الاتحاد

الرياضي

منشطات القوى تثير قلق «وادا»

جاتلين (أ ف ب)

جاتلين (أ ف ب)

كوالالامبور (د ب أ)

أعربت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات «وادا» عن قلقها بشأن فيلم وثائقي بثته قناة «أيه. أر. دي» التلفزيونية الألمانية يزعم انتشار عمليات تعاطي المنشطات على نطاق واسع على مستوى البطولات الدولية لألعاب القوى.

وأشار التقرير إلى أن ثلث ميداليات منافسات المضمار والميدان في الدورات الأولمبية وبطولات العالم على مدار عشرة أعوام، تم الفوز بها من قبل رياضيين يشتبه في تعاطيهم المنشطات.
وزعمت القناة الألمانية وصولها إلى قاعدة بيانات مسربة تخص الجمعيات الدولية لاتحادات ألعاب القوى، التي تضم أكثر من 12 ألف عينة دم من نحو خمسة الآف رياضي بين عامي 2001 و2012.
وقال كريج ريدي رئيس وادا في بيان صدر في كوالالمبور، التي تستضيف الجمعية العمومية رقم 128 للجنة الأولمبية الدولية «وادا تشعر بقلق عميق إزاء تلك الادعاءات التي أثارتها أيه . أر. دي، الأمر الذي من شأنه أن يهز سمعة مؤسسات الرياضيين حول العالم».
وأشار ريدي إلى أن الاتهامات تتطلب تدقيق سريع ووثيق لتحديد ما إذا كانت هناك انتهاكات للوائح الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات.


ذهبية 400 متر حرة تشعل «كازان»
كازان (د ب أ)

تسعى الأميركية كاتي ليديكي لمواصلة هيمنتها على سباق 400 متر حرة للسيدات، حيث تدافع ليديكي 18 عاما عن الميدالية الذهبية لسباق 400 متر حرة للسيدات، علما بأنها السباحة الوحيدة التي سجلت زمنا أقل من أربع دقائق في السباق دون استخدام لباس البحر المصنوع من مادة البولي يوريثين، الذي تم حظره حاليا. وتأهلت البريطانية جازمين كارلين إلى السباق بثاني أفضل زمن متأخرة بفارق خمس ثوان عن ليديكي، ومن المتوقع أن تكتفي كارلين بالمنافسة على الميدالية الفضية. ومن المتوقع أن يشهد سباق 400 متر حرة للرجال صراعاً محتدماً، في ظل وجود البطل الأولمبي والعالمي سون يانج الذي تعرض لعقوبة الإيقاف العام الماضي بسبب المنشطات، بجانب الأسترالي الشاب ماك هورتون ومواطنه ديفيد ماكيون والبريطاني جيمس جاي. وتدافع فرنسا عن لقبها في سباق 4×100 متر تتابع حر للفرق للرجال في الوقت الذي تأمل فيها أميركا استعادة الميدالية الذهبية للسباق التي توجت بها في 2013.

اقرأ أيضا

300 لاعب في كأس مبادلة المجتمعي