الاتحاد

الرياضي

الجرمن: عجمان تعاقد مع سياني بـ «حكم الضرورة»

الجرمن وعبدالله الظاهري مع سياني (من المصدر)

الجرمن وعبدالله الظاهري مع سياني (من المصدر)

عماد النمر (عجمان)

كشف خليفة الجرمن، رئيس مجلس إدارة نادي عجمان، عن أن التعاقد مع الكاميروني سيبستيان سياني، جاء ضرورة لتعويض غياب المالي حامد دومبيا الذي حرمته الإصابة من تكملة الموسم مع «البرتقالي»، مؤكداً أن ما شجع النادي على التعاقد مع اللاعب، هو تميزه في تجربته مع الجزيرة خلال الموسم الماضي، وبعد الاتفاق مع المدرب أيمن الرمادي تم فتح باب التفاوض لضم سياني، فور إصابة دومبيا، ولم نجد أي مشكلة في مسألة ضمه، سواء من الجزيرة أو اللاعب، ومضت الأمور بصورة ناجحة، حتى تم توقيع العقد، والتعاقد حتى نهاية الموسم الجاري، مع أفضلية التجديد لعجمان.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده النادي بقاعة المؤتمرات الصحفية لتقديم اللاعب إلى وسائل الإعلام والجمهور، وقال الجرمن: التعاقد جاء عقب إصابة دومبيا مباشرة، ولم يتم الإعلان مراعاة لمشاعر اللاعب المصاب، وتم الاتفاق على أن يبدأ التدريب مع «البرتقالي» بداية من الشهر الجاري، حتى يتأقلم مع اللاعبين، لحين القيد خلال فترة الانتقالات الشتوية، على أن يخوض أول مباراة مع الفريق، عقب تسجيله رسمياً في سجلات اتحاد الكرة.
من جانبه، أعرب سياني عن سعادته بالانضمام إلى عجمان، مشيراً إلى أنه أصبحت لديه فرصة للعودة إلى المباريات، بعد آخر مبارياته الموسم الماضي مع الجزيرة، وهو جاهز لخوض التحدي الجديد، ولديه رغبة قوية للظهور بصورة جيدة، ومساعدة عجمان في استعادة المستوى الجيد الذي ظهر عليه بداية الموسم، وقال: «عرفت بإصابة زميلي دومبيا، وهو لاعب غير محظوظ هذا الموسم، وأدعو له بالشفاء، وسرعة العودة إلى الملاعب من جديد، وأرجو أن أعوض مكانه خلال فترة غيابه، وأن أكون على قدر الثقة التي منحني إياها مجلس الإدارة والجهاز الفني».
وحول مدى إمكانية استمراره مع الفريق لموسم جديد، قال: من السابق لأوانه الحديث عن المستقبل، والأهم لديّ حالياً هو النجاح مع الفريق في تحقيق طموحاته، وأن ننهي الموسم في مركز جيد، وبعد ذلك لكل حادث حديث.
ويرى سياني أن فترة وجوده مع الجزيرة، واحدة من أفضل لحظات مشواره الاحترافي، و«فخر أبوظبي» أحد أكبر أندية الإمارات، ولم يكن لي الحظ في الاستمرار معه، أو الفوز بأحد ألقاب الموسم، وطويت صفحة الجزيرة، وأصبح الآن كل تفكيري في مساعدة فريقي الجديد، في الظهور بأفضل صورة ممكنة، في المرحلة المقبلة للدوري.
وقال إنه تابع عجمان منذ بداية الموسم، وشاهد مستوى جيداً في البداية، رغم التراجع في الأسابيع الأخيرة، إلا أن «البرتقالي» قادر على العودة في المرحلة المقبلة، وأوضح أن الفريق يحتاج إلى قائد في الملعب، من أجل ضبط الميزان، وتشجيع اللاعبين لتقديم أفضل ما لديهم، في حال تراجع المستوى، وعجمان يملك كل المقومات لتقديم مستوى متميز، واحتلال مركز متقدم في جدول الترتيب، بشرط بذل المزيد من الجهد للعودة لمستوى بداية الموسم.
من جانبه، رحب عبدالله إبراهيم الظاهري، عضو مجلس الإدارة، مشرف الفريق الأول، بسياني، وأبدى تفاؤله بظهور اللاعب بشكل رائع مع الفريق، وهو يملك سيرة ذاتية حافلة في الدوري البلجيكي الذي قضى فيه 9 مواسم مع أوستنده وأنتويرب، وخاض معهما 224 مباراة، كما خاض مع منتخب بلاده 28 مباراة، وأسهم في الفوز بلقب كأس أمم أفريقيا 2017، كما خاض موسماً جيداً مع الجزيرة، وكان أحد أهم اللاعبين في الفريق، ووضعنا اللاعب على رادار الإدارة، حتى جاءت الفرصة لينضم إلى «البرتقالي»، ويكون أحد عناصره الأساسية، ونأمل أن ينسجم مع الفريق، ويكون الإضافة المطلوبة، ويعوض غياب دومبيا، وكلنا ثقة في قدراته، ولا شك في أن التدريب مع الفريق خلال ديسمبر الجاري، وحتى موعد «الميركاتو الشتوي» سيكون فرصة جيدة لحدوث الانسجام والتفاهم بينه وبين باقي اللاعبين، ولا ننسى أنه لعب إلى جانب زميله في الفريق بوبكر تراولي في أنتويرب البلجيكي قبل موسمين، ولديه خبرة ميدانية كبيرة في الملاعب، لذلك ننتظر منه الكثير، حينما يبدأ رحلته مع «البرتقالي».

اقرأ أيضا

خورفكان والعين.. «مداواة الجراح»!