الاتحاد

عربي ودولي

لبنان ينبذ الحرب الأهلية بمسيرة حاشدة تنطلق اليوم من موقع اغتيال الحريري


بيروت-الاتحاد: تنطلق اليوم 13 ابريل في الذكرى الثلاثين للحرب الاهلية 1975 ومن موقع جريمة اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري مسيرة حاشدة بمشاركة السفراء العرب والاجانب المعتمدين في لبنان لنبذ الحرب والتأكيد على التضامن في مسيرة نهوض اللبنانيين ورفضهم لاستهدافات الجريمة تحت شعار: 'رفيق الحريري يتابع مسيرته'·
وعشية المسيرة، وجه الرئيس التشيكي فاتسلاف هافيل رسالة للمشاركين في التظاهرة عبر فيها عن تضامنه ودعمه للبنان في نضاله لتكريس وحدته واستقلاله، وشدد على ان فاجعة اغتيال الحريري لم تذهب سدى إذ بفضل عزمكم وإرادتكم وتحليكم بضبط النفس وإيمانكم بالمستقبل أطلقتم العملية التي لن يستطيع أحد ان يوقفها·
وقال سمير فرنجية من لقاء 'قرنة شهوان' في المعارضة اللبنانية ان اغتيال الحريري وهو السياسي الذي لم يكن يوما وجها من وجوه الحرب شكل العامل الذي حرض على الوحدة الوطنية خصوصا وانه جسد نجاح اللبناني الذي هاجر ليجمع ثروته، واضاف: 'لكن هذه الوحدة تجسدت حول الرفض·· رفض الوجود السوري وليس حول مشروع اقامة مجتمع او ميثاق وطني جديد'· وقال النائب المعارض غطاس خوري: 'مازالت هناك انقسامات في صفوف اللبنانيين'، ولكنه أضاف: 'اعتقد أن اغتيال الحريري كان الحافز للوحدة بين اللبنانيين'·

اقرأ أيضا

الأمم المتحدة تندد بـ «استخدام القوة» في بوليفيا