الاتحاد

عربي ودولي

تونس تتسلم 6 مروحيات أميركية لمكافحة الإرهاب

مروحيات عسكرية أميركية لتونس (من المصدر)

مروحيات عسكرية أميركية لتونس (من المصدر)

ساسي جبيل (تونس)

تسلم الجيش التونسي ست مروحيات قتالية أميركية الصنع من ضمن 24 لمكافحة «الإرهاب»، حسب ما أعلنته الحكومة التونسية، أمس.
وأشرف رئيس الحكومة يوسف الشاهد أمس في قاعدة «قابس العسكرية» على تسلم هذه المروحيات التي ستسهم في «تعزيز القدرات الاستطلاعية والهجومية للجيش التونسي في الحرب على الإرهاب» وفق بيان حكومي مقتضب.
وقال مسؤول حكومي إن المروحيات القتالية الست من نوع «أو إتش-58 كيوا» وإنها «دفعة أولى» من ضمن 24 مروحية من النوع نفسه، موضحاً أن بقية المروحيات ستصل في مارس المقبل.
وأفاد أن هذا النوع من المروحيات «مجهّز للعمل ليلاً ونهاراً» ويُستعمل في «الاستطلاع والتأمين والدعم الناري الجوي ومراقبة وتحديد الأهداف الثابتة والمتنقلة»، ويمتاز بقدرته على «تدمير الأهداف بدقة عالية». وتابع أن هذه المروحيات «مجهزة بكاميرا حرارية للمراقبة خلال الليل» وبمنظومة «تتبع الهدف تلقائياً» و«بجهاز ليزر مشفّر لإطلاق صواريخ جو-أرض من نوع هيلفاير». ويبلغ ثمن المروحيات الـ24 نحو 100 مليون دولار مع احتساب قطع الغيار وخدمات الصيانة والتدريب، حسب ما أعلنت في الثالث من مايو 2016 «وكالة التعاون الأمني الدفاعي» الأميركية التابعة للبنتاجون.
وتوقعت الوكالة أن تحسِّن هذه المروحيات قدرة تونس على مراقبة الحدود مع ليبيا المجاورة الغارقة في الفوضى وعنف الجماعات الإرهابية، وعلى قتال الإرهابيين، خصوصاً «كتيبة عقبة بن نافع» (الجناح التونسي لتنظيم القاعدة) المتحصنة في جبال غرب البلاد على الحدود مع الجزائر.
إلى ذلك، أعلنت وزارة الداخلية التونسية أمس، أن الأمن أوقف عناصر خلية تكفيرية دأبت على عقد لقاءاتها في حمام عمومي.
وأفادت الداخلية في بيان لها أمس، بأنها ألقت القبض على عناصر خلية تكفيرية وعددهم سبعة تتراوح أعمارهم بين 31 و48 عاماً بعد توفر معلومات تفيد باجتماعات مشبوهة لهم في حمام ولاية بنعروس قرب العاصمة إلى حين التقصي من المراقبة الأمنية.
وأوضح البيان أن الموقوفين اعترفوا بأنهم تحولوا إلى حمام بالجهة بعد أن اتفقوا مسبقاً مع صاحبه على وضعه على ذمتهم في ذلك اليوم دون سواهم.
وأذنت النيابة العامة بالاحتفاظ بالموقوفين، وكذلك صاحب الحمام، ورفعت دعوى قضائية ضدهم بتهمة الاشتباه في الانتماء إلى تنظيم إرهابي والدعوة إلى الانضمام إليه.
كما أعلنت وزارة الداخلية في بيان لها، أن الوحدات الأمنية بمحافظة سوسة الشمالية، قامت بمداهمة منزل بعد توفر معلومات عن وجود مواطن ليبي الجنسية مطلوب للبوليس الدولي «الأنتربول».
وأضاف البيان أنه تم القبض على المواطن الليبي وترحيله إلى العاصمة تونس، للتحقيق معه لدى الوحدات المختصة قبل تسليمه «للإنتربول». كما تمكنت الوحدات الأمنية بمدينة جربة من إلقاء القبض على شاب بحوزته مناشير ومخططات لتنفيذ أعمال إرهابية. وأشار مصدر أمني إلى أنه تم العثور على المشتبه به، والصادرة في حقه ثلاثة أوامر تفتيش، متحصناً داخل مخبأ في منزله كان يلجأ إليه عند مداهمة الوحدات الأمنية لمنزله برفقة عائلته، ويُعتقد أنه يقاتل في سوريا منذ 2015.
وأضافت أنه تمت مصادرة جهاز تخزين بيانات (فلاش ديسك) لدى الشاب المشتبه في تورّطه في تهريب الأسلحة من ليبيا وانتمائه إلى تنظيم «داعش» الإرهابي، تحتوي على تقنيات صناعة العبوات الناسفة وعمليات إرهابية بالصوت والصورة في سوريا ومخططات لعمليات إرهابية.
وعلى مدى السنوات الثلاث الماضية بلغ عدد الموقوفين في القضايا الإرهابية أكثر من 3500 شخص بينما بلغ عدد القضايا الإرهابية المعروضة على المحاكم 1800.

اقرأ أيضا

زعيم المعارضة الفنزويلية يعلن انتهاء الحوار مع الحكومة