صحيفة الاتحاد

دنيا

الدعاوى القضائية تتواصل ضد فريق عمل مسلسل «الفاروق عمر»

من مسلسل “الفاروق عمر” (الاتحاد)

من مسلسل “الفاروق عمر” (الاتحاد)

لم تقتصر اعتراضات المشاهد العربي على كسر “التابو” الديني لمسلسل “الفاروق عمر” الذي يرصد سيرة أحد أبرز صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو عمر بن الخطّاب، الملقب بالفاروق، وثاني الخلفاء الراشدين بعد أبو بكر الصديق رضي الله عنهما، ويركّز على دور عمر في تاريخ الدعوة، وتأسيس الدولة الإسلامية، بل تخطت هذه الاعتراضات، الأمر إلى الدعوات القضائية، ضد فريق عمل المسلسل، في ظل إصرار شبكة mbc على عرضه، رغم رفض العديد من الجهات الدينية في دول إسلامية مختلفة.

(بيروت) - يقول المخرج أحمد رضا كرشاسبي، إن قصة مسلسل “الفاروق عمر” كتبت على أساس سيناريو فيلم “أبوطالب” الذي كتبه بنفسه، مؤكداً أنه سيتابع هذا الموضوع قضائياً بناء على الحقوق الدولية للطبع والنشر. ووفقا لتقارير صحفية، أشار كرشاسبي إلى أن قصة مسلسل الفاروق عمر، الذي يبث على فضائية الـ m.b.c مشابهة لقصته مع سيناريو فيلمه “أبو طالب”، مؤكداً أن حاتم علي المخرج السوري لمسلسل الفاروق عمر أخذ منه قبل أربعة أعوام ملخص سيناريو “أبو طالب” المكون من 11 صفحة وبنى قصة مسلسله على ذلك السيناريو.
وسط تكتمٍ شديد
وأعرب المخرج كرشاسبي عن أسفه للمصاعب التي حالت دون إنتاج فيلمه في إيران، الأمر الذي أتاح الفرصة لدول أخرى لكي تنتج مسلسلات حسب عقيدتها، مؤكداً أن مسلسل “الفاروق عمر” أنتج برؤية ونظرة مباشرة إلى قصة أبو طالب، مشيراً إلى أنه سجل سيناريو “أبو طالب” بالولايات المتحدة الأميركية باسمه قبل خمسة أعوام، ما يثبت تمتعه بحقوق الطبع والنشر الدولية. لكنّ ذلك لا يمنع أن العمل شكّل علامة فارقة في تاريخ الدراما العربية عموماً، وعلى خريطة العروض الرمضانية لهذا الموسم، رغم أنه يُحسب على إنتاجات العام الفائت.
وتم تصوير المسلسل الذي كتب نصّه وليد سيف، خلال العام الفائت، وسط تكتمٍ شديد، وبعيداً عن وسائل الإعلام، ولم تتسرب منه أي صورة قبل عرض الإعلان الترويجي للعمل على شبكة mbc مؤخراً، الأمر الذي قوبل بالكثير من الجدل كما كان متوقعاً، فلا تزال مسألة تجسيد صحابة رسول الله “ص”، أو العشرة المبشرين بالجنّة من “التابوهات” التي يصعب اختراقها في صناعة الدراما الدينية، مع العلم بأنه سبق تحقيق هذا الاختراق جزئياً في مسلسل “خالد بن الوليد” عبر تقديم شخصية “أبو عبيدة بن الجرّاح”.
حملات ترفض المسلسل
وحرصت الجهات المنتجة للمسلسل ممثلةً بشبكة mbc وتلفزيون قطر على تأكيد أن إظهار وجه الخليفة عمر بن الخطاب، ووجوه الصحابة في مسلسل الفاروق الذي يعرض حالياً، “منوطٌ بقرار لجنة دينية، شكّلت لإبداء رأيها فيه، وأشرفت عليه بعد المونتاج، وقد تمّ تجهيز نسختين من مشاهد الصحابة واحدة تظهر فيها، وجوه الممثلين وأخرى تسمع فيها أصواتهم فقط”.
وكان المسلسل التاريخي “الفاروق عمر” قد تعرض لعدّة حملات على مواقع التواصل الاجتماعي تطالب بإيقاف عرضه على الفضائيات، حيث افترضت مجموعة من الناشطين أن المسلسل سيشوه صورة عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وبقيّة الصحابة الذين يتوقع ظهورهم في المسلسل، وعلى رأسهم الخلفاء الراشدون الأربعة، في حين وجه مفتي المملكة العربية السعودية عبدالعزيز آل الشيخ رسالة إلى الفضائيات التي ستقوم بعرض المسلسل، اعتبر فيها أن كل من تبنى فكرة هذا المسلسل، ومن شارك فيه “مخطئ”، وقال إن هذه الأعمال التي تتناول سيرة حياة الصحابة والأنبياء “لا يرجى منها خير”، في حين عارض الأزهر الشريف فكرة العمل، كما أكّد دعاة مغاربة أنه لا يجوز تصوير وتمثيل الصحابة في أي مسلسل أو فيلم، بداعي أنهم “شخصيات لها قدسيتها لا يجب المساس بها”، فيما لا يرى آخرون أيّ مشكلة في تجسيد الصحابة فنياً، ووجدوا أن ذلك: “قد يترك أثراً إيجابياً على المشاهدين في شتى بلدان العالم”، وبرهنوا على صحّة كلامهم بالأثر الذي تركه فيلم “الرسالة” للمخرج الراحل مصطفى العقّاد على المستوى العالمي.
دعوى قضائية كويتية
وقام محام كويتي برفع دعوى قضائية ضد شبكة mbc أمام المحكمة المستعجلة مطالباً، بمنع عرض مسلسل عن حياة الفاروق عمر بن الخطاب، واستند في دعواه إلى فتاوى كبار العلماء، والمجامع الفقهية التي لا تجيز تمثيل، أو تجسيد الصحابة في المسلسلات أو الأفلام، أو غيرها، وبالتزامن مع الجدل الذي أثاره عرض الإعلان الترويجي للعمل؛ نفى المتحدث الرسمي باسم شبكة mbc نيّة الشبكة إيقاف عرض المسلسل خلال شهر رمضان أو أي من حلقاته، وجاء ذلك بالتوازي مع الإعلان عن منح حقوق عرض المسلسل لشبكات تلفزة متعدّدة حول العالم منها شبكة “إيه تي في” التلفزيونية التركية التي تعرضه مدبلجاً باللغة التركية ومحطة إندونيسية، وأخرى ماليزية.
ويعتبر العمل الأضخم بين إنتاجات الدراما العربية لموسم 2012، هو مسلسل “عمر” من بطولة الفنّان الشاب سامر إسماعيل في دور عمر بن الخطّاب، فيما يؤدي النجم غسان مسعود دور أبو بكر الصديق، إضافة إلى سامر عمران، حسن عويتي، منى واصف، رفيق سبيعي، خالد تاجا، مي اسكاف، وآخرين.
والنجم العالمي غسّان مسعود بقيامه بدور أبو بكر الصديق، صاحب رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، وخليفته، في مسلسل “عمر”، يعتبر أولّ ممثل أدى هذا الدور في التاريخ. ويشرح مسعود عن سبب قبول بالدور أنه ربما يكون فرصةً ليقول لمسلمي هذا العصر بكلّ أطيافهم هذا إسلامكم، وهذا كتابكم، فلتتمثلوا بسيرة أولئك الكبار، وطريقتهم في التعايش مع بعضهم البعض.
وفي بيان لقناة الـ «إم بي سي»: أن نسبة مشاهدة المسلسل بلغت رقماً قياسياً، إذ وصلت بحسب إحصاءات شركات متخصصة إلى 6 ملايين مشاهدة للحلقة الواحدة، كما أن المسلسل يعرض مدبلجاً في قنوات تركية وإندونيسية اشترت حقوق بثه في رمضان.

ممثل دخل التاريخ

دخل الممثل السوري سامر إسماعيل التاريخ كأول من جسّد شخصية ثاني الخلفاء الراشدين عمر بن الخطّاب، وكان لافتاً أن شارة مقدّمة المسلسل لم تحمل أيّاً من أسماء الممثلين المشاركين فيه، فيما لم يتأخر ظهور سامر إسماعيل في شخصية “عمر”، وكان يكفي أن يتذكّر المتلقي “عكّاز عمر” الذي تكرر ظهوره في الإعلان الترويجي للمسلسل حتى يستدل على الشخصية التي بدا ماكياجها متقناً، وبعيداً بمراحل عن صورة الممثل في الحياة الحقيقية. وينتظر أن تحمل الحلقات المقبلة الكثير من المفاجآت... لكن المسلسل في المحصّلة دخل التاريخ باختراقه “تابو” تجسيد الصحابة، ومعه كل من ساهم في هذا العمل على مستوى التأليف والتمثيل والإخراج والإنتاج... وأقل ما يمكن أن يقال إن حاتم علي يسير على خطى مصطفى العقّاد.