الاتحاد

الاقتصادي

مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية يطلق برنامج السفراء

خلال إحدى المشاركات الخارجية للمركز (من المصدر)

خلال إحدى المشاركات الخارجية للمركز (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

أطلق مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية برنامج السفراء، الذي يعتبر الأول من نوعه على صعيد العمل مع شخصيات مهمة في عالم المال والأعمال للتواصل مع هيئات اقتصادية عالمية واستقطابها لتأسيس حضور لها في دبي، بهدف الترويج لدبي كمركز إقليمي للهيئات الاقتصادية والمهنية.

ويقوم سفراء المركز الذي تم انتقاؤهم بعناية ممن لهم خبرات واسعة بالعمل في دبي، وممن يمتلكون علاقات متشعبة مع الهيئات الاقتصادية والمهنية، بتمثيل المركز في مختلف المشاركات الخارجية الخاصة بالهيئات الاقتصادية والمهنية، وذلك للترويج للمركز وخدماته المتنوعة ونشاطاته المختلفة.
وقد اعتمد المركز شخصيات معروفة في عالم الأعمال ممن يمتلكون خبرات متعددة لتمثيله في برنامج السفراء. وتشمل قائمة سفراء المركز ديفيد ماكادم الرئيس التنفيذي لمجلس مراكز تسوق الشرق الأوسط والمجلس العالمي لمراكز التسوق في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا‏?(?MECSEC-ICSC?) ?، ?ووليد ?الرفاعي، ?العضو ?المنتدب ?في ?جمعية ?مهندسي ?البترول ?في ?منطقة ?الشرق ?الأوسط ?والهند (?SPEMENA)? وفارس ?أبوحمد، ?رئيس ?مجلس ?إدارة ?الجمعية ?الدولية ?للإعلان ?(?IAA?) ?،?ومحمد ?مزقاني ?نائب ?الأمين ?العام ?للجمعية ?الدولية ?للنقل ?العام?(?UITP?) ?في ?فرنسا?، ?وحسين ?غطاس ?رئيس ?المعهد ?الدولي ?لتحليل ?الأعمال ?(?IIBA?) ?في ?دولة ?الإمارات، ?والدكتور ?وائل ?عبدالرحمن ?المحميد، ?رئيس ?جمعية ?القلب ?الخليجية ?(?GHA?)?.

وقال حسن الهاشمي عضو اللجنة التنفيذية لمركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية ومدير إدارة العلاقات الدولية في غرفة دبي إن اختيار السفراء يكون سنويا بإجماع اللجنة التنفيذية للمركز، حيث إن ينبغي على السفراء المرشحين أن يكونوا من ذوي المناصب العالية كأعضاء في مجالس إدارة أو رؤساء ومديري تنفيذيون لهيئاتهم الاقتصادية المرخصة من قبل المركز، مع تمتعهم بخبرة سابقة في تطوير الأعمال.
وأكد الهاشمي أن برنامج سفراء مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية هو جزء من جهود ومبادرات المركز للترويج للإمارة كمركز استقطاب للهيئات الاقتصادية والمهنية الإقليمية والعالمية، مؤكدا أن جهود المركز تتلاءم مع خطة دبي 2021 لتعزيز مكانة الإمارة كمحور عالمي في الاقتصاد العالمي، حيث إن استقطاب الهيئات الاقتصادية العالمية إلى دبي يجلب خبرات واسعة ومعارف متنوعة تساهم في تطوير ودعم مسيرة واقتصاد دبي.
وأطلق مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية بداية العام 2014 بعد توقيع مذكرة تفاهم بين غرفة تجارة وصناعة دبي، ودائرة السياحة والتسويق التجاري، ومركز دبي التجاري العالمي، حيث يهدف المركز إلى استقطاب وترخيص الهيئات الإقليمية والدولية وتقديم المساعدة لتأسيسها أو فتح فروعها أو مكاتبها الرئيسية.
في الإمارة بالتنسيق مع الجهات الحكومية، لما يضيفه تواجدها في الإمارة من أهمية في دعم مركز الإمارة الإقليمي والعالمي نظراً لما تتمتع به من خبرات وإمكانيات فنية في مجال اختصاصها.
ويوفر مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية بيئة رسمية للهيئات لتأسيس حضور لها في دبي مما سيسمح لممارسي مهنة ما في قطاعٍ او مجالٍ معين مسجل في الإمارة من تكوين جمعية قائمة على مبدأ العضوية. كما يوفر مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية الأطر اللازمة للجمعيات الدولية لافتتاح مكاتب تمثيل إقليمية لها في دبي لممارسة أعمالها في الإمارات وانطلاقاً منها إلى أماكن أخرى في العالم.
وبالنسبة للهيئات الاقتصادية المختلفة، فإن عملية الانتقال إلى دبي تتضمن العديد من الميزات تضاف إلى كون دبي مدينة عصرية على مفترق طرق بين أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا، والفرص التجارية التي يقدمها هذا الموقع الجغرافي المميز، حيث يقدم مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية الدعم العملي عن طريق تقديم مكاتب مخدمة في برج الشيخ راشد، والدخول إلى عدد من المرافق التابعة لنادي التجارة العالمي، وكلاهما يقع في مركز دبي التجاري العالمي، مركز الفعاليات والمعارض الرائد في المنطقة.

اقرأ أيضا

رد «المضافة» للسياح في مطار دبي خلال دقيقة