الاتحاد

الرئيسية

تلاحم مجتمعي

محمد بن راشد

محمد بن راشد

تعكس قرارات قيادة الدولة تأكيداتها المتواصلة على وضع المواطنين في سلم الأولويات، وتوفير مختلف الخدمات الكفيلة بتأمين مستوى نوعي من الحياة للأسرة، باعتبارها النواة الأساسية في المجتمع، وحرصها على تسهيل شؤونهم الحياتية، ورفع المعاناة عن كاهلهم أينما وجدت.
وفي الإطار ذاته، يأتي قرار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بإعفاء المتعسرين من سداد المبالغ المتبقية من قروض الدعم السكني من برنامج الشيخ زايد للإسكان، فالهدف الرئيس من هذا البرنامج هو توفير الاستقرار، ليس بالحصول على مسكن فقط، وإنما بمتابعة شؤون الأسر المستفيدة، والاطلاع على أوضاعها، لضمان عدم تأثر مستواها المعيشي سلباً في حال وفاة المعيل أو تراجع مستوى الدخل.
لطالما كانت جودة الحياة الشغل الشاغل للإمارات وقيادتها وحكومتها، وتم توظيف الإمكانات لتحقيق هذه الغاية عبر البرامج الاجتماعية التربوية والتعليمية المختلفة، وتوفير مساكن وأراضٍ وقروض زواج ورعاية مميزة لأصحاب الهمم وفئات المجتمع، الأمر الذي يفسر تخصيص ثلث حجم الموازنة العامة للدولة للعام المقبل للخدمات المباشرة المقدمة للمواطنين.
الإمارات أضحت مثالاً يساق عربياً وعالمياً، عند الحديث عن الحياة النوعية المقدمة من الدول لمواطنيها، ذلك أنها تملك منظومة قيمية من التلاحم الاجتماعي، وورثت نهجاً من مؤسسيها يؤمن بأن الإنسان هو عماد التنمية، ولديها قيادة تعمل على تأمين أفضل مقومات الحياة لبناء مستقبل الوطن بأيدي أبنائه.

"الاتحاد"

اقرأ أيضا

ارتفاع حصيلة وفيات "كورونا" في الصين