الاتحاد

الإمارات

مراكز «تحفيظ القرآن» تستقبل 45 ألف دارس

الكعبي خلال الجولة على المراكز (من المصدر)

الكعبي خلال الجولة على المراكز (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

تفقد الدكتور محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف مراكز تحفيظ القرآن الكريم في أبوظبي.
وقال الكعبي خلال الجولة التي رافقه خلالها محمد عبيد المزروعي المدير التنفيذي للشؤون الإسلامية في الهيئة، وعدد من مديري الإدارات في الهيئة، إن مراكز تحفيظ القرآن الكريم في الدولة، استقبلت 45 ألف دارس ودارسة هذا العام من مختلف المستويات بدءا من البراعم إلى أعلى مستويات العمر وحفظ القرآن كاملاً.
وقال: يقبل الأهالي على المراكز بكثافة لتسجيل أولادهم، لما تمتاز به من مناهج تخصصية وضعتها الهيئة، ولما توفره من محفزات تربوية قرآنية، تنمي مهارات الأطفال اللغوية، وتصقل مواهبهم في تذوق جمال اللغة العربية.
وأضاف الكعبي: تشهد دولة الإمارات العربية المتحدة تسارع التطور في كل مظاهر الحياة، ومن الطبيعي أن تواكب مراكز التحفيظ هذا التطور فقد قطعت مراحل متقدمة في هذا الشأن بما تناله من الدعم الكبير والمتواصل من القيادة الرشيدة، فأنشأت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف مراكز نموذجية غير مسبوقة في العالم الإسلامي من حيث الأبنية والفصول الدراسية وجودة المناهج وكفاءة المحفظين والمحفظات.
وختم رئيس الهيئة جولته باجتماع ضم جميع إدارات المراكز النسائية على مستوى فروع الهيئة في الإمارات كافة، وذلك بمركز البيت متوحد في مدينة خليفة، أشاد في مستهله باهتمام ودعم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وأصحاب السمو حكام الإمارات، بمراكز تحفيظ القرآن.
ثم تناول تفعيل مبادرة يا جبال أوبي، واحتضان وصقل مهارات الأداء والأصوات المتميزة في التلاوة للطلاب المواطنين ليصار إلى تأهيلهم للعالمية عبر دورات تخصصية، ومن ثم يتم متابعة مسيرتهم القرآنية ومكافأتهم بتوظيفهم في المساجد، ورفد الإذاعات والتلفزات بتلاواتهم المميزة.

اقرأ أيضا

ولي عهد الفجيرة يؤكد ترسيخ قيم التعايش والتسامح