صحيفة الاتحاد

الإمارات

الإمارات تفتح باب المشاركة في «هاكاثون» الحكومات الافتراضي العالمي

دبي (الاتحاد)

فتحت الإمارات باب المشاركات في «هاكاثون الحكومات» الافتراضي العالمي حتى 30 ديسمبر 2017، ضمن الدورة الخامسة لـ «جائزة تكنولوجيا الحكومات» التي تتضمن 3 جوائز عالمية في مجالات تطبيقات الهاتف المحمول والهاكاثون الافتراضي والتقنيات الناشئة، فيما تلقت جائزة أفضل خدمة حكومية عبر الهاتف المحمول، أكثر من 3400 مشاركة من أنحاء العالم كافة، محققة ارتفاعاً في عدد المشاركات بنسبة 37% مقارنة بالدورة الماضية، وسيتم الإعلان عن الفائزين في جائزة تكنولوجيا الحكومات وتكريمهم ضمن فعاليات الدورة السادسة للقمة العالمية للحكومات في الفترة 11 -13 فبراير 2018.
وتعكف فرق العمل المؤلفة من نخبة الخبراء العالميين على تقييم المشاركات وحصر أبرز تجارب التقنيات الناشئة في العمل الحكومي بالتعاون مع (MIT Technology Review)، استعداداً لاختيار أفضل 10 تجارب ليتم عرضها ضمن أعمال القمة العالمية للحكومات واختيار الفائزين من ضمنها.
وتهدف جائزة تكنولوجيا الحكومات إلى تحفيز الجهات الحكومية على نشر مبادرات الحكومة الذكية وتطوير الشراكات، والعمل على توفير حلول ذكية ومبتكرة للتحديات العالمية المشتركة، بما يحقق السعادة للمجتمعات.
وأكد محمد بن طليعة، مساعد المدير العام للخدمات الحكومية بمكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، أن حكومة الإمارات سباقة في ابتكار حلول تؤدي إلى إحداث تغيير إيجابي في حياة المجتمعات، عبر مواجهة تحديات المستقبل، وتحويلها إلى فرص من خلال تطويع التقنيات والأدوات التي توفرها الثورة الصناعية الرابعة لخدمة المجتمع، وتحقيق السعادة والرفاه لأفراده.
وأشار إلى أن «الهاكاثون» الافتراضي العالمي يستقطب أفضل العقول الرائدة في البرمجة لحل تحديات أساسية تهدد العالم، واستدامة الموارد، من ضمنها أمن الماء والغذاء، والحصول على الكهرباء والأمن الاقتصادي، وإيواء اللاجئين، وغيرها.
وقال ابن طليعة إن الإقبال العالمي الواسع على جائزة أفضل خدمة حكومية عبر الهاتف المحمول بدوراتها المتعاقبة، ومستوى المشاركات، يضعها بقائمة الجوائز الرائدة لاستقطاب الحلول الإبداعية للتحديات العالمية.
وتهدف حكومة الإمارات من «هاكاثون الحكومات الافتراضي العالمي»، إلى تحفيز الحكومات على تقديم أفضل الحلول للتحديات التي تهدد المجتمعات، وتشجيع المطورين على ابتكار تكنولوجيا ذات آفاق واسعة للمساعدة في تحسين المجتمعات، وتغيير حياة الإنسان للأفضل، وذلك بالتعاون مع كبرى شركات تكنولوجيا المعلومات مثل IBM وكونسينسس وغيرها.
ويغطي هاكاثون الحكومات الافتراضي العالمي تحديات أساسية تواجه العالم واستدامة الموارد، من ضمنها أمن الماء والغذاء والحصول على الكهرباء وإعادة إسكان اللاجئين والأمن الاقتصادي، إضافة إلى التحول في الخدمات، ويتواصل استقبال المشاركات في الهاكاثون حتى 30 ديسمبر الجاري عبر موقع الجائزة Hackathon.GovTechPrize.ae.
وتلقت الدورة الماضية للجائزة مشاريع من 1011 مشاركاً، ركزت على تقنية التعاملات الرقمية، وبلغ عدد المشاريع المشاركة 131 مشروعاً، وتأهل إلى المرحلة الثانية من الهاكاثون 856 مشاركة، ويتوقع أن تشهد الجائزة هذا العام عدد مشاركات أكبر، ومشاريع نوعية.
وسيتم تكريم الفريق الفائز بالمركز الأول بمبلغ 200 ألف دولا أميركي وسيحظى الفريق الفائز بالمركز الثاني بـ 150 ألف دولار، و100 ألف دولار للمركز الثالث.
وتتضمن التحديات الخمسة في هاكاثون الحكومات الافتراضي العالمي، مواضيع أمن الغذاء ويركز على تلبية احتياجات الأفراد من الغذاء الأساسي وتجنب المجاعات التي تؤدي لموت الآلاف من الناس وإصابة العديد بأمراض مختلفة بسبب سوء التغذية.
ويركز الهاكاثون على موضوع إعادة إسكان اللاجئين الذي يواكب زيادة نسبة الهجرة ونزوح الأفراد بحثا عن الاستقرار السياسي والاقتصادي والبيئي.