أبوظبي (الاتحاد)

استعرضت معالي شما بنت سهيل فارس المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب رئيس مجلس إدارة المؤسسة الاتحادية للشباب، تجربة دولة الإمارات في تمكين شبابها ودعمهم من خلال الأجندة الوطنية لشباب الإمارات 2021، والتي تهدف إلى استثمار طاقات الشباب بشكل حقيقي، وذلك خلال مشاركة معاليها في جلسة بعنوان «دور القوة الناعمة في مواجهة التطرف الفكري والإرهاب»، ضمن فعاليات منتدى شباب العالم بدورته الثانية المنعقد في مدينة شرم الشيخ بجمهورية مصر العربية والذي يحظى برعاية فخامة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وحضور أكثر من 5000 شاب وشابة من أكثر من 160 دولة حول العالم.
وأكدت المزروعي خلال مشاركتها أن الشباب الواعي والناجح والطموح لا يمكن أن يتأثر بأي أيديولوجيا متطرفة، ولا يمكن أن يسيء لنفسه ولوطنه، ومتى ما وجد هذا الشباب فرصته في العمل والعطاء، سيصبح عنصراً فاعلاً في مسيرة التنمية، وصمام أمام لبلده أمام أي تحديات قد تواجهه.
وأشارت إلى أن الوطن العربي يزخر بالكثير من النماذج الشبابية الرائعة، والمبدعين الشباب، في شتى المجالات، فقد أثبت شبابنا أنهم يمتلكون مهارات عالية، وقدرة كبيرة على التميز والإبداع.
وقالت المزروعي: «تحرص قيادة دولة الإمارات دائماً على الاستماع إلى الشباب وإلى أفكارهم، وتحويل هذا الفكر إلى تطبيق على أرض الواقع، فنحن في الإمارات على سبيل المثال تشغل المرأة ما نسبته 65% من الوظائف القيادية في الحكومة الاتحادية، بالإضافة إلى وجود مجموعة كبيرة من الشباب الذين يتبوأون مناصب قيادية ووظائف مهمة، تدعم توجه قيادة دولة الإمارات في التحول لاقتصاد معرفي قائم على الاهتمام برأس المال البشري».
وأشارت المزروعي إلى وجود أكثر من خمسة وزراء من الشباب في دولة الإمارات، مسؤولين عن ملفات مهمة تتعلق بالمجتمع والمستقبل، مثل الثقافة وتنمية المعرفة، وتنمية المجتمع، والعلوم المتقدمة، والذكاء الاصطناعي.