الاتحاد

الرئيسية

اليوم العاشر للعدوان: إعدام جماعي لعائلات فلسطينية

ثلاثة أطفال فلسطينيين لدى وصولهم مستشفى الشفاء في غزة لتلقي العلاج بعد إصابتهم بجروح في القصف الإسرائيلي الضاري الذي تعرض له القطاع أمس

ثلاثة أطفال فلسطينيين لدى وصولهم مستشفى الشفاء في غزة لتلقي العلاج بعد إصابتهم بجروح في القصف الإسرائيلي الضاري الذي تعرض له القطاع أمس

في اليوم العاشر للعدوان الاسرائيلي على قطاع غزة نفذت آلة الحرب الاسرائيلية عمليات إعدام جماعي لعائلات فلسطينية أسفرت عن استشهاد 50 فلسطينيا معظمهم من النساء والاطفال، ليرتفع عدد الضحايا منذ بدء العدوان الى 555 شهيدا و2700 جريح· في وقت شهدت مدينة غزة معارك عنيفة بين الجيش الاسرائيلي ومقاتلي ''حماس'' للمرة الاولى منذ بدء الهجوم البري· وافاد شهود فلسطينيون ان عشرات المقاتلين من عناصر حماس وايضا من ''الجهاد'' يشتبكون مع الجيش الاسرائيلي في حي الشجاعية شرق المدينة· وافاد المصدر نفسه ان الانفجارات تسمع بقوة في هذا القطاع كما ان مروحيات عسكرية اسرائيلية شنت غارات عدة فيه· واعلنت حركة ''حماس'' في بيان انها اطلقت قذائف مضادة للدروع على سبع دبابات على الاقل، في حين اعلنت حركة ''الجهاد'' ان احد عناصرها قتل في المعارك· من جهته اكد مصدر عسكري اسرائيلي ان الجنود يتواجهون في معارك ضارية داخل هذا القطاع·
واستشهدت أم حامل وأطفالها الاربعة بعد تعرض منزلهم لقصف صاروخي شرق غزة،بينما استشهد افراد عائلتين غالبيتهم من الاطفال والنساء· ووصل إلى مستشفى الشفاء بغزة 7 شهداء من عائلة السموني بحي الزيتون، بينهم 4 أطفال، فيما قال بعض افراد العائلة الذين تمكنوا من الخروج من المنطقة التي توغلت فيها قوات الاحتلال أن هناك مزيداً من الشهداء والجرحى في أحد المنازل الذي تعرض للقصف· وقال جلال السموني إن هنالك ما لا يقل عن 20 من ابناء العائلة في المنزل الذي تعرض للقصف ويُخشى أن يكون بينهم كثير من الشهداء، موضحاً ان قوات الاحتلال التي وصلت الى منازلهم طلبت منهم التجمع في منزل عرفات السموني ومن ثم شرعت بقصفه·
وفي احدث الغارات وعمليات القصف البري اعلنت مصادر طبية استشهاد اربعة فلسطينيين واصابة 40 بجراح عندما تعرض بيت عزاء مسعف فلسطيني سقط في وقت سابق للقصف في بلدة بيت حانون شمال القطاع·
وفي وقت سابق استشهد سبعة من عائلة واحدة شمال مخيم الشاطئ، واكدت المصادر الطبية في مشفى الشفاء ان الشهداء هم اب وام وخمسة من اطفالهم سقطوا عندما تعرض منزلهم لقذيفة اطلقتها الزوارق الحربية أدت إلى تدمير المنزل على من فيه· واستشهدت امرأة فلسطينية وأطفالها الستة بصاروخ اسرائيلي اصاب منزلها شرق مدينة غزة ·
وقال مصدر طبي في مستشفى الشفاء في غزة ''وصلتنا سبعة جثث لام وابنائها الستة من عائلة عليوة استشهدوا بصاروخ اسرائيلي استهدف منزلهم في حي الشجاعية''· واكدت مصادر طبية في مستشفى كمال عدوان ''وصول جثامين ثلاثة شهداء بينهم طفلان (10 و 12 عاما) في غارتين جويتين منفصلتين على شمال قطاع غزة''· وقال مسعفون ان جثث 13 من افراد اسرة واحدة انتشلت من بين انقاض منزلهم بعد ان دمرته نيران دبابة اسرائيلية· وكان من بين القتلى ثلاثة اطفال وامهم· وقال مسؤولون طبيون ان ثلاثة اطفال وامرأة قتلوا عندما اصابت قذيفة اسرائيلية منزلهم · كما استشهدت طفلة فلسطينية في الثالثة من عمرها بنيران الجيش الاسرائيلي وسط غزة· وجرح أبوها وأمها وأفراد آخرون من أسرتها· وانفجرت قذيفتا دبابات اسرائيليتان في ساحة انتظار السيارات الخاصة بمستشفى في غزة الامر الذي سبب أضرارا لكن لم تقع اصابات· وقال شهود عيان إن أربع سيارات اسعاف وثلاث عيادات متنقلة دمرت في قصف لجمعية اتحاد الرعاية الصحية·
وكانت سيدة فلسطينية وثلاثة من أبنائها الأطفال قتلوا وأصيب عشرة آخرون بجراح في قصف مدفعي إسرائيلي جديد على حي الزيتون· وتتحدث المصادر الفلسطينية أن عشرات المنازل السكنية تتعرض لقصف مدفعي كثيف في كل من حي الشجاعية والزيتون شرق غزة مما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات غالبيتهم مدنيين خاصة من الأطفال· ووجهت عشرات العائلات مناشدات عبر أثير الإذاعات المحلية لتوجه أطقم الإسعاف إليه وانتشال جرحاهم بعد تعرضهم لقصف مدفعي إسرائيلي· في ذات السياق قالت مصادر طبية في مستشفي كمال عدوان ''ان فلسطينيين اثنين استشهدا في غارة جوية على بيت عزاء في بلدة جباليا كما استشهدت سيدة في بيت لاهيا في غارة اخرى''·
واكدت مصادر طبية في مستشفى الشفاء ''ان فلسطينية وطفلا ورجلين قتلوا في غارة على حي الزيتون في قصف للمدفعية الاسرائيلية التي كثفت من قصفها للمنازل مما أدى الى جرح العشرات معظمهم اطفال''· فيما قصف الجيش الاسرائيلي في رفح ثلاثة منازل لاعضاء من كتائب القسام وجمعية خيرية كما قصف جمعية خيرية تابعة لحماس في بيت لاهيا·
وعلى صعيد متصل قصفت طائرة حربية إسرائيلية جمعية النور الخيرية التابعة لحركة حماس في منطقة بني سهيلا شرق خان يونس بثلاثة صواريخ مما أدى إلى تدميرها بالكامل وتضرر عدد من المنازل المجاورة ولم يبلغ عن وقوع إصابات· وفي وقت لاحق قصفت الطائرات الإسرائيلية منزلا يعود لقائد كتائب القسام في مدينة رفح جنوب قطاع غزة محمد أبو شمالة مما أدى إلى تدميره دون وقوع إصابات·
وأعلنت مصادر طبية مصرية امس وفاة فلسطيني في مستشفى مصري متأثرا بجروحه نتيجة العدوان الاسرائيلي على غزة· ونقلت وكالة أنباء الشرق الاوسط المصرية عن المصادر أن صدقي إسماعيل محمد حماد ''26 عاما'' من حي الصبرة بمدينة غزة توفي في مستشفى معهد ناصر الطبي بالقاهرة متأثرا بجراحه التي أصيب بها نتيجة للعدوان الاسرائيلي المتواصل على قطاع غزة·
وأفاد مراسل وكالة الأنباء الألمانية بأن الدبابات الإسرائيلية المتمركزة على تخوم وأطراف مدينة غزة هاجمت المناطق الفلسطينية بعشرات قذائف المدفعية· وتركز القصف في المناطق الشرقية لمدينة غزة وجباليا ومنطقة العطاطرة· وقد تصاعدت ألسنة اللهب والدخان في عدد من المناطق·
بالمقابل اعترفت الشرطة الاسرائيلية امس بان الفصائل الفلسطينية اطلقت 32 صاروخا على اسرائيل منذ مساء امس الاول مما اسفر عن سقوط اربعة جرحى· وسقط احد الصواريخ على منزل في سديروت متسببا في خسائر مادية· وسقطت صواريخ اخرى اطول مدى ومن طراز ''جراد'' على مدينتي اشدود وعسقلان فيما اصابت قذيفة حديقة اطفال مغلقة في اشدود متسببة في خسائر كبيرة واصابة شخصين بجروح طفيفة كما سقط جريحان في عسقلان· وانفجر صاروخ ''جراد'' في بئر السبع التي تبعد اربعين كلم عن قطاع غزة· وذكرت قنوات التلفزة الاسرائيلية ان معارك ضارية هي الاشد منذ بدء الهجوم البري على غزة قبل يومين تدور على مداخل غزة ·
كما اعترف الجيش الاسرائيلي بارتفاع عدد جرحاه إلى 55 جريحا بينهم اربعة في حالة خطيرة· وذكرت صحيفة ''هاآرتس'' الاسرائيلية أن اليوم الثاني من الاجتياح كان الاكثر دموية بالنسبة للجيش الاسرائيلي حيث شهد بمفرده جرح أكثر من أربعين جنديا فضلا عن مقتل جندي آخر·
وأعلنت كتائب ''القسام'' الجناح العسكري لحركة ''حماس'' امس أن مقاتليها تمكنوا من إصابة طائرة إسرائيلية بنيران المضادات الأرضية· وقالت ''القسام'' إن الطائرة الإسرائيلية كانت تحلق في شمال قطاع غزة عند إصابتها·
وهذه هي المرة الثانية التي تعلن فيها الكتائب إصابة طائرة إسرائيلية دون أن تعترف المصادر الإسرائيلية بذلك· وكانت كتائب ''القسام'' أعلنت في وقت سابق امس أن مقاتليها قصفوا قاعدة ''حتسور'' الجوية الإسرائيلية شرق مستوطنة كريات ملاخي جنوب إسرائيل· كما أعلنت أنها قنصت جنديين إسرائيليين· وأعلنت الكتائب مسؤوليتها عن تدمير ناقلة جند إسرائيلية على جبل الريس شرق مدينة غزة· وقالت إن مقاتليها استخدموا للمرة الأولى في تدمير ناقلة الجند صاروخا من طراز جديد·
وأعلن الجيش الاسرائيلي إحباط محاولة فلسطينية لاختطاف جندي خلال العملية البرية أمس الاول· وذكرت الاذاعة الاسرائيلية أن المحاولة بدأت عندما دخل جنود من لواء جولاني منزلا لناشط في ''حماس'' وعثروا فيه على أنفاق· وأضافت الاذاعة أنه بعد أن تعرض الجنود لاطلاق النار من الانفاق انقطع الاتصال بين أحد الجنود وسائر أفراد القوة ويعتقد بأن عناصر حماس حاولت اختطافه وتمكن الجندي من الانضمام إلى القوة مجددا بعد أن تم استدعاء مروحيتين من سلاح الجو·

اقرأ أيضا

دبي ضمن أفضل 10 وجهات سياحية في العالم لعام 2020