صحيفة الاتحاد

الرياضي

الإسبانية ناروا كالفو تكسب لقــب سباق السيدات

دبي (الاتحاد)

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أمس بمدينة دبي الدولية للقدرة سباق السيدات لمسافة 100 كلم في افتتاح فعاليات مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي.

كما شهد السباق سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، والشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة ملك مملكة البحرين للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة واللجنة الأولمبية، وعدد كبير من المسؤولين وجمهور كبير من عشاق الفروسية.

وشاركت في السباق سمو الشيخة فطيم بنت محمد بن راشد آل مكتوم، والشيخة مريم بنت عمر القاسمي، والشيخة نجلاء بنت سلمان آل خليفة، إلى جانب 195 فارسة من داخل وخارج الدولة. وتوجت الفارسة الإسبانية ناروا كالفو ايبانيز بلقب السباق على صهوة الفرس «شغف» لإسطبلات «ام7» قاطعة المسافة الكلية في زمن قدره 3:22:13 ساعة، وبمعدل سرعة بلغ 34.99 كلم/&rlmساعة.

وحلت في المركز الثاني الفارسة البلغارية إليزابيث هاردي على صهوة «دودلي ديك تي» لإسطبلات إعمار، التي قطعت المسافة في زمن قدره 3:22:13ساعة، فيما حلت عفراء خليفة السويدي في المركز الثالث بعد أن قطعت المسافة على الجواد صهوة «مو دي مونتفلاك» بزمن قدره 3:22:20 ساعة.

وجاءت في المركز الرابع الفارسة الفارسة الأرجنتينية سابرينا مجالي منديز على صهوة الجواد «كانيليت» من إسطبلات الريف &ndash العجبان مسجلة زمن قدره 2:47:27 ساعة، تلتها في المركز الخامس مواطنتها ميلينا منديز على صهوة الجواد «فلور ديل كاريب» من إسطبلات الريف - العجبان قاطعة المسافة في زمن قدره 2:46:52 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 28.77 كلم/&rlm ساعة.

وعقب ختام السباق قام الدكتور غانم الهاجري الأمين العام لاتحاد الفروسية، وسعيد الكمدة رئيس لجنة القدرة بالاتحاد، ومحمد عيسى العضب المدير العام لنادي دبي للفروسية، بتتويج الفائزين بالمراكز الأولى الثلاث.

ونالت صاحبات المراكز من الأولى إلى العاشرة سيارات دفع رباعي، فيما نالت صاحبات المراكز من الحادي عشر إلى الثلاثين جوائز نقدية.

تميزت المرحلة الأولى من السباق التي تم ترسيمها باللون الأصفر، وبلغت مسافتها 40 كيلومترا، بالسرعة على الرغم من كثافة الضباب في الصباح الباكر حيث ظهر حرص الفارسات وتركيزهن للخروج بنتيجة إيجابية في هذه المرحلة،تسجيل أفضل توقيتات للتقدم إلى الصدارة.

ومع السرعة المرتفعة كان هناك حذر وبعض التحفظ من قبل عدد من الفارسات خوفا من فقدان السيطرة على الخيل والتي تؤدي إلى إجهاده وإهدار لياقته وربما خروجه من السباق إذا فشل في اجتياز بوابة الفحص البيطري.

وكان التزام الفارسات واضحا بالتوجيهات التي ترتكز دائما على ضرورة السير مع المجموعة في المرحلة الأولى حتى لا ينفرد الجواد في المسارات وحيدا، حيث ضمت المجموعة الأولى المتقدمة في الصدارة عددا كبيرا من الفارسات لدرجة أن الفارق الزمني بين صاحبة المركز الأول والمركز الـ 43 لم يتجاوز الخمس دقائق.

وتصدرت هذه المرحلة الفارسة الأرجنتينية جوليا سبلانزون على صهوة الجواد «كروان» لإسطبلات «ام7» في زمن قدره 1:24:44 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 28.32 كلم/&rlm ساعة.

وجاءت في المركز الثاني الفارسة الإسبانية ليا سوريا بينول على صهوة الجواد «اتش سي دونا» لإسطبلات جميرا في زمن قدره 1:25:23 ساعة، تلتها في المركز الثالث مواطنتها ناروا كالفو ايبانيز على صهوة الجواد «شغف» لإسطبلات «إم 7» في زمن قدره 1:25:24 ساعة.

ونجحت 162 فارسة في إكمال السباق في المرحلة فيما خرجت 33 فارسة لعدم اجتياز خيولهن بوابة الفحص البيطري لعدة أسباب تنوعت بين العرج والإجهاد إلى جانب إخراج بعض الفارسات خيولهن من السباق برغبتهن حفاظا عليها.

وجاءت المرحلة الثانية التي تم ترسيمها باللون الأحمر لمسافة 40 كلم، بنفس وتيرة سرعة المرحلة الأولى الأمر الذي أشار إلى حرص الفارسات على الحفاظ على المراكز من جهة وإلى قوة الخيول من جهة أخرى، حيث لم تظهر أي ملاح للصدارة في هذه المرحلة وهي قبل الأخيرة حيث ظلت المراكز متقاربة والفوارق طفيفة بين الفارسات خاصة في المراكز العشرة الأولى.

وصعدت إلى الصدارة الفارسة الأرجنتينية ميلينا منديز على صهوة الجواد «فلور ديل كاريب» من إسطبلات الريف - العجبان قاطعة المسافة في زمن قدره 2:46:52 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 28.77 كلم/&rlm ساعة.

وقفزت إلى المركز الثاني الفارسة سابرينا مجالي منديز على صهوة الجواد «كانيليت» من إسطبلات الريف - العجبان مسجلة زمن قدره 2:47:27 ساعة، وحلت ثالثة ناروا كالفو ايبانيز على صهوة الجواد «شغف» لإسطبلات «ام7» في زمن قدره 2:47:55 ساعة.

وجاءت المرحلة الثالثة والأخيرة التي تبلغ مسافتها 20 كلم، والتي تم ترسيمها باللون الأبيض، مثيرة ومشوقة حيث انحصرت الصدارة بين ثلاث فارسات هن البلغارية إليزابيث هاردي، وعفراء خليفة السويدي، وناروا كالفو ايبانيز، لتنجح الأخيرة في الوصول أولا إلى خط النهاية مستفيدة من قوة الفرس «شقف» لتحرز لقب أول نسخة من الكأس الغالية.

انسحاب خيول الوثبة

دبي (الاتحاد)

أعلنت إسطبلات الوثبة سحب خيولها من سباق كأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لمسافة 160 كم الذي سيقام يوم السبت المقبل بمدينة دبي الدولية للقدرة، وذلك بحسب علي خلفان الجهوري مدرب إسطبلات الوثبة.

وقال الجهوري: قرار الانسحاب جاء بعد الظلم الواضح الذي تعرضته له خيول الوثبة خلال سباق السيدات أمس وتم استبعادها بحجة وضع سدادات الأذن على الرغم من أن هناك عددا كبيرا من الخيول وضعت لها هذه السدادات. وأضاف: استبعاد خيول الوثبة واستثناء خيول أخرى ظلم فادح وليس مسألة تقديرية للحكام لذلك فإن انعدام العدالة والشفافية يجعل من المشاركة ليس ذات جدوى.

وتابع: نأسف لقرار الانسحاب من هذه البطولة المهمة لكن استمرار انعدام العدالة أمر غير مقبول، مشيرا إلى أن خيول الوثبة ستعود إلى السباقات في مدينة دبي الدولية متى ما توفرت العدالة والشفافية للجميع وعدم تفضيل إسطبلات على أخرى.

أشاد بمدربي إسطبلات الريف

نائب رئيس الدولة: اتحاد الفروسية الجديد كفء وسنقدم له كل الدعم

دبي (الاتحاد)

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، دعمه لاتحاد الفروسية، وقال سموه: المجلس الجديد للاتحاد كفء ونعتمد عليهم لذلك سلمناه الإشراف على مدينة دبي الدولية للقدرة وسنكون لهم سندا.

وعن الاتحاد السابق، قال سموه: أداؤه صاحبه بعض الاهتزاز لكن الاتحاد بتكوينه الجديد سيجد منا كل الدعم.

وأشاد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بأداء الفارسات في سباق السيدات، وقال سموه: خاطرنا بزيادة السرعة بعض الشي لكن أداءهن بشكل عام كان جيدا، مشيرا سموه إلى أن سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد سحب الجواد «رماح» للاحتفاظ به لسباق كأس صاحب السمو رئيس الدولة المقرر في فبراير المقبل بالوثبة، موضحاً سموه أن الجواد «رماح» متعود على سباقات الوثبة.

وجدد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إشادته بمدربي إسطبلات الريف عبدالله الحمادي وعمير البلوشي، وقال سموه: إنهم مجتهدون عبر محاولاتهم المستمرة، مشيرا سموه إلى أنه طلب من المدرب عبدالله الحمادي الصبر لأن كل إنسان يحتاج إلى الصبر حتى يصل إلى ما يصبو إليه.