صحيفة الاتحاد

الإمارات

3 حدائق برأس الخيمة تدخل الخدمة قبل نهاية العام

حديقة البريرات ستدخل الخدمة قريباً (تصوير راميش)

حديقة البريرات ستدخل الخدمة قريباً (تصوير راميش)

محمد صلاح (رأس الخيمة)

تعتزم دائرة الأشغال في رأس الخيمة افتتاح 3 حدائق جديدة بالإمارة قبل نهاية العام الجاري، كانت قد تسلّمتها من دائرة البلدية خلال الفترة الماضية، بحسب مصدر مسؤول في الدائرة.

وأكد المصدر أن هناك اهتماماً بتشغيل هذه الحدائق قريباً لخدمة أهالي المناطق، التي تقع بين أحيائهم السكنية، مشيراً إلى أن إنجاز هذه الحدائق وسط الأحياء السكنية يأتي ضمن المخطط العام للإمارة، والذي يشمل نشر المساحات الخضراء لتكون متنفساً طبيعياً للسكان.
وأبلغ المصدر «الاتحاد» بأن الدائرة تجري في الوقت الحالي صيانة شاملة لحديقة صقر عبر توسعة مواقف السيارات وزيادة المساحات الخضراء بها وإنشاء سور جديد، مشيراً إلى أن هناك عدداً من الحدائق التي أنشئت في السابق لخدمة بعض المناطق السكنية، مثل حديقتي عوافي وشعم، وهي حدائق تخدم قطاعا قطاعاً كبيراً من الأسر في المناطق. وأوضح أن الحدائق التي سيجرى تدشينه خلال الفترة المقبلة تقع في مناطق البريرات، الجزيرة الحمرا وشوكة ستكون متنفساً للأحياء السكنية القريبة منها، كما أنها ستتيح للأسر فرصة ممارسة رياضة المشي وركوب الدراجات، كما أن هذه الحدائق تحقق الخصوصية للأسر لقضاء أوقاتها مع أطفالها لاحتوائها على جميع المرافق المطلوبة.
وأشار إلى أن المخطط الجديد للإمارة يشمل زيادة المساحات الخضراء وتحديد أماكن للحدائق بجميع المناطق المخططة للسكن.
وكان عدد من أهالي رأس الخيمة طالبوا بإنشاء حدائق جديدة داخل المناطق السكنية، لتكون متنفساً طبيعياً لهم، كما طالبوا بسرعة افتتاح الحدائق التي تم إنجازها خلال الفترة الماضية من قبل البلدية وتسلمتها دائرة الأشغال تمهيداً لافتتاحها، وعددها 3 في مناطق البريرات والجزيرة الحمرا وشوكة.
وقال علي الشحي من منطقة الجير: إن المنطقة شهدت العديد من المشروعات الحيوية، التي ساهمت في تطويرها، مشيراً إلى أن المنطقة في حاجة لحديقة أسوة ببعض المناطق الأخرى في الإمارة، وقال أن عدداً كبيراً من أهالي المنطقة يصطحبون أبناءهم إما إلى حديثة شعم المخصصة للسيدات وإما إلى المدينة للاستمتاع بالحدائق والمتنزهات.
وأوضح أحمد عبد الله من منطقة الظيت أن العديد من المساكن التي تم إنشاؤها في منطقة الظيت خلال الفترة الماضية واستفاد منها الأهالي سواء من قبل برنامج الشيخ زايد للإسكان أو المساكن التي شديها الأهالي بأنفسهم، لافتاً إلى أن المنطقة لا تزال تفتقر الحدائق، التي تناسب هذه الأعداد الكبيرة من المساكن، مشيراً إلى أنه تم التواصل خلال الفترة الماضية مع الدوائر المعنية، لافتاً إلى أن الأهالي يضطرون للذهاب لحديقة صقر بأسرهم إلى المراكز التجارية التي تضم أماكن ترفيهية خاصة بالأطفال.
وطالب ناصر الطنيجي من منطقة الرمس بإنشاء حديقة عامة في المنطقة لخدمة أهالي المنطقة والمناطق المجاورة لها، مشيراً إلى أن الرمس من المناطق السكنية الكبيرة بالإمارة وشهدت امتدادات سكنية كبيرة خلال الفترة الماضية.
وأشار إلى أن الحديقة تعتبر في مقدمة المرافق الحيوية، التي تخدم قطاعاً السكان كونها تشكل متنفساً طبيعياً، لافتاً إلى أن المنطقة لا تحتوي على حدائق للأحياء السكنية، مؤكداً أن العديد من الأهالي يضطرون لقطع مسافات طويلة حتى الوصول إلى كورنيش القواسم أو إلى حديقة صقر.
وطالب بزيادة المساحات المخصصة لحدائق المناطق السكنية في المخططات المقبلة لتجنب عدم وجود أماكن لإنشاء هذه الحدائق مستقبلاً.
في السياق ذاته، طالب عبد الله الشميلي من منطقة شمل بضرورة إنشاء حديقة ولو بحجم متوسط في جميع الأحياء السكنية لتكون متنفساً طبيعياً لأهالي هذه الأحياء، مشيراً إلى أن منطقة شمل على الرغم من مساحتها الكبيرة وعدد سكانها الكبير أيضاً لا تضم أي حدائق أو مسطحات خضراء يمكن للأهالي استخدامها، خاصة في العطلات، مؤكداً ضرورة وضع خطط عاجلة لإنشاء هذه الحدائق في القريب العاجل.
وقال سالم عبد الله من البريرات إن دائرة البلدية أنشأت حديقة في المنطقة وسلمتها لدائرة الأشغال وينتظر افتتاحها منذ فترة طويلة، مطالباً بتسريع إجراءات افتتاحها لخدمة أهالي المنطقة الذين انتظروا طويلاً إنشاء هذه الحديقة.