الإمارات

الاتحاد

حميد النعيمي يوجه بمساعدات شتوية للأسر المحتاجة في الأردن

 حميد النعيمي في صورة جماعية مع المشاركين في الحفل (الصور من وام)

حميد النعيمي في صورة جماعية مع المشاركين في الحفل (الصور من وام)

عمان (وام)

وجه صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، بتقديم مساعدات شتوية للأسر المحتاجة في المملكة الأردنية لتخفيف المعاناة عنهم خلال فصل الشتاء.
وأكد سموه أن دولة الإمارات العربية المتحدة وبتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تولى اهتماماً كبيراً بالوقوف بجانب الأشقاء ورفع المعاناة عنهم وأن من واجبنا تجاه أشقائنا في الأردن مد يد العون لهم وتقديم المساعدات الإنسانية للأسر المحتاجة ليتغلبوا على مصاعب الحياة التي يواجهونها.
جاء ذلك خلال حضور سموه حفل تكريم الأيتام السنوي الذي يقام على شرف زيارته للمملكة الأردنية وإطلاعه على المشاريع الخيرية والإنسانية التي تقوم بها هيئة الأعمال الخيرية في الأردن.
وأطلع سموه والحضور خلال الحفل على أهم إنجازات مكتب هيئة الأعمال الخيرية لعام 2018 في الأردن والتي شملت مختلف المشاريع الاجتماعية والإنتاجية والصحية والإغاثية مثل كفالة الأيتام، حيث وصل عدد المكفولين ثمانية آلاف و268 يتيماً، فضلاً عن الكفالات الأخرى وبلغ إجمالي الميزانية المصروفة لهم أربعة ملايين و802 ألف دولار تقريباً.
وأما مشاريع الأسر المنتجة والتي تقدم لها قروض حسنة ومن دون فوائد لأمهات الأيتام وأولياء أمورهم لإقامة مشاريع منتجة تدر عليهم دخلاً إضافياً فقد بلغ عددها حتى نهاية العام الماضي 91 مشروعاً إنتاجياً في مجالات مختلفة بلغت قيمتها 86 ألفاً و940 دولاراً، أما البرامج والمشروعات الأخرى فبلغ عددها العام الماضي 53 مشروعاً في المجالات الاجتماعية والصحية والتعليمية، ومنها الخياطة وتجهيز الأطعمة والرغيف الخيري، وغيرها حيث بلغت قيمة تلك المشاريع مليوناً و362 ألف دولار.
كما استمع سموه إلى عدد من قصص النجاح لبعض الأسر المنتجة وسير العمل وأحوال المحتاجين والأيتام ودور «الهيئة» في تقديم المساعدات وتوفير الاحتياجات الضرورية للأسر المحتاجة.
والتقى سموه بمجموعة من الأيتام المكفولين لدى «الهيئة» وعدداً من أمهات الأيتام المستفيدات من مشاريع القروض الصغيرة، وعدداً من طلبة العلم الذين يدرسون على كفالة سموه، وذلك استمراراً لنهج سموه في تفقد أحوال الأسر المحتاجة والأيتام المكفولين في الأردن والاطمئنان على أوضاعهم سنوياً.
وتشير الإحصائيات إلى أن توجيهات سموه بشأن تقديم مساعدات للمحتاجين في الأردن عبر المشاريع الخيرية والإنسانية في العام الماضي بلغت أكثر من 23 مليون درهم استفادت منها نحو 21 ألف أسرة من الأسر المحتاجة والأيتام تركزت غالبيتها على المشاريع الشتوية والإغاثية والأسر المنتجة وكفالة ورعاية الأيتام.
ووجه سموه هيئة الأعمال الخيرية بمضاعفة الجهود خلال فصل الشتاء لتنفيذ المشروعات الشتوية لتخفيف المعاناة عن الأسر المحتاجة خلال برودة الطقس في جميع مدن الأردن بتوفير البطانيات وكسوة الشتاء والمدافئ ووقود التدفئة.
وأشاد سموه بالدور الذي تقوم به هيئة الأعمال الخيرية في مركزها الرئيس في عجمان وعبر مكتبها في العاصمة الأردنية عمان من مبادرات إنسانية وخيرية وتقديم العون والمساعدة للأسر المحتاجة.
حضر الحفل سمو الشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة التنمية السياحية، والشيخ محمد بن عبدالله النعيمي رئيس دائرة ميناء وجمارك عجمان رئيس مجلس أمناء هيئة الأعمال الخيرية، وأحمد علي محمد البلوشي سفير الدولة لدى المملكة الأردنية الهاشمية، وحمد بن غليطة الغفلي السكرتير الخاص لصاحب السمو حاكم عجمان، وطارق بن غليطة الغفلي مدير مكتب صاحب السمو الحاكم، وعدد من كبار المسؤولين.
من جانبه، قال الشيخ محمد بن عبدالله النعيمي رئيس مجلس أمناء «الهيئة» إنه سيتم على الفور تنفيذ توجيهات صاحب السمو حاكم عجمان بتوفير مساعدات شتوية للأسر المحتاجة واللاجئين تتضمن كسوة الشتاء والبطانيات وأجهزة ومواد التدفئة للتخفيف من معاناتهم ومساعدتهم في ظل الظروف الجوية الباردة التي يشهدها الأردن في فصل الشتاء من خلال التعاون والتنسيق بين مكتب هيئة الأعمال الخيرية في الأردن ووزارة التنمية الاجتماعية الأردنية.

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة: الشباب عنصر رئيس في تطور المجتمع