صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

المؤتمر الشعبي يتعهد بمواصلة القتال ضد ميليشيا الحوثي

تعهد حزب المؤتمر الشعبي في اليمن، اليوم الثلاثاء، بمواصلة حمل السلاح ضد ميليشيات الحوثي الإيرانية، مؤكداً استمرار الانتفاضة التي دعا إليها رئيسه المغدور الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح الذي اغتالته أمس الاثنين يد الغدر الحوثية بدم بارد.

ونقلت قناة «سكاي نيوز عربية» عن الحزب قوله، في بيان، إنه سيمضي قدماً في الطريق الذي رسمه صالح قبل اغتياله لمواجهة «المشروع العنصري لميليشيات الحوثي الإرهابية».

وأشار المؤتمر الشعبي، إلى تشبثه بالرئيس عبد ربه منصور هادي، قائلاً إن اليمنيين يواجهون عدوًا واحداً، في الوقت الحالي.

كانت الميليشيات الإيرانية اغتالت، أمس الاثنين، الرئيس السابق علي عبدالله صالح قرب صنعاء، بعد إيقاف موكبه وهو في طريقه إلى سنحان مسقط رأسه، وقتل رمياً بالرصاص.

وبعد اغتيال صالح، ارتكبت ميليشيات الحوثي الإيرانية مجزرة في صنعاء إذ قتلت نحو 200 من أسرى قوات حزب المؤتمر الشعبي العام، الذي كان يرأسه صالح.

واشتدت حدة المواجهات بين الميليشيات الإيرانية وقوات حزب المؤتمر الشعبي من جهة أخرى، في شارعي «الستين» و«الجزائر» وميدان «السبعين» في صنعاء.