صحيفة الاتحاد

الرياضي

مهدي علي: مهمتي إعادة الفريق إلى «قلب المنافسة»

مهدي علي

مهدي علي

منير رحومة (دبي)

عبّر مهدي علي عن سعادته بتدريب شباب الأهلي دبي، معتبراً أن قيادته للفريق هي «عودة إلى بيته الأول»، متمنيا أن تكون عودته فاتحة خير على الفريق، من أجل تصحيح وضعه وتعديل صورته واستعادة مستواه المعروف، حتى يعود إلى سباق المنافسة بقوة، مشددا على أن شباب الأهلي دبي من الأندية الكبرى بالدولة، ومنافس دائم على الألقاب والبطولات.
وأبدى مهدي علي تفاؤله بالمهمة، خاصة وأنه يعرف مجموعة كبيرة من اللاعبين الموجودين، والذين عمل معهم لفترة طويلة، مؤكدا ثقته الكبيرة في قدرة فريق الفرسان الثلاثة على تقديم عروض أفضل ومستويات لائقة خلال الفترة المقبلة.
وعن قصر الفترة التي تفصل فريقه عن مواجهة متصدر الدوري في ديربي قوي ومثير، ومدى قدرته على وضع بصمته الفنية على فريق شباب الأهلي دبي، أوضح مهدي علي قائلا: المدرب السابق أولاريو كوزمين عمل مع الفريق نحو أربعة مواسم ونصف الموسم، وقدم كل ما يملك، إلا أن الحظ لم يحالفه خلال الفترة الأخيرة.
وقال مهدي علي إنه من الصعب تغيير طريقة لعب الفريق خلال خمسة أيام فقط، وأنه درس المنافس جيدا، ويسعى إلى استثمار ذلك لمصلحة فريقه.
وعن صعوبة المواجهة الأولى وخطورة مهاجمي الفهود، أشار المدرب الجديد لشباب الأهلي دبي إلى أن مهنة المدرب أو اللاعب حافلة بالتحديات والمجازفة، ورغم أنه تولى المهمة بشكل مفاجئ وفي وقت قصير إلا أنه ليس غريبا عن دوري الخليج العربي، ويتابع المباريات ويعرف امكانيات مختلف الفرق، معترفا أن الوصل يقدم عروضا قوية هذا الموسم، ويملك مجموعة من اللاعبين الجيدين، مؤكدا أنه يعمل على تجهيز فريقه لاستغلال نقاط الضعف لدى المنافس، مبدياً تفاؤله بقدرة فريقه على الظهور بصورة جيدة، وتقديم عرض قوي.
وعن متطلبات المرحلة المقبلة، أكد مهدي علي أن التركيز منصب حاليا على مباراة بعد غد، أمام الوصل، والتي تعتبر مواجهة عادية في سباق الدوري، إلا أن الفريق مطالب بالفوز بالنقاط الثلاث من أجل العودة إلى المنافسة على الصدارة، ويحافظ على حظوظه في اللعب من أجل التتويج بلقب الدوري.
وعن قرب فتح باب الانتقالات الشتوية، ومدى حاجة شباب الأهلي إلى إجراء تعاقدات جديدة قال مهدي علي، إنه لا يزال في بداية عمله مع الفريق، لذلك سيحافظ على نفس العناصر الموجودة على أن يجتمع مع مسؤولي النادي بعد الجولة المقبلة، لمعرفة مدى حاجة الفريق لإجراء بعض التغييرات، سواء على مستوى الأجانب أو المواطنين.
ووجه مهدي علي الدعوة لجماهير شباب الأهلي دبي للالتفاف حول الفريق ومؤازرته في هذه المرحلة، معتبرا أن الجمهور يعتبر اللاعب رقم 1 وأن تواجده في المدرجات عامل مهم في تحفيز اللاعبين، وتشجيع الفريق لتقديم المستوى المطلوب، مشيرا إلى أن مباريات الوصل وشباب الأهلي عادة ما تشهد حضوراً جماهيرياً كبيراً، يضفي على المواجهة طابعا خاصا، متمنياً أن يقدم الفريقان عرضاً فنياً لائقاً يمتع الجماهير.

«بوحميد» و«بن حميدان» مع اللجنة العليا للدمج
دبي (الاتحاد)

حرصت اللجنة العليا للدمج، برئاسة خليفة سليمان على تقديم الدعم المعنوي للاعبين والجهاز الفني الجديد، في بداية المهمة الجديدة لإنقاذ الفريق، وإعادته إلى سكة الانتصارات والمنافسة على المراكز المتقدمة. وشهد الاجتماع الذي عقد قبل انطلاقة التدريبات، حضور خالد بوحميد وخليفة بن حميدان، ما يشكل دعماً أكبر للعمل في الفترة المقبلة، سواء على المستوى الفني أو الإداري، بما يصب في تصحيح مسيرة الكيان الرياضي الجديد.
وطالب خليفة سليمان اللاعبين ضرورة تقديم المستوى المشرف الذي يليق بامكانياتهم، خاصة وأن أغلب العناصر يملكون خبرة دولية ويعتبرون من أفضل اللاعبين بالدولة. وأكد ثقته الكبيرة في قدرة الفريق على الخروج من سلسلة النتائج السلبية، والعودة الى الانتصارات والمنافسة على الألقاب والبطولات، بما يتماشى ومكانة النادي الجديد والدعم الكبير الذي يحظى به.