الاتحاد

رأي الناس

الحب والتقدير للإمارات

عندما يسافر المواطن الإماراتي إلى إحدى الدول، ويتعرف إلى أشخاص من تلك البلدان، ويعلمون أنه إماراتي، يبدأ الحديث بذكر المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ويترحم عليه ويذكر مناقبه وحكمته وأفضاله على عالمه العربي والإسلامي، وتأسيسه دولة تحظى بمكانة مرموقة بين الأمم،
ثم ينتقل الحديث إلى قادة الإمارات وسياستهم الحكيمة ورعايتهم لشعبهم وللمقيمين في الدولة، ويواصلون الحديث عن إنجازاتها حول توفير العيش الكريم، وتطوير الإمارات حتى أصبحت تتفوق في جميع مناحي الحياة، تم يمتد الحديث للمساعدات التي تقدمها الإمارات لدول العالم كافة، ويخصون بالذكر بلدانهم هذه.
والكثير من المسافرين الإماراتيين الذين زاروا دولاً عديدة، يعون هذه المواقف الرائعة، والحب الذي يتمتع به قادة وشعب الإمارات بين شعوب العالم قاطبة، فهنيئاً لنا بكل هذا الحب والتقدير.

عيدروس شريف محمد الجنيدي

اقرأ أيضا