الاتحاد

الرياضي

«الإسطبلات الخاصة».. 100 كلم على 3 مراحل



دبي (الاتحاد)

ينطلق في السابعة صباح اليوم بمدينة دبي الدولية للقدرة بسيح السلم، سباق الإسطبلات الخاصة والاشتراك الفردي لمسافة 100 كم ضمن فعاليات مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة، بمشاركة أبرز فرسان وفارسات القدرة يمثلون مختلف إسطبلات وأندية الفروسية إلى جانب مشاركة فرسان من خارج الدولة، وشهد تسجيل أكثر من 350 خيلاً لخوض التحدي.
قُسمت مسافة السباق إلى 3 مراحل تبلغ مسافة المرحلة الأولى التي تم ترسيمها باللون الأصفر 40 كيلومتراً تعقبها راحة إجبارية لمدة 40 دقيقة، ثم المرحلة الثانية التي تم ترسيمها باللون الأحمر وتبلغ مسافتها 40 كيلومتراً تعقبها راحة إجبارية لمدة 40 دقيقة، ثم المرحلة الثالثة والأخيرة التي تبلغ مسافتها 20 كيلومتراً وتم ترسيمها باللون الأبيض.
وأُجري الفحص البيطري على الخيول المشاركة، أمس، والتأكد من مطابقتها للمواصفات المحددة وفق شروط السباق، التي تلزم بأن لا يقل عمر الجواد عن 6 سنوات، والحد الأقصى لنبضات قلب الجواد 55 نبضة في الدقيقة، والحد الأدنى للوزن المسموح به للفارس 60 كجم، والحد الأدنى للسرعة 14 كم/‏ ساعة.
ووضعت اللجنة المنظمة أيضاً عدداً من الضوابط التي يتوجب على الفرسان والمدربين الالتزام بها، ومنها عدم الازدحام داخل البوابة البيطرية ويُسمح بالدخول لشخصين فقط، وسوف يتعرض للعقوبة كل من يحاول تأخير الخيل، ولا يسمح للطاقم المرافق بالوجود في مداخل البوابة البيطرية، ويمنع استخدام السوط والمهماز واللجام الطويل جداً، ويجب عرض أي خيل ينسحب بعد انطلاق السباق على الطبيب البيطري المسؤول قبل مغادرته السباق، وتمنع أيضاً الأطقم المرافقة في المحاور من اقتراب السيارات من الخيول وكذلك القيام بأي عمل يزعج الخيول المشاركة أو يؤثر على أدائها، كما يمنع إعطاء الماء أو أي نوع من المساعدة من داخل السيارات.
وبعد إضافة سباق الإسطبلات الخاصة إلى مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة، يرتفع عدد السباقات المخصص لهذا الفئة إلى 8 سباقات ضمن روزنامة مدينة دبي الدولية للقدرة، ويصبح العدد الكلي لسباقات الإسطبلات الخاصة 12 سباقاً ضمن روزنامة سباقات القدرة لموسم 2016 - 2017 والتي يبلغ عددها 74 سباقاً.
وتستضيف مدينة دبي الدولية للقدرة، العدد الأكبر من السباقات حيث تشهد 28 سباقاً وبطولة، تغطي المجموعة المتنوعة من السباقات، كل فئات القدرة ابتداءً من البطولات الدولية الكبرى لمسافة 160 كم «3 نجوم» ومسافة 120 كم «نجمتين» والسباقات المحلية والتأهيلية الدولية، بالإضافة إلى سباقات مخصصة للسيدات وأخرى للشباب والناشئين وأصحاب الإسطبلات الخاصة من المواطنين.
وشهدت مدينة دبي الدولية للقدرة بسيح السلم إقامة 3 سباقات للإسطبلات الخاصة من جملة 8 سباقات هي حصيلتها ضمن روزنامة سباقات هذا الموسم، وتوزعت ألقاب السباقات الثلاثة بين ثلاثة فرسان هم سالم حمد ملهوف الكتبي، وراشد سعيد الكمدة، وعبدالله غانم المري.
وكان اللقب الأول من نصيب الفارس سالم حمد ملهوف الكتبي، عبر سباق كأس الوصل المخصص للإسطبلات ذات الملكية الخاصة، والاشتراك الفردي لمسافة 100 كم، والذي أقيم بمشاركة 60 فارساً وفارسة، وقطع البطل المسافة الكلية على صهوة الجواد القوي «زلزال» لإسطبلات «إس إس» في زمن قدره 4:06:49 ساعات، وبمعدل بلغ 29.81 كم/‏‏‏ساعة.
وكسب الفارس راشد سعيد الكمدة سباق المرموم لمسافة 119 كم، المخصص للإسطبلات الخاصة والاشتراك الفردي، بمشاركة 170 فارساً وفارسة، وقطع المسافة على صهوة الجواد «لوكيليا ستاروود» لإسطبل الكمدة، مسجلاً زمناً قدره 4:36:45 ساعة.
وتوج الفارس عبدالله غانم المري بلقب سباق يوم الشهيد المخصص للإسطبلات ذات الملكية الخاصة والاشتراك الفردي لمسافة 100 كم، والذي أقيم ضمن احتفالات البلاد بيوم الشهيد، ونجح المري في الفوز بعد أن قطع المسافة على صهوة «رزام» من إسطبلات زعبيل بزمن قدره 3:27:30 ساعة.

العميمي: إضافة نوعية للسباقات
دبي (الاتحاد)

قال سهيل مغير العميمي مالك إسطبل المغير، إن دعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لسباق الإسطبلات الخاصة، ممتد منذ بداية انطلاقة هذه السباقات، مشيراً إلى أن تخصيص سموه سباقاً للإسطبلات الخاصة ضمن المهرجان يعد إضافة نوعية أسعدت الجميع، وتأتي تتويجاً للجهود والدعم الذي ظل يقدمه سموه للفروسية في جميع مجالاتها والتي لم تتوقف لحظة.
وقال: صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، هو الداعم الأول في العالم لسباقات القدرة وفي جميع النواحي عبر حضوره وتشجيعه وتوجيهاته المستمرة ومساندته للجميع في كل المضامير.
وأضاف: الدعم الذي ظل يقدمه سموه وجد التقدير والاهتمام من الجميع داخل وخارج الدولة، وأكبر دليل على ذلك العدد الكبير الذي تم تسجيله للمشاركة، والذي تجاوز 350 فارسة وفارسة من الإمارات وخارجها وهذا يعتبر أكبر عدد يسجل.
وعن استعدادات إسطبل المغير، قال: ليس إسطبلات المغير، وحدها الكل مستعد منذ أن تم الإعلان عن هذا السباق، ونتوقع أن تكون هناك منافسة كبيرة لأن الكل يرغب بالظهور المشرف في هذا المحفل.

الكمدة: دعم بلا حدود
دبي (الاتحاد)

أكد سعيد محمد الكمدة رئيس لجنة القدرة باتحاد الفروسية ومالك إسطبلات الكمدة، أن توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بتخصيص سباق للإسطبلات الخاصة ضمن مهرجان سموه للقدرة هو دعم جديد لسباقات هذه الفئة سيسهم في تطويرها بشكل جيد ويدعم طموحات المشاركين فيها.
وقال: دعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ظل متواصلاً لجميع فئات سباقات القدرة خصوصاً الإسطبلات الخاصة، عبر التوجيه المستمر والجوائز التشجيعية القيمة، مشيراً إلى أن هذا الدعم أثمر نتائج طيبة تتمثل في التطور الكبير في سباقات هذه الفئة التي تستقطب العديد من الفرسان والفارسات ويقدم النخبة منهم في السباقات الكبرى.
وتابع: العدد الكبير الذي تم تسجيله للمشاركة في هذه الفعاليات يؤكد حرص الجميع على أن يكون جزءاً من هذا الحدث المهم والسعي لتحقيق نتيجة طيبة ومشرفة ومصدر فخر.
وتمنى الكمدة التوفيق للجميع، مشيراً إلى أن الكل رابح عبر المشاركة في هذا الحدث المهم، على الرغم من أن الجميع سيبذل أقصى ما عنده ليضع بصمته في أول بطولة ضمن هذا المهرجان.

الخييلي: تحد مهم للجميع
دبي (الاتحاد)

أعرب مبارك الخييلي مالك إسطبل الخييلي بالعين، عن بالغ سعادته بالمشاركة في المهرجان عبر سباق الإسطبلات الخاصة والاشتراك الفردي، وقال: «المشاركة وحدها في هذا الحدث شرف كبير للجميع لأن المهرجان يحمل كل معاني الدعم لسباقات الإسطبلات الخاصة، والجميع يتشرفون بالمشاركة فيها». وثمَّن الخييلي دعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، سباقات الإسطبلات الخاصة من خلال تخصيص سباق لها في المهرجان، وقال: «هذا الدعم سيزيد من حماس الملاك والفرسان للدخول في هذه الرياضة التي تعتبر من صميم تراثنا».
وأضاف: «خيول الإسطبل جاهزة للمنافسة التي نتوقع أن تكون قوية لأن كل إسطبل يدفع بأفضل خيوله لوضع بصمته في النسخة الأولى من كأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم».
وأوضح الخييلي أنه يتوقع منافسة قوية لأن معظم الإسطبلات أكملت استعداداتها وجهزت أفضل خيولها للمشاركة في هذا السباق المهم الذي عزز سباقات الإسطبلات الخاصة في الدولة.
ودعا الخييلي كل الفرسان لتقديم أفضل ما لديهم في السباق من تنافس شريف يسهم في الارتقاء بالمستوى الفني لمسيرتهم في هذا الحدث المميز.

اقرأ أيضا

الوحدة والفجيرة.. "الظروف المتباينة"