الاتحاد

الرياضي

ليفاندوفسكي يطارد بنزيمة

أنور إبراهيم (القاهرة)

مع بدء مباريات الجولة السادسة لدور المجموعات في دوري الأبطال الأوروبي «الشامبيونزليج» غداً، يستمر صراع الهدافين على نيل شرف الحصول على مركز متقدم في قائمة «توب 10» الأفضل في تاريخ هذه البطولة، وكان قد طرأ تعديل طفيف على ترتيب الهدافين خلال الجولة الخامسة الماضية، حيث حقق كل من الفرنسي كريم بنزيمة لاعب ريال مدريد، والبولندي روبرت ليفاندوفسكي هداف بايرن ميونيخ نجاحاً ملموساً، الأول بتعزيز مركزه الرابع، والثاني بالتقدم إلى المركز الخامس، بينما استمر احتفاظ النجمين الكبيرين البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب يوفنتوس والأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة بمركزيهما الأول والثاني على الترتيب برصيد 128 هدفاً للأول و114هدفاً للثاني، مع ملاحظة أن هذا الترتيب يشمل الأهداف التي سجلت في الأدوار التمهيدية.
وفي تقرير لمجلة «فرانس فوتبول» عن ترتيب الهدافين، قالت إن أهم الملاحظات هو ماحققه الفرنسي بنزيمة والبولندي ليفاندوفيسكي من تقدم، بعد ما سجله كل منهما من أهداف خلال الجولة الخامسة (هدفان للأول في مرمى باريس سان جيرمان و4 أهداف للثاني في مرمى فريق النجم الأحمر، إذ عزز بنزيمة وضعه في المركز الرابع برصيد 64 هدفاً، بينما تقدم ليفا إلى المركز الخامس برصيد 63 هدفاً وبفارق هدف واحد فقط عن بنزيمة، وما زالت أمام كل منهما فرصة للحاق برقم الهداف الأسطوري الإسباني راؤول جونثاليس الثالث في الترتيب برصيد 71 هدفاً، بينما تراجع ترتيب بقية الهدافين إلى المراكز من السادس حتى العاشر، فجاء الهولندي رود فان نيستلروي في المركز السادس برصيد 60 هدفاً يليه الأوكراني أندريه تشيفيتشينكو في المركز السابع برصيد 59 هدفاً، ثم الفرنسي تيري هنري (الثامن برصيد 51 هدفاً) والإيطالي فيليبي إنزاجي (التاسع - 50 هدفاً) وأخيراً السويدي زلاتان إبراهيموفيتش والأسطورة الراحل ألفريدو دي ستيفانو، في المركز العاشر ولكل منهما 49 هدفاً.
وقد أصبحت المنافسة على أشدها بين بنزيمة وليفاندوفيسكي (31سنة) على انتزاع المركز الثالث من راؤول، وقالت المجلة الفرنسية إن الفرصة متاحة لكليهما لتحقيق ذلك حيث إنهما مازالا يصولان ويجولان في بطولة هذا العام وأمامهما أكثر من موسم آخر للعب على أعلى مستوى، بينما سيحاول ميسي فيما تبقى من مباريات الأدوار القادمة الاقتراب أكثر من رقم كريستيانو رونالدو (128هدفاً)، حيث لايزال الفارق بينهما حتى الآن كبيراً (14 هدفاً)، علماً بأن «البرغوث» أمامه فرصة أكبر للعب في هذه البطولة نسختين قادمتين على أقل تقدير، لأنه أصغر سناً (32سنة) من غريمه البرتغالي (34سنة).

اقرأ أيضا

«الأبيض الأولمبي» جاهز لأوزبكستان بـ «قمة المعنويات»