الاتحاد

الإمارات

تحذير من تعريض عبوات المياه البلاستيكية لأشعة الشمس

حذر جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية من تخزين عبوات المياه البلاستيكية في ضوء الشمس المباشر؛ لأن ذلك يؤثر في الخواص الكيميائية للمياه.
وشدد الجهاز على ضرورة التدقيق على حالة المياه المعبأة في عبوات بلاستيكية عند الاستعمال للتأكد من صلاحيتها، وعدم وجود ترسبات بها، داعياً الأسر إلى حفظ عبوات مياه الشرب المعبأة في أماكن مناسبة جيدة التهوية وغير معرضة لأشعة الشمس.
وأكد محمد جلال الريايسة مدير الاتصال وخدمة المجتمع في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، أن الجهاز يفرض رقابة على المنشآت التي تتداول وتخزن منتجات المياه المعبأة، وذلك من خلال الزيارات الدورية والمتابعة، حيث يتم توجيه الإنذارات بحق المخالفين، وفي حالة تكرار البنود مخالفة المنشآت التي لا تلتزم بمعايير واشتراطات التخزين المعتمدة لدى الجهاز، حسب النظام رقم 6 بشأن سلامة الغذاء خلال مراحل السلسلة الغذائية، والذي يتضمن بنوداً تتعلق بالتخزين.
وأوضح أن المياه تعتبر مادة غذائية مهمة، وأن تعريضها لأشعة الشمس المباشرة يؤثر على خواصها الكيميائية، كما أن تعريض العبوات البلاستيكية المعبأة فيها المياه لأشعة الشمس المباشرة يؤثر على مادة العبوات البلاستيكية، وبالتالي على المياه، مشيراً إلى المادة 58 من النظام رقم 6، التي تنص على أن الحاوية التي توضع بها المياه يجب ألا تسبب تغيراً في خواص المادة المعبأة فيها، ومؤكداً حرص الجهاز على إلزام المنشآت الغذائية بتجنب تخزين وعرض المياه تحت أشعة الشمس.
وبين الريايسة أن العبوات البلاستيكية التي تعبأ فيها مياه الشرب هي من الأنواع التي تطابق المواصفة القياسية للدولة رقم (UAE.S / GSO 1863:2008) والتي لا تؤدي إلى انتقال مكونات من البلاستيك إلى المياه، حيث يقوم الجهاز بجمع عينات بصورة روتينية من هذه العبوات وإخضاعها للتحليل المخبري للتأكد من صلاحية مياه الشرب.
ودعا الريايسة الجمهور في حالة الشك في صلاحية المياه المعبأة في عبوات بلاستيكية، إلى التواصل مع الجهاز بهذا الشأن من خلال مركز الاتصال التابع لحكومة أبوظبي، أو الرقم المجاني الخاص بالجهاز، أو بجلب العينة إلى مقر جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية لتحليلها.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: علاقات صداقة وطيدة تجمع الإمارات بالنمسا