الاتحاد

الاقتصادي

أسهم المضاربة تكبد الأسواق المالية 5,49 مليار درهم

Daily Graph01

Daily Graph01

حسام عبد النبي (دبي)

تحولت أسواق الأسهم المحلية في سوقي دبي وأبوظبي من اتجاهها الصعودي بدعم من الأسهم القيادية في منتصف جلسة التداول أمس، إلى المنطقة الحمراء تأثراً بضغوط على أسهم المضاربة لتنتهي جلسة التداول بخسائر في القيمة السوقية للأسهم المحلية بلغت 5,49 مليار درهم.

وقلل نقص السيولة وغياب كبار المضاربين إلى حد كبير من عمليات البيع التي كان يمكن أن تحدث، فيما ساهم ضعف السيولة في صعوبة سلوك مؤشرات الأسواق اتخاذ اتجاه معين سواء صعوداً أو هبوطاً، حسب محللين ماليين.

ومن جهته قال عضو الجمعية الأميركية للمحللين الفنيين، حسام الحسيني، إن أسواق الأسهم المحلية بدأت جلسة تداول أمس على ارتفاع بدعم من الأسهم الكبيرة ذات الوزن النسبي الثقيل في احتساب المؤشر وأهمها «إعمار العقارية» و»بنك دبي الإسلامي» في سوق دبي وكذا «اتصالات» في سوق أبوظبي، موضحاً أن السوق حول اتجاهه خلال منتصف جلسة التداول وتحول إلى المنطقة الحمراء تأثراً بضغوط بيع على عدد من أسهم المضاربة لاسيما سهم «أملاك للتمويل» الذي انخفض إلى قرب الحد الأقصى المسموح به للانخفاض خلال اليوم الواحد قبل أن يتماسك نسبياً وكذا سهم «أرابتك القابضة».
وأكد الحسيني، أن نقص السيولة في الوقت الحالي أصبح ميزة، حيث إن غياب كبار المضاربين عن السوق قلل إلى حد كبير من عمليات البيع التي كانت يمكن أن تحدث لاسيما بعد حالة الارتباك التي أصابت السوق نتيجة لزيادة الضغوط على أسهم المضاربات، مشيراً إلى أن نقص السيولة يجعل من الصعب على مؤشرات الأسواق اتخاذ اتجاه معين سواء صعوداً أو هبوطاً حيث يحد من الارتفاعات كما يحد من الانخفاضات التي يمكن تحقيقها.
واستبعد الحسيني، أن تشهد مؤشرات أسواق الأسهم المحلية تراجعات حادة خلال الأسابيع القليلة القادمة في ظل استمرار ضعف النشاط في كلا السوقين، متوقعاً أن يستمر تحرك الأسهم ومؤشرات الأداء في نطاق افقي إلى حين تحسن مستويات السيولة، وذلك باستثناء أسهم المضاربات التي قد تشهد ضغوط بيع وعمليات تخارج طالما لم تحقق أسعارها ارتفاعات.
وبحسب بيانات هيئة الأوراق المالية والسلع، انخفض مؤشر سوق الإمارات المالي خلال جلسة تداول أمس بنسبة 0,67% ليغلق عند مستوى 4993,64 نقطة. وخسرت القيمة السوقية 5,49 مليار درهم لتصل إلى 809,44 مليار درهم.
وأشارت بيانات هيئة الأوراق المالية والسلع إلى أنه تم تداول ما يقارب 432,87 مليون سهم أمس بقيمة إجمالية بلغت 0,62 مليار درهم خلال 7124 صفقة. وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 64 من أصل 126 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 8 شركات فقط ارتفاعاً في حين انخفضت أسعار أسهم 46 شركة بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات.
وجاء سهم « أملاك للتمويل» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطاً من حيث القيمة على مستوى سوق الإمارات للأوراق المالية، بعد أن تم تداول ما قيمته 73,38 مليون درهم موزعة على 33,48 مليون سهم من خلال 1112 صفقة.
وجاء سهم «إشراق العقارية» في المركز الثاني بتداول ما قيمته 61,44 مليون درهم موزعة على 75,81 مليون سهم من خلال 617 صفقة. وحل سهم «داماك العقارية» ثالثاً بقيمة 57 مليون درهم وكان السبب في نشاط تداولات السهم إعلان الشركة رفع توصية للمساهمين للموافقة على توزيع أرباح نصف سنوية، وتلاه سهم « بنك دبي الإسلامي » بقيمة تداولات 53,67 مليون درهم، ثم « الدار العقارية » خامساً بقيمة 36,49 مليون درهم.
وحقق سهم «مجموعة الصناعات الوطنية» أكثر نسبة ارتفاع سعري، حيث أقفل سعر السهم على مستوى 2,37 درهم مرتفعاً بنسبة 4,87% من خلال تداول 3500 سهم بقيمة 8295 درهم.
وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «داماك العقارية» ليغلق على مستوى 3,18 درهم مرتفعا بنسبة 2,58% من خلال تداول 17,95 مليون سهم بقيمة 57,07 مليون درهم.
وجاء سهم «البنك العربي المتحد» ثالثاً في قائمة الأسهم المرتفعة بنسبة 1,82% ليغلق عند سعر 5,6 درهم ، في حين جاء سهم « بنك الشارقة» رابعاً بنسبة ارتفاع 1,26% ليغلق عند 1,61 درهم، وتلاه سهم « سيراميك رأس الخيمة » بنسبة 85% ليغلق عند سعر 3,55 درهم.
وفي المقابل سجل سهم «العالمية لزراعة الأسماك» أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول حيث أقفل سعر السهم على مستوى 6,58 درهم مسجلا خسارة بنسبة 8,61%. تلاه سهم «منازل العقارية» الذي انخفض بنسبة 8,57% ليغلق على مستوى 0,64 درهم، وحل سهم «أملاك للتمويل» ثالثاً بنسبة انخفاض 8,51% ليغلق عند سعر 2,15 درهم، تلاه سهم «ميثاق للتامين التكافلي» بنسبة انخفاض 7,94% عند سعر 1,14 درهم ، ثم سهم أبوظبي لمواد البناء «بلدكو» خامساً بنسبة انخفاض 5,8% ليغلق عند سعر 0,65 درهم. ومنذ بداية العام بلغت نسبة الارتفاع في مؤشر سوق الإمارات المالي 9% وبلغ إجمالي قيمة التداول 148,05 مليار درهم. وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعاً سعرياً 56 من أصل 126 وعدد الشركات المتراجعة 57 شركة.

اقرأ أيضا

«جوجل» تعتزم دخول السوق المصرفية