صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

منـاقشة دور المؤسسات في دعم الشركــات النـاشئة

مشاركون في المنتدى (من المصدر)

مشاركون في المنتدى (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

ناقشت «دو» في منتدى المرونة المؤسسية وريادة الأعمال 2017، الذي انطلقت فعالياته في دبي أمس، الدور الحيوي الذي يمكن أن تلعبه الشركات الكبرى والوسائل التي يمكن أن تقدمها في سبيل دعم منظومة الشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة عبر المنطقة.
وركزت «دو» خلال حلقات النقاش التي تقدمها في المنتدى على أهمية خلق بيئة عمل مثالية ومتكاملة لتطوير أعمال الشركات الناشئة ومشاريع ريادة الأعمال وتعزيز أنشطتها الاقتصادية ومعدلات نموها بما يصب في نهاية المطاف في مصلحة الاقتصادات المحلية لدول المنطقة. وألقى هاني فهمي علي، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع المؤسسات في «دو» كلمة رئيسة في المنتدى.
وقال فهد الحساوي، نائب الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة: «نحن نؤمن بأهمية قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة وكذلك الناشئة في تعزيز النمو الاقتصادي لدول المنطقة، لذا فإننا نولي أهمية كبيرة لدعم هذه الفئة من الشركات في رحلتها لتعزيز نموها وتنافسيتها. إن من المهم أن تأخذ المؤسسات الكبرى على عاتقها مهمة تقديم مختلف أنواع الدعم لتلك الشركات ومساعدتها في إثبات حضورها بفعالية على الساحة الاقتصادية. ولأننا ندرك جيداً حجم التنوع والمتطلبات المختلفة التي تحتاجها هذه الشركات، فقد سعينا إلى تصميم حلول وخدمات متعددة تناسب كافة الشركات عبر القطاعات باختلاف أحجامها وتوجهاتها»، وزضاف «إن تبني نهجاً شاملاً لدعم الشركات الناشئة سيسهم بشكل كبير في خلق مجتمع أعمال مزدهر بدولة الإمارات، الأمر الذي سيسهم بدوره في تشجيع روح الريادة في الأعمال بين الشباب من خلال مساعدتهم على إطلاق مشاريع خاصة بهم وتطويرها مع مرور الوقت».