخيرة أن يظهر بصورة جيدة، وقال: أنتظر من لاعبي فريقي أن يكونوا في الموعد وأن يحققوا الهدف المطلوب منهم، عدنا للتدريبات الجماعية مجتمعين لأول مرة منذ فترة طويلة، والاستعدادات للمواجهة تسير بصورة جيدة، ومن المهم أن الجميع يدركون أهمية تحقيق الفوز.
وحول منافسه فريق النصر، اعتبر المدرب أنه يعد من الفرق القوية في دوري الخليج العربي، بدليل النتائج التي حققها الفريق في المباريات السابقة وصعوبة اهتزاز شباكهم، وقال: ستكون مباراة قوية بكل تأكيد، والنصر فريق قوي لقد لعبنا أمامهم في مرحلة دور المجموعات في كأس الخليج العربي، ونعرفهم جيداً.
وحول الغيابات المتوقعة في صفوف الفريق، أوضح المدرب الكرواتي أن فريق العين لم تتح له منذ بداية الموسم من خوض مباراة بتشكيلة كاملة،بسبب الإصابات، التي ظل لاعبو الفريق يتعرضون لها من فترة لأخرى.

جوريتش: طموح مشترك
معتصم عبد الله (دبي)

عبّر الكرواتي كرونسلاف جوريتش، مدرب النصر، عن جاهزية فريقه للمواجهة القوية أمام مضيفه العين، غداً، وقال: «دائماً ما تكون ردة فعل اللاعبين مميزة في المباريات المهمة، وأمام المنافسين الأقوياء، نحترم العين أسوة بالمنافسين الآخرين، ولكننا في المقابل فريق قوي، ونملك نجوماً لديهم الأداء الأفضل»، لافتاً إلى طموح الفريقين المشترك في الفوز.
وحول عدم رضائه عن أداء الفريق في مباراته الأخيرة، أمام الفجيرة، في الكأس، رغم التأهل لنصف النهائي، أوضح: «تحقيق الانتصارات أمر مهم بالطبع، ولكن الفوز ليس الشيء الوحيد في كرة القدم، أرغب في رؤية فريق يقدم مباريات ممتعة ومستوى مميزاً، بجانب النتائج الإيجابية، من أجل إمتاع جماهيره».
وشدد على أن تركيزه، خلال الفترة الماضية، انصب على البناء الدفاعي، وأضاف: «حينما توليت تدريب النصر، لم يكن الفريق قد حقق الفوز طوال شهرين متتاليين، وعملية بناء الفريق تتم خطوة بخطوة، ركزت على تثبيت الأقدام بالاهتمام بالجوانب الدفاعية، وحان الوقت لخطوة جديدة من مراحل العمل نحو التطور المنشود».
ولفت كرونو، إلى جاهزية أغلب عناصر الفريق الأول لمباراة الغد، باستثناء سعيد سويدان، والذي يغيب بداعي الإيقاف، بعد نيله الإنذار الثالث.

كونتيس: «تغيير التاريخ»
سامي عبدالعظيم (حتا)

قال اليوناني كريستوس كونتيس مدرب حتا، إن المواجهة مع الجزيرة مساء الغد ضمن الجولة الثامنة للدوري تضعهم أمام تحدٍ مهم لكونها أمام فريق كبير، الأمر الذي يستدعي رفع مستوى التركيز والحذر بسبب القيمة الفنية العالية للاعبي الفريق المنافس، متمنياً في الوقت نفسه أن تكون مواجهة«العيار الثقيل» مع فريق مثل الجزيرة سبباً لتغيير تاريخ «الإعصار» في هذا النوع من المباريات.
وأوضح كونتيس أن الفوز في مثل هذه المباريات مع الفرق الكبيرة يعزز معدل التطور والثقة للاعبين، مع تطلعات كبيرة بأن يكون سيناريو المباراة في مصلحة حتا لحصد النقاط الثلاث، موضحاً ضرورة البحث عن الأداء الأفضل وإظهار أفضل ما يملكون حتى لو اضطروا للضغط على أنفسهم، لأن الشيء المهم أن تكون المحصلة إيجابية في لقاء الغد.
وعبر مدرب حتا عن سعادته بالتجاوب من اللاعبين في المرحلة الماضية والرغبة الكبيرة من جانبهم في مساعدة الفريق على تخطي جميع التوقعات لتحقيق النتائج المنشودة، وقال إن التحضيرات كانت جيدة من خلال كأس الخليج العربي والمباراة الودية أمام الكويت الكويتي.
وأضاف: نعود مجدداً إلى الدوري بعد التوقف الذي حدث أخيراً، وعملنا بجهد كبير لأجل الإعداد القوي للقاء الجزيرة، وكل اللاعبين في حالة جيدة .

كايزر: مشكلة ايجابية
علي الزعابي (أبوظبي)

شدد الهولندي مارسيل كايزر مدرب الجزيرة على أن لاعبي فريقه يمتلكون قدراً كبيراً من الاحترافية التي تمكنهم من نسيان أفراح الانتصار الكبير بالديربي على حساب الوحدة، مؤكداً أن تركيز اللاعبين حاليا حول مباراة حتا في بطولة الدوري.
وأوضح المدرب أن الفريق المنافس يلعب بشكل جيد للغاية ويخلق العديد من الفرص المحققة للتسجيل، كما أنه يسجل عدداً لا بأس به من الأهداف.
وقال المدرب: الاستعدادات كانت جيدة للغاية، بعد مباراة الوحدة تناسينا الفوز بعد ساعات، ووضعنا كل تركيزنا في مباراة حتا ببطولة الدوري، هو فريق جيد ويمتلك لاعبين مميزين، ويلعب بصورة منظمة ويبدأ هجماته من المناطق الخلفية ويخلق العديد من الفرص، وسنعمل على التعامل معهم بشكل جيد.
وأضاف: لن نتأثر بالفوز الكبير الذي حققناه على حساب الوحدة، حيث إن اللاعبين يمتلكون قدراً كبيراً من الاحترافية وتناسوا المباراة بمجرد انتهائها، ولا نفتقد في اللقاء سوى مراد باتنا وسلطان الغافري اللذين يستمر غيابهما بسبب الإصابة، كما أننا نتابع حالة سيريرو للوقوف على حالته البدنية.
وأكمل كايزر: جاهزية النجوم وتوافرهم مشكلة أرغب في مواجهتها عند كل جولة، فهذا أمر إيجابي للغاية، حيث يدفع الجميع للعمل على بذل جهودهم للتواجد في التشكيلة الأساسية.

ريجيكامب: بداية جديدة
وليد فاروق (دبي)

أعرب الروماني لورينتي ريجيكامب، مدرب الوصل عن رغبته أن يقدم فريقه مباراة جيدة أمام ضيفه الفجيرة ضمن منافسات الجولة الثامنة لدوري الخليج العربي، عقب استئناف المسابقة، ويحقق الفوز من أجل استعادة نغمة الانتصارات وتحسين وضعية «الإمبراطور» في جدول الترتيب، مع التأكيد على أن الفريق أغلق ملف بطولة كأس الخليج العربي التي ودعها بعد الخسارة من شباب الأهلي في ربع النهائي.
وقال ريجيكامب: «تنتظرنا مباراة صعبة نسعى خلالها إلى تحقيق بداية جديدة في الدوري، ومن أجل تحقيق الفوز يجب أن يكون اللاعبون في قمة تركيزهم، وتفادي الأخطاء التي ارتكبناها في مباراة شباب الأهلي، بالكأس ».
وتابع: «لدينا من الإمكانات والقدرات التي تكفل لنا تحقيق الفوز، الفجيرة من الفرق القوية التي تؤدي بشكل متميز، وسبق لهم أن حققوا الفوز في المواجهة التي جمعتنا ضمن بطولة كأس الخليج العربي، بالتأكيد هذه المواجهة مختلفة وفي بطولة مختلفة، لكن من الضرورة أن نتعلم من أخطائنا ولا نسمح بتكرارها».

مجيد بوقرة: تشكيل متوازن
فيصل النقبي (الفجيرة)

قال الجزائري مجيد بوقرة مدرب الفجيرة، إنه يذهب إلى استاد زعبيل من أجل العودة بالنقاط الثلاث من معقل الفهود، وأشار إلى أن فريقه جاهز من كل النواحي للقاء المهم والصعب، بطموحات تصحيح وضع الفريق في جدول الدوري.
وأضاف: «نعلم حاجة الوصل للنقاط الثلاث مثلنا تماماً، نحن سنلعب بكل قوة وكما أدينا أمام النصر رغم الخسارة، سنذهب إلى هناك بطموح كبير في عودتنا إلى سكة الانتصارات من جديد.
وجدد بوقرة الثقة مجدداً بجميع لاعبيه الأجانب، وقال: «لا شك بأنهم سيعملون ما بوسعهم من أجل خدمة الفريق، لديهم إمكانات جيدة لم تظهر بعد، وأمامنا مباريات مهمة، وأنا دائم الحديث معهم، وقلت لهم إننا جميعاً نثق فيهم، وإنهم قادرون على قيادة الفريق وتحقيق نتائج جيدة».
وعن الإصابات ومدى إمكانية لحاق خليل خميس بالمباراة، أكد بوقرة أن خميس ربما لا يلحق باللقاء، ولدينا لاعبون جيدون في كل المراكز، وسنلعب بتشكيل متوازن، ويهمنا في البداية أن نحافظ على مرمانا، ومن ثم استغلال الفرص المتاحة للتسجيل في مرمى الوصل.

اقرأ أيضا

ويستوود.. يحلق بـ«الصقر المجنح»