الاتحاد

عربي ودولي

استمرار الاشتباكات ومقتل 33 جندياً ليبياً في بنغازي خلال يناير

قوات ليبية خارج مركز الأمن الوطني في منطقة قنفودة ببنغازي (أ ف ب)

قوات ليبية خارج مركز الأمن الوطني في منطقة قنفودة ببنغازي (أ ف ب)

بنغازي (د ب أ)

قال الناطق باسم القوات الخاصة الصاعقة التابعة للجيش الليبي، العقيد ميلود الزوي، أن القوات المسلحة فقدت خلال شهر يناير الماضي 33 عنصراً، قضوا في معارك تحرير بوصنيب وقنفودة وبقية مناطق بنغازي شرق البلاد.
وأوضح الزوي في تصريح لـ «قناة ليبيا»، نشرته أمس، أن أكثرهم قتلوا جراء انفجار الألغام والمفخخات، من بينهم قادة ميدانيون بارزون.
وتقدم الزوي بالتعازي لأسر الضحايا، متعهدا باسم القوات الخاصة بمواصلة القتال حتى تحرير كامل التراب الليبي.
كان العميد الزوي قد أعلن يوم الأربعاء الماضي أن الجيش الليبي يضيق الخناق على التنظيمات الإرهابية، بما في ذلك داعش، في آخر معاقلها في بنغازي.
وقال الزوي إن طائرات سلاح الجو شنت صباح امس عدة غارات جوية على مواقع الجماعات الإرهابية داخل العمارات الـ12 غرب بنغازي.
وأضاف الزوي إن الاشتباكات مع الجماعات الإرهابية لا تتوقف، وهي مستمرة على مدار الساعة.
وفي حديثه عن مقاومة الجماعات الإرهابية أكد الناطق باسم القوات الخاصة أن الإرهابيين يتخندقون داخل العمارات ويبدون قدرا من المقاومة العنيفة.
وفي سياق متصل كشف مصدر عسكري عن مقتل مواطنين اثنين جراء انفجار لغم أرضي عندما حاولا دخول منزلهما الواقع بالقرب من الحظيرة الجمركية رغم تحذير الجهات العسكرية المواطنين من الدخول إلى المنطقة قبل تمشيطها من المفخخات.

اقرأ أيضا

إندونيسيا تطالب السائحين بتجنب مناطق الاحتجاج في جاكرتا