صحيفة الاتحاد

الإمارات

بدء فعاليات مؤتمر الإمارات للأورام بأبوظبي

بدء فعاليات مؤتمر الإمارات للأورام بأبوظبي

بدء فعاليات مؤتمر الإمارات للأورام بأبوظبي

بدأت اليوم أعمال الدورة السابعة لـ"مؤتمر الإمارات للأورام" الذي ينظمه "مستشفى توام" أحد منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة" تحت شعار "عام زايد - نحو رؤية متكاملة لرعاية مرضى السرطان" ويستمر حتى يوم السبت المقبل في فندق جميرا بأبراج الاتحاد بأبوظبي.
ويعد مستشفى توام مركز الإحالة الرئيسي في دولة الإمارات لرعاية مرضى السرطان كما يعد قسم الأورام بمستشفى توام المركز الوطني الرئيسي لعلاج السرطان في دولة الإمارات ومنطقة الخليج.
ويستضيف مؤتمر الإمارات للأورام السنوي لهذا العام مجموعة من الخبراء العالميين وقادة الفكر لتبادل المعارف والخبرات.
و يتم خلال المؤتمر مناقشة جميع التخصصات الرئيسة والفرعية للأورام وكذلك تقديم العروض والمناقشات حول أفضل الممارسات وأحدث التطورات في أبحاث السرطان والتشخيص والعلاج.
وقد استقبل المؤتمر هذا العام مجموعة من المختصين من مستشفى جونز هوبكنز الطبية الدولية المستشفى التعليمي ومركز الأبحاث الطبية الحيوية مقره في مدينة بالتيمور بولاية ماريلاند الأميركية.
ويعد أحد أفضل مستشفيات العالم حيث احتل قمة قائمة يو إس نيوز لأفضل المستشفيات في الولايات المتحدة لواحد وعشرين عاماً متتالية.
ويناقش المؤتمر دور العلاج الكيميائي المساعد في علاج سرطان الثدي والتقنيات الكلاسيكية والجديدة لتحديد موقع الورم قبل العملية ومنع الأزمات في المرضى المصابين بالسرطان، علاج سرطان البلعوم ودور العلاج المناعي في سرطان المريء وسرطان المعدة.
و يشارك في المؤتمر هذا العام 1600 متخصص وباحث في علم الأورام من 28 دولة حول العالم.
و يعد المؤتمر ملتقى لأكثر من 70 باحثا وعالما في أكثر من 15 جلسة علمية و40 بحثا علميا مسجلا في المؤتمر بالإضافة إلى 3 ورش عمل.
و يتم هذا العام تنظيم ورشة خاصة للأطباء والمعالجين الإشعاعيين والباحثين بالإضافة إلى جلسات حول علاج الأورام لدى الكبار والأطفال ولأول مرة جلسة خاصة للمرضى المعافين والناجيين لمشاركة تجاربهم ورحلتهم العلاجية.
وقال يوسف الكتبي المدير التنفيذي بالإنابة لمستشفى توام إن المؤتمر إضافة نوعية لتطوير القطاع الطبي ودعم مسيرة دولة الإمارات في مجال طب وجراحة الأورام الذي تطور كماً ونوعاً ووقائياً وعلاجياً منوها إلى أن نجاح هذا المؤتمر يؤكد الأهمية المتزايدة لضرورة تقديم الرعاية والعلاج لمرضى السرطان ويسرنا رؤية جميع المشاركين حريصين جداً على تبادل المعرفة من أجل تقديم أفضل طرق الرعاية والعلاج لمرضى الأورام.
من جانبه قال الدكتور خالد سعيد بلعرج العمودي رئيس قسم الأورام بمستشفى توام رئيس مجلس الأورام في شركة صحة ورئيس اللجنة العلمية للمؤتمر أن المؤتمر واحد من أكبر المؤتمرات في علم الأورام في المنطقة، فكل عام هناك رغبة متزايدة لتنظيم هذا المؤتمر لصالح المجتمع الطبي بشكل عام وفي مجال علم الأورام بشكل خاص.
ويحتل قسم الأورام بمستشفى توام مركز الصدارة في علاج مرضى السرطان.
و قال العمودي في تصريحه لوكالة أنباء الإمارات (وام) إنه في السنوات الماضية تناول المؤتمر العلاج التقليدي، أما هذه السنة فإن تركيز المؤتمر هو على فترتين ما قبل المرض عن طريق الوقاية والاكتشاف المبكر للمرض وما بعد الشفاء منه لمساعدة الناجين من مرض الأورام الذين يواجهون مشاكل ما بعد مرحلة العلاج التي قد تكون نفسية، اجتماعية أو عضوية.
و أشار إلى أن المؤتمر هذه السنة يقدم 3 ورش عمل لأول مرة للأطباء المستجدين والمعالجين الجدد في العلاج الإشعاعي وكذلك يضم خبراء للكبار وآخرين متخصصين للأطفال، وهذه الدورة يركز المؤتمر على كيفية استخدام الذكاء الاصطناعي في علاج الأورام.
و لفت إلى أن مستفى توام المرجعي لعلاج حالات السرطان يستقبل 1300 حالة سنوياً.