الاتحاد

الاقتصادي

هيرميس تدرس الانتقال إلى مركز دبي المالي


دبي - 'الاتحاد': أعلنت المجموعة المالية القابضة - هيرميس، أنها تدرس الانتقال إلى مركز دبي المالي العالمي كأحد الضمانات المهمة لاستمرار النمو والعمل، وتحقيق الأرباح، وقال مصدر مسؤول في المجموعة ان خيار الانتقال يتحول إلى ضرورة 'طالما أن لدينا عملاء نخدمهم من هذا الموقع مؤكداً استعداد المجموعة للتواجد فوراً في أي مكان يحتاج فيه عميل لخدماتها، واستعدادها لمفاجآت السوق إلا انه استبعد حدوث تراجع في الأسواق العربية·
وقال مصطفى عبد الودود، الرئيس التنفيذي للمجموعة المالية القابضة - هيرميس في دولة الإمارات في تصريحات صحافية أمس، إن إيرادات المجموعة ارتفعت العام الماضي إلى 68 مليون درهم بزيادة 41,7 في المئة مقارنة بنتائج العام ·2003 وزادت الأرباح الإجمالية للمجموعة 48,2 في المائة مقارنة بالعام المالي 2003 لتصل إلى 113,1 مليون جنيه مصري (ما يعادل 18,4 مليون دولار أميركي أو 68,1 مليون درهم) ما أدى إلى تحول صافي الدخل من خسارة قدرها 96,3 مليون جنيه مصري (15,7 مليون دولار/ 58,0 مليون درهم) في العام المالي 2003 إلى ربح بلغ 52,1 مليون جنيه مصري (8,5 مليون دولار/ 31,4 مليون درهم) بحلول نهاية العام المالي ·2004
وانعكس هذا الأداء جزئياً في زيادة سعر السهم بنسبة 131,5 في المائة خلال عام 2004 ليصل إلى 13,87 جنيه مصري (2,3 دولار/ 8,4 درهم) للسهم في نهاية العام· وقد واصل سعر السهم ارتفاعه ليغلق يوم الأحد (10 إبريل 2005) عند سعر 25,20 جنيه مصري (4,3 دولار/ 15,9 درهم)، أي بزيادة قدرها 217 في المائة مقارنة بالعام السابق·
وتوقع عبد الودود أن تستمر هذه الطفرة خلال 2005 تأسيساً على النمو العام الذي تشهده الاقتصادات المصرية والعربية والعالمية· وحول استمرار هذا النمو في هيرميس، قال: تعمد الشركة حالياً إلى توسيع قاعدة العمل سواء في مصر أو في دول الخليج، مؤكداً أن مكتب المجموعة في الإمارات سيستأثر بنسبة مهمة في السنوات المقبلة· وأضاف: الشركة جاهزة لتوسيع وتطوير مكتبها التمثيلي في الرياض بالمملكة العربية السعودية حين تصدر الحكومة القوانين المنظمة للعمل في أسواق المال·
وأوضح أن هيرميس مستعدة لكل مفاجآت السوق تأسيساً على خبراتها السابقة في هذا الشأن والتي بدأت منذ تسعينيات القرن الماضي، إلا انه استبعد ان يحدث تراجع في الاسواق في الوطن العربي مؤكدا أن النمو مستمر في 2005 على اساس نمو ·2005 وحول مكتب الإمارات قال إننا نركز حالياً على تقويته بشكل جيد، خاصة بعدما حصلنا على الترخيص من سوقي أبوظبي ودبي للأوراق المالية لممارسة العمل كوسيط مالي، كما تقدم من خلاله خدمات الاستشارات المالية في المنطقة كلها·
وقال حسن هيكل، الرئيس التنفيذي المشارك والرئيس الإقليمي للمجموعة: مكنتنا إجراءات إعادة الهيكلة وتجميع النتائج المالية التي طبقناها في عام ،2003 من بدء عام 2004 كشركة متماسكة ومنظمة على نحو أفضل بدلاً من الاعتماد على استثماراتنا الخاصة، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع ملحوظ في أرقام الإيرادات والأرباح في كل مجالات العمل· وحققنا خلال هذا العام أيضاً تقدماً كبيراً وملحوظاً في تنفيذ خططنا الرامية لتوسعة نطاق أعمالنا في المنطقة مما يعزز ويدعم توقعاتنا المستقبلية'·
ونالت المجموعة ترخيص هيئة الأوراق المالية والسلع في دولة الإمارات لتداول الأوراق المالية في سوق دبي المالي وسوق أبوظبي للأوراق المالية ولتقديم خدمات البحوث· ويعتبر مكتبها التمثيلي في دبي احدى الوسائل المؤقتة التي تعكف المجموعة من خلالها على تطوير أنشطتها في مجال الخدمات المصرفية الاستثمارية في المنطقة·
نجحت المجموعة المالية القابضة - هيرميس خلال العام أيضاً في إنجاز عدة صفقات مهمة في المنطقة كجزء من ائتلاف دولي من الشركات التي قدمت الخدمات الاستشارية للمجلس السعودي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بشأن تحرير قطاع الهاتف المحمول في المملكة وبشأن منح الترخيص الثاني لتشغيل المحمول بنظام 'جي إس إم' وأول ترخيص لخدمات الجيل الثالث من المحمول· وكانت الصفقة الأكبر التي تسجلها الأسواق الناشئة في عام 2004 إذ بلغ حجمها 3,5 مليار دولار أميركي وهي تعتبر أكبر ترخيص للمحمول في العالم حيث تُقدر بـ 149 دولارا أميركيا للفرد·
وقامت هيرميس بتوسيع نطاق تغطيتها في مجال البحوث في عام 2004 لكي تشمل المصارف في الإمارات وسلطنة عُمان وشركات الاستثمار في الكويت وشركات الإسمنت في المملكة العربية السعودية وشركات الاتصالات في البحرين وقطر·
وتعكف المجموعة المالية القابضة - هيرميس على إجراء المزيد من التوسعات في عام 2005 كما تنوي إضافة إدارة صناديق الاستثمار إلى خدماتها، وتعتزم المجموعة أيضاً إطلاق صندوقين استثماريين في المنطقة، أحدهما سيكون من فئة صناديق الاستثمار الإسلامية·

اقرأ أيضا

اليورو يتراجع مع تماسك الدولار رغم توقعات خفض الفائدة