صحيفة الاتحاد

الإمارات

بداية «المربعانية».. وشدة برودة الأجواء الخميس

أحمد مرسي ( الشارقة )

يحل يوم الخميس المقبل،7 ديسمبر، موسم «المربعانية»، وبداية شدة برودة الأجواء، وذلك في منطقة الجزيرة العربية وبادية الشام، بحسب إبراهيم الجروان الباحث في علوم الفلك والأرصاد الجوية، مساعد مدير مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك بالشارقة.
وكشف الجروان أن الموسم يستمر أربعين يوماً، ولهذا أطلق عليه اسم «مربعانية الشتاء»، وتنخفض خلاله درجات الحرارة الدنيا في الجزيرة العربية لأدنى مستوياتها لتكون تحت الصفر المئوي في المناطق الشمالية، ودون 10 مئوية في المناطق الجنوبية، وتمتاز بالبرد القارس وقد تسقط الثلوج فيها شمالاً وتقل الحركة، خاصة في الليل من شدة البرد، ويبدأ وقت غروب الشمس مع طلوعها بالتقدم، ويكون أكبر تأخير لوقت شروق الشمس، والذي يبدأ بالتراجع مع منتصف يناير، ويكون أكبر ميل للشمس وأطول ظل لوقت الزوال في النصف الشمالي من الأرض.
وأضاف أن الانقلاب الشتوي يكون خلال هذا الموسم ويأتي بحدود 22 من الشهر الجاري، مشيراً إلى أن دخول «المربعانية»، يأتي عقب موسم الوسم، ويختلف وقت دخولها من حساب إلى آخر، فهو عند البعض مع بداية ديسمبر، وعند آخرين مع منتصف ديسمبر، لكنها بين هذين التاريخين عند أغلب أهل البادية في الجزيرة العربية وبادية الشام. وقال إن الموسم يبدأ يوم الخميس مع طلوع نجم «إكليل العقرب» فجرا من الجهة الشرقية، وتمتد إلى منتصف يناير، حيث تطلع منزلة «النعايم» والتي تعتبر امتداداً للشتاء وشدة البرد وتستمر إلى 10 فبراير حيث تبدأ شدة البرد بالانكسار في الجزيرة العربية.
وأوضح الجروان أن دخول موسم «المربعانية» يتزامن مع مشاهدة «نجم النسر» الواقع ( Vega) قبل طلوع الشمس وهو نجم نير يشرق جهة الشمال الشرقي، واستدل به العرب قديماً على دخول الموسم، وعند نهاية المربعانية يُرى نجم النسر الطائر ( Altair) وهو نجم نير يشرق في اتجاه الشرق تماماً قبل طلوع الشمس وظهوره للعيان أذان بنهاية المربعانية.
والمربعانية ليست منزلة أو نجماً في السماء وإنما هي مصطلح يضم ثلاثة منازل قمرية من برج العقرب وهي: «الإكليل» ودخوله في 7 ديسمبر، ثم «القلب» ودخوله في 20 ديسمبر، وأخيراً «الشولة» ودخولها في 2 يناير.