دبي (الاتحاد)

ثمّن سعيد عبدالغفار، أمين عام الهيئة العامة للرياضة، قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والذي يوجه بإلغاء تشفير جميع المباريات، وقال إنها لحظة فاصلة، لطالما انتظرها الشارع الرياضي في الإمارات، وخاصة في المرحلة المقبلة، فنحن نحتاج إلى المزيد من الترويج لرياضة الإمارات، ودورياتنا المختلفة، محلياً وخارجياً، ووسائل الإعلام، خاصة القنوات الرياضية الفضائية، هي خير رافد في المقام الأول للترويج المنشود.
وأضاف: أصبح من الضروري أن تدخل رياضة الإمارات إلى كل البيوت، خاصة بعد القرار السامي لصاحب السمو رئيس الدولة بالسماح لأبناء المواطنات وحملة جواز سفر الدولة ومواليد الدولة والمقيمين فيها بالمشاركة في المسابقات الرياضية، فهي تحتاج إلى أن تروج لنفسها بين الجنسيات بعدة طرق، ومن أهمها القنوات التلفزيونية الرياضية المفتوحة.
وأضاف عبدالغفار أن الدور الآن يقع على عاتق الجهات المعنية في اتحاد الكرة، ولجنة دوري المحترفين، والأندية والمجالس الرياضية، بالعمل على إيجاد آليات تشجيعية سليمة، تساهم في استقطاب الجماهير إلى مدرجات الملاعب، وأننا نعول على القنوات التلفزيونية وغيرها من وسائل الإعلام المختلفة، في الترويج الممنهج لرياضة الإمارات بشكل عام، ورياضة كرة القدم على وجه الخصوص، من خلال استخدام أدواتها المبنية على الأفكار المبتكرة التي تميز كل مؤسسة على حدة.
وذكر عبدالغفار أن هناك تجارب دولية عديدة، في بث المباريات وجذب الجماهير، وأنه بالإمكان الاطلاع على أفضل الممارسات فيها ومحاكاته أو تطبيق ما يتماشى منها مع بيئة ومجتمع الإمارات.
وأكد الأمين العام أن الهيئة ستعمل على متابعة كل المستجدات بهذا الشأن مع الجهات المعنية، وأنها على استعداد لمناقشة كافة الأمور مع الجهات الرياضية والإعلامية المعنية برياضة الإمارات.
وختم حديثه: أنا على ثقة تامة بقدرة القائمين على بطولاتنا الرياضية لكرة القدم، وغيرها من الرياضات المختلفة، في تطبيق آليات مختلفة لاستقطاب الجماهير، ونشر وعي التشجيع الميداني، وثقافة الروح الرياضية المساندة للاعبين في الملاعب.

ابن ثعلوب: توسيع لقاعدة مشاهدة مسابقاتنا الكروية
أشاد محمد بن ثعلوب الدرعي، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين للاستثمار، بالقرار السامي لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، بإلغاء تشفير مباريات الكرة، مؤكداً أن هذا التوجيه السامي يعد مواصلة لدعم قيادتنا الرشيدة لقطاع الشباب والرياضة ولكافه المهتمين من المواطنين والمقيمين بمتابعة المنافسات الكروية، مما يسهم في اتساع قاعدة المشاهدة وزيادة شعبية اللعبة.
وأضاف: نتقدم بجزيل الشكر والعرفان باسم جميع الرياضيين ومحبي كرة القدم إلى مقام صاحب السمو رئيس الدولة على هذا القرار التاريخي، الذي يتيح المجال لعشاق الكرة لمتابعة مباريات أنديهم من خلال البث المجاني للمباريات، وهو ما ظل ينتظره العديد من عشاق الكرة منذ سنوات، ليتحقق الحلم من خلال هذا القرار الذي أثلج الصدور.
وذكر: يساهم إلغاء التشفير في الترويج لدورينا بشكل أوسع بين مختلف شرائح المجتمع، وهو ما سينقل دورينا إلى آفاق أرحب، بما يحقق المصلحة العامة لكافه الأطراف، كما يسهم القرار في منح طلابنا بالخارج فرصة متابعة النشاط الرياضي الكروي من مواقع سكنهم، وفي ذلك خدمة كبيرة لطلابنا الذين ارتبطوا بالوطن، وغيرهم من الفئات المختلفة التي لا تستطيع الحضور إلى الملاعب.
واختتم محمد بن ثعلوب الدرعي: لا شك بأن القرار التاريخي أسعد الكثير من الجاليات الشقيقة والصديقة، وأتاح لهم مشاهدة دورينا، وبالتالي يصبحون وفلذات أكبادهم أكثر ارتباطاً بنشاطنا الكروي، وهو مما يحفز أبناءهم للانخراط في الملاعب المجاورة لسكنهم، ويساعد ذلك على اكتشاف المواهب الواعدة.

الطاير: انعكاس لحرص القيادة على إسعاد الشعب
رفع مطر الطاير، نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، أسمى آيات الشكر والعرفان إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، لمكارم سموه ورعايته الأبوية لجميع أفراد المجتمع، وحرص سموه على إسعادهم، والتي كانت آخرها توجيهات سموه بإلغاء تشفير جميع مباريات دوري الخليج العربي وكأس رئيس الدولة، دعماً للقطاع الرياضي الوطني، وفتح المجال للجمهور لمشاهدة البث المجاني للمباريات.
وقال الطاير: «تحظى الرياضة باهتمام كبير من القيادة الرشيدة التي توفر جميع سبل الرعاية للرياضيين والجمهور، وتحرص على إسعادهم، حيث أمر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، قبل شهور عدة بالسماح لأبناء المواطنات والمقيمين ومواليد الدولة بالمشاركة في المنافسات الرياضية ضمن الأندية الرسمية، وهي مكرمة ذات أبعاد رياضية وإنسانية كبيرة، واليوم يأتي توجيه سمو بإلغاء تشفير مباريات كرة القدم، وإتاحة الفرصة لجماهيرنا لمتابعة المباريات مجاناً، لما تمثله مباريات الدوري من متعة للجمهور، وتعكس أيضاً جوانب مهمة من تطور رياضتنا ودورينا».

العواني: دعم حقيقي لترويج المنتج الوطني
توجه عارف حمد العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي بالشكر والعرفان لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، مثمناً قرار سموه السامي بإلغاء تشفير مباريات دوري الخليج العربي، وكأس رئيس الدولة، والتي تجدد المكارم السخية والتواصل الكبير للدعم والرعاية المقدمة من القيادة الرشيدة للقطاع الرياضي بصفة مستمرة.
وأكد العواني أهمية القرار، ودوره في تحقيق الانطلاقة الجديدة للكرة الإماراتية وضمان وصولها للجميع، بما يسهم في رفع مستوى الشعبية الجماهيرية في داخل الدولة وخارجها، الأمر الذي يعزز عمليات تطوير المسابقات الكروية وتنمية حضورها خارجياً، مبيناً أن القرار يمثل دعماً حقيقياً لتسويق المنتج الوطني لدول العالم والتعريف بحجم الإمكانيات الكبيرة لكرة الإمارات، وما تعاصره من تطور على صعيد البنى التحتية والمنشآت الرياضية والملاعب والفرق والتنظيم والنقل التلفزيوني.
وتابع: القرار يرسخ التجربة الاحترافية، ويسلط الضوء على مواهبنا الكروية ونجومنا والمحترفين، بما يعزز الكثير من المكاسب، ويرفع القيمة الاقتصادية والإعلامية والتسويقية لمسابقاتنا الاحترافية.

عيسى هلال: خطوة في وقتها لزيادة الجماهيرية
وجه عيسى هلال، الأمين العام لمجلس الشارقة الرياضي نيابة عن الرياضيين الشكر إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، مبيناً أن القرار جاء في وقته، وأنه ليس غريباً على سموه، كونه الراعي الأول للرياضة والرياضيين، وصاحب الأيادي البيضاء، وأن جميع الرياضيين يتطلعون في أن يكونوا عند حسن ظن رئيس الدولة دائماً.
وأشار هلال إلى أن القرار الذي أسعد الجميع له بُعدان إنساني ورياضي، حيث يتمثل الأول في إتاحة الفرصة كاملة لجميع الرياضيين لمشاهدة المباريات بالمجان بعد أن حرم التشفير بعض الفئات غير القادرة على ذلك من متابعة المباريات، وخصوصاً عندما يكون البعض في الخارج، بعد أن بات الرياضي متشوقاً لمتابعة جميع المسابقات فيما يتمثل البُعد الثاني في زيادة جماهيرية مسابقاتنا المختلفة.

الجنيبي: القرار يسهم في زيادة شعبية الدوري
تقدم عبدالله ناصر الجنيبي، رئيس لجنة دوري المحترفين بأسمى آيات الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، على توجيه سموه بإلغاء تشفير مباريات دوري الخليج العربي، وكأس رئيس الدولة، دعمًا للقطاع الرياضي الوطني، ولفتح المجال للجمهور لمشاهدة البث المجاني للمباريات.
وقال الجنيبي، إن القرار يؤكد اهتمام قيادتنا الرشيدة بالمجال الرياضي، ومتابعتها لكل ما يهم الرياضيين ومتابعي الرياضة في الدولة من مواطنين ومقيمين، مؤكدًا أن القرار سيفتح أبواب متابعة دوري الخليج العربي لأكبر قطاع من محبي كرة القدم داخل الدولة وخارجها، ما يساهم في زيادة شعبية المسابقة.