الاتحاد

الاقتصادي

50 مليار درهم الاستثمارات الإماراتية المباشرة في مصر

العقارات والسياحة من أكثر القطاعات جذباً للاستثمارات الإماراتية

العقارات والسياحة من أكثر القطاعات جذباً للاستثمارات الإماراتية

أفادت مصادر رسمية ودبلوماسية ورجال أعمال بأن العلاقات التجارية الاقتصادية المصرية الإماراتية تطورت بشكل ملحوظ خلال السنوات الأخيرة، الأمر الذي أدى إلى مضاعفة حجم الاستثمارات المباشرة وغير المباشرة لتصل إلى 50 مليار درهم وذلك وفقا لإحصائيات وزارة الاستثمار المصرية·
وأكدت المصادر أن قيمة المشروعات المعلن عنها لشركات إماراتية في مصر تتجاوز 100 مليار درهم، لتحتل بذلك دولة الإمارات المركز الأول من حيث حجم الاستثمارات الأجنبية في مصر·
وشهدت السنوات الأخيرة دخولا مكثفا لشركات إماراتية إلى السوق المصرية على رأسها ''إعمار العقارية'' و''مجموعة الفطيم''، و''داماك القابضة''، وشركة ''دبي العالمية''، و''بنك الاتحاد الوطني''، وشركة ''دانة غاز''، و''مصرف أبوظبي الإسلامي''، و''بنك المشرق''، وشركات أخرى مثل ''أملاك'' و''تمويل''·
وقال إبراهيم حافظ القنصل المصري العام في دبي والإمارات الشمالية في تصريحات لـ ''الاتحاد'': لقد شهدت العلاقات الاقتصادية الإماراتية المصرية نقلة جديدة على كل المستويات الاستثمارية والتجارية، حيث شهدت السنوات الثلاث الأخيرة حالة من تدفق الشركات الإماراتية ورجال أعمال للاستثمار في مصر من مختلف إمارات الدولة، خاصة بعد التطور الكبير في القوانين المستقطبة للاستثمار·
وأضاف: من الملاحظ وجود تنوع كبير في طبيعة وخريطة الاستثمارات الإماراتية في مصر، حيث تنوعت بين القطاعات السياحية والصناعية والعقارية والمصرفية والمالية بشكل عام إلى جانب قطاعات أخرى مثل تجارة التجزئة ''مراكز التسوق'' وصناعة الترفيه·
وأوضح إبراهيم حافظ أن الفرص الاستثمارية في مصر استقطبت العديد من كبريات الشركات ورجال الأعمال الإماراتيين، خاصة مع وجود مؤشرات دولية تؤكد وجود نمو اقتصادي كبير في مصر وحالة من الاستقرار، وتطور في القوانين، مدعومة ببنية تحتية عالية المستوى تمتد من الشمال إلى الجنوب·
وأشار إلى أن التسهيلات الاستثمارية التي توفرها مصر من تخفيضات جمركية وتوحيد جهة التعامل مع المستثمرين عبر ''شباك واحد'' لإصدار الموافقات والمرونة العالية في اتخاذ القرار والموافقة على المشروعات لعب دوراً في تشجيع المستثمرين لدخول السوق المصرية لافتاً إلى أن حجم التبادل التجاري تضاعف خلال السنوات الثلاث الأخيرة ليزيد على 700 مليون دولار·
مشروعات عقارية
وقال حسين سجواني رئيس داماك القابضة: أصبحت مصر نقطة استقطاب وجذب للاستثمارات العربية والعالمية، ووضعت ''داماك'' مصر منذ عام 2005 على قائمة اهتماماتها، لتعزيز تواجد الشركة في هذا السوق·
وأضاف في تصريحات لـ ''الاتحاد'': كان لداماك تواجد في الســـوق المصريــــة قبـــل دخـــولها بالقطــاع العقــاري من خلال أسواق المال، إلا أن القطــاع العقاري والسياحي والترفيهي يمثل نقطة الانطلاق لداماك القابضة في مصر·
وأوضح سجواني: بدأنا نشاطنا في القطاع العقاري بمصر من خلال مشروع ''خليج جامشا'' على ساحل البحر الأحمر جنوب الغردقة·
وهو مشروع سكني سياحي ترفيهي رياضي متكامل، بمثابــــة مدينــــة متكاملــــة يمتد على مساحة 30 مليون متر مربع·
وقال: ستصل قيمة المشروعات في ''خليج جامشا'' إلى 60 مليار درهم، و بدأنا العمل رسمياً في المشروع والذي سيشمل 55 ألف وحدة سكنية وعددا من الفلل، وفنادق وملاعب جولف ومراكز تسوق·
وأضاف حسين سجواني: جاءت الانطلاقة الثانية لداماك العقارية، بالإعلان عن مشروع ''هايد بارك'' في القاهرة الجديدة والذي يمتد على مساحة 70 مليون قدم مربع، وهو عبارة عن حي سكني وسياحي وتجاري، وتصل تكاليف المشروع بعد انجازه إلى 25 مليار درهم
وقال إن مشروعي ''خليج جامشا'' و''هايد بارك'' بداية لمشروعات أخرى، حيث اشترت داماك أراضي أخرى في عدد من المناطق الجديدة حول القاهرة سيتم تشييد مشروعات عقارية وسياحية عليها·
لافتاً إلى تأسيس داماك القابضة شركة ''داماك مصر'' لتتولى الإشراف والتنفيذ لمشروعات داماك القابضة في مصر·

اقرأ أيضا

تطبيقات «أبوية» لحماية الصغار من الإنترنت في الإمارات