صحيفة الاتحاد

الرياضي

الإمارات جاهزة لتقديم «نسخة استثنائية»

أبوظبي (الاتحاد)

تتجه أنظار العالم وعشاق الساحرة المستديرة نحو الإمارات التي تحتضن كأس العالم للأندية من 6 إلى 16 ديسمبر الجاري في ملعبي مدينة زايد الرياضية بأبوظبي وهزاع بن زايد في مدينة العين، بمشاركة 7 فرق أبطال القارات هي: الجزيرة، بطل دوري الخليج العربي (الإمارات)، وأوكلاند سيتي «نيوزيلندا»، بطل أوقيانوسيا، والفريق الملكي الإسباني ريال مدريد، المتوج بلقب دوري أبطال أوروبا، وباتشوكا المكسيكي، بطل الكونكاكاف، والوداد البيضاوي المغربي، بطل أفريقيا، وفريق أوراوا الياباني بطل آسيا، وجريميو البرازيلي بطل أميركا الجنوبية.
وقبل انطلاق البطولة بـ24 ساعة، أكدت اللجنة المحلية العليا المنظمة وبالتنسيق مع الاتحاد الدولي لكرة القدم جاهزيتها التامة لضربة البداية التي ستكون في تمام الساعة التاسعة مساء غدٍ، عندما يستضيف استاد هزاع بن زايد حفل افتتاح البطولة، ومن بعدها انطلاق المباراة الافتتاحية بمواجهة الجزيرة وأوكلاند سيتي النيوزيلندي.
في المقابل، اكتمل وصول وفد الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» الذي يشرف على البطولة، إلى جانب حكام البطولة، كما وصل أمس العاصمة أبوظبي فرق باتشوكا المكسيكي بطل الكونكاكاف والوداد المغربي بطل أفريقيا وأوراو الياباني بطل آسيا، وذلك استعداداً لمبارياتهم الأولى في البطولة التي ستقام يوم السبت المقبل، في ملعب مدينة زايد الرياضية. في المقابل شهدت مدينة زايد الرياضية واستاد هزاع بن زايد انطلاق العمليات الإعلامية للبطولة بافتتاح المركز الإعلامي في كلا الملعبين أمام كل الوفود الإعلامية الدولية وأمام ممثلي وسائل الإعلام المحلي، كما يستقبل مركز اعتماد التصاريح الخاص بالبطولة ممثلي وسائل الإعلام المسجلين بقناة الفيفا لتسليم كل الإعلاميين تصاريحهم التي تخول لهم تغطية منافسات الحدث العالمي. ودعت اللجنة المحلية العليا المنظمة الجميع لمساندة الجزيرة في المحفل العالمي ودعم طموحاته لتخطي الأدوار الأولى من البطولة وتمثيل كرة الإمارات بصورة مشرفة، كما أكدت اللجنة جاهزية تحضيراتها التي تشمل جميع الجوانب الأمنية، التسويقية، الإعلامية، الفنية، العمليات، المتطوعين، الإقامة والمواصلات، الدعم اللوجستي.
وسجلت عمليات البطولة قبل انطلاقها، حيث التصاريح المتوقع إصدارها 5807، بجانب 1300 مشارك في تنظيم البطولة، ويشمل لجان العمل والمتطوعين وفريق مجلس أبوظبي الرياضي، كما استقبلت اللجنة 7300 طلب للتطوع على أن يشارك 800 متطوع في كل مباراة، كما قامت اللجنة باستخدام أكثر من 100 مورد يخدمون عمليات المونديال العالمي، بما يدعم الجانب الاقتصادي وبما يعكس حجم ومكانة البطولة العالمية.
كما بلغ عدد الليالي الفندقية المحجوزة 7100 ليلة متوزعة بفنادق أبوظبي التي تشمل (فيرمونت باب البحر، الخالدية بالاس، فور سيزن، دوست ثاني، هليتون كابيتال جراند، ماريوت داون تاون، ماريوت الفرسان، بارك روتانا)، فيما شملت فنادق العين (الوفت، روتانا، دانات، هيلتون، هيلي ريحانا)، كما سجلت العروض التفاعلية لكأس العالم للأندية والتي تواجدت بكل المناسبات الوطنية والمجتمعية والرياضية على مستوى الدولة بتفاعل 5725 مشاركاً على مدار 151 يوماً.
ويترأس اللجنة المحلية العليا المنظمة لكأس العالم للأندية (الإمارات 2017-2018) معالي اللواء محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي، نائب رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، رئيس اللجنة المحلية العليا المنظمة، وتضم الأعضاء محمد ثاني مرشد الرميثي ومحمد إبراهيم المحمود وعارف حمد العواني ومحمد هزام الظاهري.

العواني: أبوظبي جاهزة لـ «الكرنفال الكبير»
أبوظبي (الاتحاد)

ثمّن عارف حمد العواني، عضو اللجنة المحلية العليا لبطولة كأس العالم للأندية، مدير البطولة، الدعم المتواصل الذي توليه القيادة الرشيدة لتحقيق الإنجازات والنجاحات لمسيرة تقدم الإمارات في شتى المجالات، ومن بينها القطاع الرياضي الذي يعاصر نهضة كبيرة في مختلف الاتجاهات.
كما توجه العواني بخالص الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، لدورهما الريادي في دعم مسيرة التنمية الرياضية في العاصمة أبوظبي، والتي بفضلها نشهد استضافة حدث عالمي كبير، وهو كأس العالم للأندية «الإمارات 2017».
وأكد العواني أن العاصمة أبوظبي أصبحت رائدة في استضافة وتنظيم مختلف الفعاليات الرياضية الكبرى، وغدت منصة عالمية وملتقى رياضياً للمنتخبات والفرق والرياضيين العالميين. وقال العواني: «أبوظبي جاهزة، وتعد الجميع بتنظيم باهر يواكب اسم ومكانة الإمارات عالمياً، نتيجة الخطط المحكمة التي انتهجتها اللجنة المحلية العليا المنظمة للبطولة برئاسة معالي اللواء محمد خلفان الرميثي، والجهود المخلصة والعمل الدؤوب الذي تقوم به فرق العمل نهاراً وليلاً»، معرباً عن ارتياحه الكبير للاحترافية التي سارت عليها مراحل التحضير، وتهيئة لوازم النجاح كافة مسبقاً للحدث، مشيداً بالتعاون الكبير الذي قدمته الجهات الداعمة والمتعاونة ورعاة الحدث في تذليل الصعاب وتسخير الإمكانيات في تنظيم الحدث العالمي الذي يعود لأبوظبي من جديد بعد نسختي 2009 و2010. ودعا العواني مجتمع الإمارات للتفاعل مع كأس العالم للأندية التي تجمع نخبة وأهم الفرق العالمية، مؤكداً أهمية استضافة مثل هذه الفعاليات الرياضية العالمية الكبيرة لدعم مسيرة الارتقاء والتقدم برياضة الإمارات، معرباً عن فخره واعتزازه بأن تحتضن أبوظبي الحدث من جديد، مبيناً أن مسار مراحل العمل التنظيمي للبطولة اكتمل منذ فترة. وقال: «نعلن عن جاهزية ملعبي مدينة زايد الرياضية وستاد هزاع بن زايد، وذلك بفضل الدعم السخي للقيادة الرشيدة واهتمامها الكبير بتوفير مقومات النجاح كافة للفعاليات والتظاهرات الرياضية الكبرى»، مؤكداً أن الإمارات تسعى دوماً لتقديم الأفضل، ووضع بصماتها التنظيمية في مثل هذه المحافل التي جسدت الشراكة المتينة مع «الفيفا».

ابن غليطة: دولتنا الوجهة الأفضل لرياضيي العالم
أبوظبي (الاتحاد)

أكد المهندس مروان بن غليطة، رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة، ثقته الكبيرة في نجاح نسخة 2017 لكأس العالم للأندية التي تقام في العاصمة أبوظبي خلال الفترة من 6 إلى 16 ديسمبر الحالي، مشيراً إلى توافر كل عوامل التميز، منها البنية التحتية المميزة، والملاعب المتطورة، وخدمة المواصلات والاتصالات والفنادق والمستشفيات، فضلاً عن العنصر البشري المؤهل، معبراً عن سعادته بتزامن مونديال الأندية مع احتفالات شعبنا باليوم الوطني السادس والأربعين لدولتنا الحبيبة.
وأضاف: «الدعم الذي تحظى به الرياضة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، جعل الإمارات قُبلة لرياضيي العالم، لذا فإن الأسرة الدولية الرياضية في أرجاء المعمورة تثق في قدرة دولتنا على إنجاح أي حدث رياضي مهما كان حجمه وعدد المشاركين فيه»، مشيراً إلى أن توجيهات سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، الرئيس الفخري لاتحاد الكرة، بنت جسراً متيناً مع أسرة كرة القدم الدولية، ما سهل علينا عملية استضافة البطولات القارية والدولية. وأشاد ابن غليطة بالجهود الكبيرة التي بذلها مجلس أبوظبي الرياضي، مؤكداً أن المجلس قدم عملاً كبيراً من أجل تهيئة الظروف المثالية لهذه النسخة، كما ثمن جهود اللجنة المحلية العليا للبطولة برئاسة معالي اللواء محمد خلفان الرميثي، حيث حرصت اللجنة على إبراز التراث الإماراتي في كل أعمالها، وأبرزها شعار البطولة الذي استلهم مفرداته من تاريخ الإمارات الثري وإرثها الإنساني، فضلاً عن توفير مستلزمات إقامة نسخة ناجحة بكل المقاييس. وذكر رئيس الاتحاد أن جميع من شارك في نسختي 2009 و2010 - الإمارات ما زالوا يتذكرون الأجواء الرائعة التي عاشوها في ربوع الدولة، مؤكداً أنهم سيعيشون أجواء أروع في عاصمة النور والإنسانية أبوظبي في نسخة هذا العام. وتمنى رئيس الاتحاد التوفيق لفريق الجزيرة في مهمته العالمية، مؤكداً ثقته في اللاعبين وقدرتهم على تقديم صورة طيبة تنسجم مع التقدم الكبير الذي حققه فخر أبوظبي في السنوات الأخيرة، مشيداً بالعمل الكبير الذي تقوم به إدارة النادي في التطوير والاهتمام بالمواهب الواعدة، مشيراً إلى أن الجزيرة مول المنتخبات الوطنية بلاعبين مؤهلين أسهموا في صنع إنجازات الكرة الإماراتية.

الجنيبي: واثقون من إبهار كل عشاق الكرة
أبوظبي (الاتحاد)

أكد عبد الله ناصر الجنيبي، نائب رئيس اتحاد الكرة، رئيس لجنة دوري المحترفين، أن الإمارات ستبهر كل عشاق الكرة في العالم في تنظيم منافسات بطولة كأس العالم للأندية، وواثقون بتنظيم يليق بسمعة الإمارات، بفضل الإمكانيات البشرية الهائلة، وكذلك البنية التحتية المميزة.
وقال الجنيبي: «عودتنا أبوظبي أن تكون قبلة لنجوم العالم، ليس على مستوى رياضة كرة القدم، بل وفي مختلف الرياضات الأخرى، كما عودتنا أن تجذب الأساطير، وتحتفي بالأبطال، وتدهش المفكرين والمبدعين في المجالات كافة».
وأضاف: «غداً ستكون عاصمتنا الحبيبة قبلة العالم، وبؤرة اهتمام عشاق الساحرة المستديرة بموعد جديد مع الإثارة والمتعة، مع انطلاق مباريات بطولة كأس العالم للأندية بمباراة الجزيرة ممثل الوطن وأوكلاند سيتي النيوزيلندي التي نتمنى التوفيق فيها لفخر أبوظبي للذهاب بعيداً في منافسات البطولة التي تعد ملتقى التحدي بين أبطال الأندية من قارات العالم جميعاً». وأشار الجنيبي إلى أن نسخة عام 2017 تفتح فيها أبوظبي ذراعيها لاحتضان حدث كبير، لتكون أكثر من محطة في مسيرة إبداع العاصمة، مبيناً أن البطولة ستترك بصمتها تنظيمياً وفنياً وجماهيرياً، مثلما تركتها من قبل على نسختي 2009 و2010، وعلى الأحداث العالمية كافة. وثمن الجنيبي دور القيادة الرشيدة ورؤيتها في أن تكون الإمارات في مقدمة الدول التي تسعى لاستضافة الأحداث الرياضية العالمية، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي. واختتم الجنيبي قائلاً: «واثقون من تنظيم مميز ورائع، مدعومين برؤى القيادة الرشيدة والإمكانيات البشرية الهائلة، متمنين التوفيق للجزيرة في الذهاب بعيداً في البطولة، واجتياز الفريق النيوزيلندي في المباراة الافتتاحية».

محمد ثاني: «المونديال» مكسب كبير للرياضة والمجتمع
أبوظبي (الاتحاد)

أشاد محمد ثاني مرشد الرميثي، رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، عضو اللجنة المحلية العليا المنظمة للبطولة، بالدعم السخي والاهتمام الكبير الذي يوليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لتحقيق الإنجازات والنجاحات لمسيرة تقدم الإمارات في شتى المجالات، ومن بينها القطاع الرياضي.
وتوجه الرميثي بخالص الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، لدورهما الريادي في دعم مسيرة التنمية الرياضية في العاصمة أبوظبي، والتي بفضلها نشهد استضافة كأس العالم للأندية «الإمارات 2017».
وقال الرميثي: «استضافة الإمارات كأس العالم للأندية من جديد، تمثل حدثاً عالمياً رياضياً جديداً، يسهم في ترك أصداء عالمية كبيرة، وسيعزز خطط التقدم الرياضي، وسيسهم بنجاحات مهمة على مختلف الصعد»، مضيفاً: «لقد ظلت دولة الإمارات وعاصمتها أبوظبي، تقدم النموذج والمثل الرائع في استضافة وتنظيم العديد من الفعاليات الرياضية العالمية والمجتمعية ثقة في قدرات الإمارات التنظيمية، وتوفر البنية التحتية المميزة لتثبت في كل يوم قدرتها على الإبداع والتألق في كثير من الفعاليات الجماهيرية».
وأضاف: «هناك العديد من الأمثلة، وفي مقدمتها جائزة طيران الاتحاد الكبرى لسباقات الفورمولا- 1، وفي قائمة الأحداث بطولة مبادلة العالمية للتنس، وبطولة أبوظبي إتش إس بي سي للجولف، وبطولة أبوظبي الدولية للترايثلون»، منوهاً إلى أن كأس العالم للأندية «الإمارات 2017»، بمشاركة أبرز الأندية والفرق العالمية، ستكرس نجاحات جديدة لخطط استضافة الفعاليات، وسترسخ مكانة الإمارات في طليعة دول العالم، مشيداً بالدور الكبير لمعالي اللواء محمد خلفان الرميثي، ودعم مجلس أبوظبي الرياضي المستمر للارتقاء بالقطاع الرياضي باستضافة واحتضان أهم الفعاليات العالمية.

المحمود: الاستضافة تعزز مسيرة التنمية
أبوظبي (الاتحاد)

أكد محمد إبراهيم المحمود، عضو اللجنة المحلية العليا المنظمة لكأس العالم للأندية، أن دعم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، لمحاور النماء والتقدم، وضع الإمارات في مقدمة دول العالم المتطورة بشتى المجالات.
وأشاد المحمود بدعم وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، وحرصهم الكبير على تحقيق التطور والرفعة للرياضة والرياضيين.
وقال المحمود إن استضافة الإمارات والعاصمة أبوظبي لكأس العالم للأندية، تعزز ريادتها العالمية ويرسخ مكانتها في مقدمة دول العالم، كما يجدد موقعها الاستراتيجي كإحدى الوجهات الجذابة والمثالية لإقامة وتنظيم الفعاليات والملتقيات والمناسبات الرياضية المهمة، مضيفاً: «فخورون بعودة كأس العالم للأندية من جديد هنا إلى الإمارات والعاصمة أبوظبي بعد نسختي 2009 و2010 لتؤكد الإمارات شراكتها المتينة مع الاتحاد الدولي، الأمر الذي يعكس شغف مجتمعها بكرة القدم».
وأكد المحمود أن استضافة البطولة العالمية التي تجمع نخبة الأندية أبطال القارات، ستشكل إضافة كبيرة ومهمة لمسيرة الخطط الرامية للتطوير والارتقاء برياضة الإمارات بصفة عامة، كما تعزز من تنمية تفاعل الرياضيين وأفراد المجتمع كافة بمثل هذه المناسبات التي ستبرز معالم أبوظبي ومنشآتها الرياضية المميزة.
وأكد المحمود أن كأس العالم للأندية تكرس مكاسب كبيرة ومخرجات إيجابية مهمة لدعم التطور الرياضي والاقتصادي والسياحي والمجتمعي، متقدماً بالشكر والتقدير للقيادة الحكيمة لدعمها المتواصل للقطاع الرياضي، وحرصها على تجسيد التفاعل الرياضي العالمي على أرض الإمارات، كما تقدم بالشكر إلى معالي اللواء محمد خلفان الرميثي، رئيس اللجنة المحلية العليا، وعارف حمد العواني، مدير البطولة، للإسهامات الفاعلة لإتمام متطلبات ومعايير الاتحاد الدولي كافة، من أجل تحقيق بصمات النجاح والتميز.