أبوظبي (الاتحاد)

نظمت بلدية مدينة أبوظبي، بالتعاون مع فريق زايد التطوعي للبحث والإنقاذ، وفريق المنقذين في شواطئ أبوظبي، ومستشفى «ميد كلينك» فعالية «المنقذ الصغير» على شاطئ الحديريات.
واستهدفت الفعالية توعية الأطفال ومرتادي الشاطئ، ورفع مستوى معرفتهم وإلمامهم بدور المنقذين، والمهارات المتعلقة بمعايير السلامة والبيئة ومتطلبات المظهر العام للشواطئ.
وأوضحت البلدية أن تنظيم الفعاليات التوعوية يأتي في إطار حرص دائرة التخطيط العمراني والبلديات - بلدية مدينة أبوظبي على التواصل الدائم مع المجتمع بهدف تثقيفهم بشأن ارتياد المرافق العامة، وتعريفهم بمعايير السلامة والأمن والبيئة، وإشراكهم في الارتقاء بمظهر المدينة وحماية بيئتها، وبالوقت ذاته تكريس مفهوم بيئة ترفيهية آمنة لجميع السكان، من خلال البرامج المستمرة الهادفة إلى توعية المجتمع بمتطلبات السلامة لارتياد الشواطئ والمرافق العامة كافة.
تضمنت الفعالية عدة فقرات منها، الإسعافات الأولية للغريق، تقديم نصائح وإرشادات مهمة، والتي يجب الالتزام بها أثناء السباحة، دور المنقذين في الشاطئ، أنواع الأعلام الموجودة في الشواطئ ومعانيها، مفهوم العلم الأزرق في الشاطئ.
وأيضا حرصت البلدية على تضمين الفعالية الألعاب الترفيهية، وتقديم الهدايا إلى الأطفال.
واستهدفت الفعالية التوعوية الأطفال من سن 5 سنوات إلى 12 سنة، وإكسابهم المهارات الوقائية ضد أخطار الغرق، ورفع مستواهم في مجال الاستخدام الصحيح لمرافق الشواطئ.
ومن الفقرات التثقيفية لفعالية المنقذ الصغير، محاضرة توعوية قدمها مستشفى ميد كلينك حول المحافظة على الصحة والحماية من أشعة الشمس، وكذلك قام فريق مستشفى ميد كلينك بإجراء الفحوص الطبية المجانية للمشاركين.