هالة الخياط (أبوظبي) كشف خليفة العلي المدير التنفيذي لقطاع الاستراتيجية والأداء في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية عن الانتهاء من مشروع أبوظبي للزراعة المحمية وفق أحدث أنواع التكنولوجيا، وتدشين المرحلة التجريبية لتشغيله. وأشار إلى الانتهاء من تأهيل محطتي الكويتات والسلامات في مدينة العين، وإعادة بناء 102 مؤشر إحصائي من خلال عملية المراجعة والتحديث، بالإضافة إلى إنشاء مختبر خاص بأمراض وآفات نحل العسل في محطة الكويتات. وقال العلي في حوار مع «الاتحاد»، إن جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، ممثلاً بقطاع التطوير، حقق خلال العام الماضي عدداً من الإنجازات التي تهدف لتطوير قطاعي الثروة الحيوانية والزراعية في إمارة أبوظبي، وتعزيز مسيرته في تطبيق استراتيجيته التي ترتكز على النهوض بواقع الإنتاج المحلي بشقيه النباتي والحيواني، وتنمية الاستثمارات المحلية في قطاع الزراعة، وذلك انطلاقاً من حرص الجهاز التام على تدعيم مظلة الأمن الغذائي وتأمين إمدادات الغذاء في المستقبل. ولما للبحث والتطوير من دور رئيس في تنمية القطاعات الغذائية، أكد خليفة العلي حرص الجهاز على دعم البحوث في جميع مجالات الأغذية وفي مجالي الزراعة والثروة الحيوانية، وهذا ما أسهم بشكل كبير وفعال في تطوير المواصفات والمعايير والأنظمة التي تتماشى مع أحدث المقاييس العلمية في هذا المجال، كما عمد الجهاز إلى إنشاء العديد من المشاريع والمختبرات المتخصصة، بالإضافة إلى المشاركة في العديد من المؤتمرات المحلية والدولية، لمناقشة الفرص والتحديات وتبادل الأفكار مع مختلف الجهات والمؤسسات الدولية المعنية بهدف الوصول إلى حلول عملية تسهم في تحقيق الأمن الغذائي محلياً وإقليمياً وعالمياً. أبوظبي للزراعة المحمية واشتملت إنجازات قطاع التطوير في الجهاز خلال العام الماضي على إنشاء مشروع أبوظبي للزراعة المحمية وفق أحدث أنواع تكنولوجيا البيوت المحمية، وفق العلي، الذي بين أن المشروع يهدف إلى مضاعفة الإنتاج والتقليل من استهلاك المياه مقارنة بالبيوت المحمية الحالية لدى المزارعين. وأفاد المدير التنفيذي لقطاع الاستراتيجية والأداء في الجهاز بأنه تم مؤخراً تدشين المرحلة التجريبية لتشغيل المشروع، وجرى خلالها زراعة عدد من أصناف الخضراوات، وتدريب كادر المشروع على عمليات التشغيل وكل الممارسات الزراعية والري والتسميد. تطوير نحل العسل وأشار العلي إلى أن العام الماضي شهد إطلاق مشروع تطوير نحل العسل، بهدف تقييم وتصنيف فعالية 6 أنواع مختلفة من مبيدات الحلم واختيار ثلاثة أنواع، وهي: ( Apivar وHopguard وCheckmite)، باعتبارها الخيار الأول لمكافحة حلم الفاروا ضمن الظروف البيئية لدولة الإمارات، بالإضافة إلى تقييم نوعيين من المكملات الغذائية مع بداية فصل الصيف، وهما حبوب اللقاح البديلة وحبوب اللقاح الصيني. وأفاد بأنه تخلل المشروع إكثار 300 شتلة سمر أسترالي، والمعروف عن موعد إزهارها أنه يكون خلال الفترة ما بين فبراير إلى يناير، مما يعني أنها ستوفر المرعى المناسب والجيد لخلايا النحل وتحفيزها على إنتاج الحضنة مع اقتراب موسم السمر المحلي، وتحسين فرص استمرارها خلال الفترات الحرجة. تطوير محطات الأبحاث قال خليفة العلي المدير التنفيذي لقطاع الاستراتيجية والأداء في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية: إن الجهاز بدأ تنفيذ مشروع تطوير المشتل، لينضم إلى جملة الإنجازات التي حققها قطاع التطوير في الجهاز، والذي يسعى لإدخال تقنيات حديثة، وإضافة أصناف جديدة من الحمضيات إلى المشاتل القائمة، وإنجاز مشتل في مدينة أبوظبي وإدخال نظام تعريف وترقيم الشتلات فيه. وأشار العلي إلى أن قطاع التطوير أطلق مشروع خاص بتطوير وتأهيل محطات الأبحاث، وتم خلاله تطوير محطة أبحاث بني ياس، عبر تأهيل الطرق الداخلية فيه، وتعزيز أدائه بمبنى إداري وحظائر متطورة لأبحاث الثروة الحيوانية، كما تناول المشروع تأهيل محطتي الكويتات والسلامات في مدينة العين، وإنشاء قاعات تدريب ذكي تخدم المتدربين في مجال الأبحاث. وبين العلي أن الجهاز ركز من خلال محطات البحث على جانب البحوث الزراعية وأنجز عدداً من البحوث الزراعية التي تناولت مجال وقاية النبات، كتقييم كفاءة جذب المصائد الضوئية والشمسية لحشرتي حفار عذوق النخيل وحفار الساق ذو القرون الطويلة، وتقييم كفاءة مصيدة جديدة لسوسة النخيل الحمراء بالمقارنة مع المصيدة التقليدية تحت ظروف دولة الإمارات العربية المتحدة، وتقييم حقلي لكفاءة المصادر المختلفة للفورمونات التجميعية على جذب سوسة النخيل الحمراء، إلى جانب مشاهدة الجذب والقتل باستخدام مصائد زونتراكت وسيرانوك لمكافحة ذبابة الفاكهة في محطة أبحاث الكويتات. كما تم من خلال محطات البحث تنفيذ بحوث متصلة بالثروة الحيوانية، التي أثمر عنها نتائج وتوصيات فنية تم تعميمها على مربي الثروة الحيوانية والمزارعين. 102 مؤشر إحصائي كشف المدير التنفيذي لقطاع الاستراتيجية عن أن الجهاز ممثلاً بقطاع التطوير عمل على إعادة بناء 102 مؤشر إحصائي من خلال عملية المراجعة والتحديث بالتنسيق مع الإدارات المعنية، حيث قامت إدارة الإحصاء والتحليل في الجهاز، بإنتاج مجموعة من المؤشرات الإحصائية، والتي تعكس بدورها المخرجات الرئيسة لثلاثة قطاعات رئيسة في الجهاز، وهي قطاع الشؤون الزراعية، والثروة الحيوانية والرقابة.