الاتحاد

الرئيسية

محمد بن زايد يطلق مؤسسة الإمارات للشراكة بين القطاعين العام والخاص


أعلن الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة عن إطلاق 'مؤسسة الإمارات'، وهي مبادرة للشراكة بين القطاعين العام والخاص، والتي أنشئت بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله' في خطوة أظهرت عزم حكومة أبوظبي على تعزيز العلاقة بين القطاعين، حيث ستسعى 'مؤسسة الإمارات' إلى توفير موارد مالية ثابتة ودائمة للعديد من مراكز التفوق، والمؤسسات التعليمية، وكذلك للعمل كقاعدة انطلاق للمشاريع المستقبلية بنظام الشراكة بين القطاعين·
وكان فندق قصر الإمارات بأبوظبي قد استضاف لقاء مفتوحا، بحضور الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع ، استعرض فيه الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومجموعة من كبار المسؤولين في الدولة، الدور المستقبلي للقطاع الخاص في عملية التنمية وخطوات إعادة هيكلة الجهاز الحكومي في إمارة أبوظبي· وقد تم خلال اللقاء تناول المحاور المختلفة للمبادرات التي يتم تطبيقها حاليا في مختلف القطاعات الحكومية بإمارة أبوظبي، حيث تحدث الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي ، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة حول رؤية أبوظبي لمستقبل الشراكة بين القطاعين العام والخاص·
ويأتي انطلاق المؤسسة مواصلة لإرث الخير والعطاء الذي تركه لنا المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان· وتهدف هذه المبادرة الفريدة لتحقيق رؤية والدنا فقيد الأمة نحو الاستغلال الأمثل لطاقات وإبداعات الشباب لفائدة المجتمع وفائدة الدولة التي أقامها·
حضر اللقاء سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان رئيس هيئة مياه وكهرباء أبوظبي، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الإعلام والثقافة، وسمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس ديوان سمو ولي عهد أبو ظبي، وسمو الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان رئيس دائرة المالية وعضو المجلس التنفيذي، وعدد من سمو الشيوخ ومعالي الوزراء· كما تحدث في اللقاء كل من سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، رئيس دائرة التخطيط والاقتصاد 'رئيس هيئة الخدمات الصحية'، ومعالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة الاقتصاد والتخطيط، وسعادة الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، رئيس هيئة أبوظبي للسياحة وعدد من كبار المسؤولين·
( وام )

اقرأ أيضا