الاتحاد

الاقتصادي

أبوظبي تستقبل 460 ألف سائح عبر 225 رحلة بحرية

محمد الشامسي ومسؤولو أبوظبي للموانئ يستقبلون طاقم السفينة العملاقة «بليسيما» (تصوير عمران شاهد)

محمد الشامسي ومسؤولو أبوظبي للموانئ يستقبلون طاقم السفينة العملاقة «بليسيما» (تصوير عمران شاهد)

رشا طبيله (أبوظبي)

يستقطب الموسم السياحي البحري الجاري في أبوظبي، الذي بدأ أكتوبر الماضي ويستمر ستة أشهر، 460 ألف سائح بحري على متن 225 رحلة، بحسب توقعات موانئ أبوظبي، التي استقبلت أمس، السفينة السياحية العملاقة «بليسيما» المملوكة لشركة الملاحة البحرية «إم إس سي كروزز» في أول زيارة لها للمنطقة.
وتزامن وصول هذه السفينة، مع استقبال محطة أبوظبي للسفن السياحية لسفينتين سياحيتين أخريين، في واحد من أكثر أيام الموسم السياحي 2019-2020 ازدحاماً، مع وصول أكثر من 8 آلاف زائر في يوم واحد.
وقال الكابتن محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي: «إن وصول السفينة العملاقة «بليسيما» يبرز أهمية محطة أبوظبي للسفن السياحية، ويلقي الضوء على مرافقها المتطورة وخدماتها العالمية المستوى، والتي توفر تجربة سفر مميزة لمشغلي الرحلات البحرية والزوار من مختلف أنحاء العالم، وتعزز مكانة أبوظبي على خريطة الرحلات البحرية».
وأضاف: «نفخر باختيار «إم إس سي كروزز» لإمارة أبوظبي لتكون إحدى محطات موسم الشتاء الأول لهذه السفينة المتطورة، ما يعكس الشراكة الاستراتيجية القوية بين موانئ أبوظبي وهذه الشركة العالمية».
ومن جهتها، قالت نورة الظاهري، مدير محطة أبوظبي للسفن السياحية التابعة لموانئ أبوظبي، في تصريحات صحفية: «استقبلت المحطة سادس أكبر سفينة بالعالم، حيث من المتوقع أن تشهد أبوظبي موسماً سياحياً بحرياً نشطاً».
وأضافت أن المحطة شهدت يوماً مميزاً، من خلال استقبال 3 سفن سياحية تضم ما يقارب 8 آلاف سائح بحري. وتوقعت الظاهري أن يستقبل الموسم السياحي البحري الذي بدأ في أكتوبر ويستمر لـ 6 أشهر 225 رحلة بحرية، بواقع 460 ألف سائح بحري، حيث يشهد ميناء زايد، عبر محطة أبوظبي للسفن السياحية، 155 رحلة بحرية، في حين تستقطب محطة صير بني ياس وهي عبارة عن شاطئ بحري، 70 رحلة بحرية.
وأشارت الظاهري إلى مجموعة من الخدمات التي تقدم في محطة أبوظبي للسفن السياحية لخدمة السياح، منها وجود الأسواق وخدمات تحويل العملات وتحويل الأمتعة للمطار.
وأوضحت الظاهري: «بالتعاون مع شركائنا الاستراتيجيين من الاتحاد للطيران ومطار أبوظبي الدولي، نوفر خدمة إصدار تذاكر السفر وتسجيل الأمتعة للسائح البحري، في حال يرغب في استكمال سفره عبر مطار أبوظبي الدولي، وبالتالي فهو يرى حقيبته عند الوصول لوجهته، وذلك للتسهيل على السياح».
وأكدت الظاهري: «تم تطبيق هذه الخدمات فقط من قبل، في ميامي وإسبانيا، ونحن نقدمها الآن في أبوظبي».
وقالت الظاهري: «إن السياح الذين وصلوا أمس، يقومون بجولات سياحية في أبوظبي لاستكشاف معالمها السياحية ليوم واحد».
وبينت الظاهري أن معظم السياح على متن الباخرة العملاقة من الإيطاليين، في حين أن النسبة الأكبر من السياح البحريين هم أوروبيون بشكل عام، والنصيب الأسد منهم يكونون ألمانيين. ومن جهة أخرى، لفتت الظاهري إلى توفير 100 دراجة هوائية للسياح البحريين كل يوم اثنين وجمعة، بالتنسيق مع جميع الشركاء الاستراتيجيين والجهات المعنية، لعمل جولات في مدينة أبوظبي لمن يرغب في ذلك منهم.
ويبلغ عدد السياح على متن السفينة نحو 5600 سائح، ويبلغ عدد الغرف 2217 غرفة.
وقال جياني أونوراتو، الرئيس التنفيذي لشركة إم إس سي كروزز: «إن هذه الباخرة سميت بيليسيما، وهي باللغة الإيطالية تعني أنها فائقة الروعة والجمال».
وقال:«نسعى لإضافة 10 بواخر جديدة لأسطولنا حتى عام 2027».
وتزامن وصول السفينة «بليسيما» مع رسو كل من السفينة «أزمارا كويست» التي تديرها شركة «أزمارا كروزز» للرحلات السياحية البحرية، والسفينة «إم إس نوتيكا» التابعة لشركة «أوشنيا كروزز» في محطة أبوظبي للسفن السياحية.
ويبلغ طول كل من السفينتين نحو 181 متراً، وتضم كل منهما 11 طابقاً، ويمكن للسفينة «أزمارا كويست» أن تستوعب ما يصل إلى 686 مسافراً، في حين تصل سعة «إم إس نوتيكا» إلى 824 مسافراً.
وكانت محطة أبوظبي للسفن السياحية استقبلت 329 ألف زائر خلال موسم 2017-2018.

اقرأ أيضا

«الإمارات للطاقة النووية» تسجل 75 مليون ساعة عمل آمنة