حاتم فاروق (أبوظبي)

واصلت مؤشرات الأسواق المحلية في التحليق بالمنطقة الخضراء للجلسة الثانية على التوالي، لتتجاوز مع نهاية الجلسة مستويات مقاومة مهمة، بفعل عمليات شراء مكثفة قامت بها المؤسسات والمحافظ الأجنبية، استهدفت معظم الأسهم القيادية والمنتقاة المدرجة في السوقين، لتصل مكاسب القيمة السوقية للأسهم المحلية إلى نحو 5 مليارات درهم.
وشهدت سيولة الأسهم المحلية قفزة نوعية متأثرة بدخول المؤسسات والمحافظ، لتصل قيمة تداولات المستثمرين من خلال جلسة تعاملات أمس، نحو 492.3 مليون درهم، بعدما تم التعامل مع أكثر من 290.5 مليون سهم، من خلال تنفيذ 4950 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 61 شركة مدرجة.
وشهد مؤشر سوق أبوظبي، خلال جلسة تعاملات أمس، عمليات شراء انتقائية، طالت عدداً من الأسهم القيادية، ومنها سهما «أبوظبي الأول» و«اتصالات»، ليغلق مرتفعاً بنسبة 0.63%، متجاوزاً مستوى 5003 نقطة، بعدما تم التعامل على أكثر من 40 مليون سهم، بقيمة بلغت 129 مليون درهم، من خلال تنفيذ 1256 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 24 شركة مدرجة.
بدوره، نجح مؤشر سوق دبي المالي في تجاوز مستوى 2800 نقطة، بفعل قوي شرائية طالت عدداً من الأسهم العقارية بقيادة سهم «إعمار»، ليغلق على ارتفاع بنسبة بلغت 0.74%، عند مستوى 2815 نقطة، بعدما تم التعامل على أكثر من 250.5 مليون سهم، بقيمة بلغت 363.3 مليون درهم، من خلال تنفيذ 3694 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 37 شركة مدرجة.
وقال إياد البريقي، مدير شركة «الأنصاري» للخدمات المالية: «إن الأسهم المحلية شهدت خلال جلسة تعاملات أمس عمليات الشراء قادتها المؤسسات والمحافظ الأجنبية، ما ساهم في القفزة الملحوظة لأحجام وقيم التداولات، مدعومة بحالة من التفاؤل التي سادت أوساط المستثمرين، خصوصاً بعد الإعلان عن نتائج فصلية إيجابية لعدد من الشركات المدرجة».
وتوقع البريقي أن تشهد الجلسات المقبلة دخول سيولة انتقائية على أسهم الشركات، خصوصاً أسهم قطاعي البنوك والعقار، بالتزامن مع الإعلان عن محفزات جديدة، تساهم في عودة شهية الاستثمار لدى قطاع عريض من المستثمرين الأفراد.
وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، تصدر سهم «إشراق العقارية» مقدمة الأسهم النشطة بالكمية، بعدما تم الإعلان عن تحقيق الشركة لأرباح فصلية متميزة، حيث تم التعامل على 9.2 مليون سهم، ليغلق على ثبات عند 0.609 درهم، فيما تصدر سهم «أبوظبي الأول» مقدمة الأسهم النشطة بالقيمة، مسجلاً تداولات بقيمة بلغت 38.2 مليون درهم، ليغلق على ارتفاع عند سعر 14.38 درهم، رابحاً فلسين عن الإغلاق السابق.
وفي سوق دبي المالي، تصدر سهم «جي إف إتش» مقدمة الأسهم النشطة بالكمية، حيث تم التعامل على 44 مليون سهم، بقيمة 56.3 مليون درهم، ليغلق على ارتفاع عند 1.27 درهم، رابحاً فلساً واحداً عن الإغلاق السابق، فيما تصدر سهم «ارابتك» مقدمة الأسهم النشطة بالقيمة، مسجلاً تداولات بقيمة بلغت 70.8 مليون درهم، ليغلق على ارتفاع بنسبة 8.13% عند سعر 2.26 درهم، رابحاً 17 فلساً عن الإغلاق السابق.