أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت فلاش للترفيه عن إطلاق بطولة جزيرة ياس للمواي تاي 23 نوفمبر الجاري التي تتألف من ست جولات قتالية وتجمع أسماء عالمية مشهورة في رياضة الملاكمة التايلاندية. ومن المتوقع أن يعزز هذا الحدث الرياضي المرموق مكانة العاصمة أبوظبي على خريطة الرياضات القتالية العالمية، حيث تحظى باهتمام متزايد في جميع أنحاء الدولة. وتجمع منافسات البطولة جولتين رائعتين، حيث تضم إحداهما اللاعب المتميز يوسف بوغانم من المملكة المغربية في مواجهة منافسه جيك بوردي من المملكة المتحدة، إضافة إلى اللاعب سومتشاي لويملام من تايلاند مع نظيره جاك كينيدي من المملكة المتحدة.
ويشهد هذا الحدث الرفيع انطلاق أربع جولات تنافسية: والتر جونسالفيس من البرازيل في مواجهة بيدرو رويز من إسبانيا؛ جوسي سانتالتي من فنلندا في مواجهة فرناندو غرونهارت من هولندا؛ سليم خان ابراجيموف من روسيا في مواجهة خوسيه مانويل هيتا رودريغيز من إسبانيا وإلياس شاكر من المغرب في مواجهة نيكولاس مينديز من السنغال. وأعرب جون ليكريش، الرئيس التنفيذي لشركة فلاش للترفيه عن سعادته بالحدث المرتقب بالقول: «أمسية النزالات في بطولة جزيرة ياس للمواي تاي ستلهب حماس الجمهور بأجوائها التشويقية ومنافساتها القوية. ومن اللحظة الأولى التي ستفتح فيها قاعة دو أبوابها إيذاناً بانطلاق البطولة، سيتوقع الجمهور أمسية من الإثارة لا مثيل لها، وستعزز من مكانة أبوظبي العالمية على صعيد استضافة الفعاليات الرياضية الكبرى. وبهذه المناسبة، يسعدنا أن ندعم الرياضات الحديثة التي تعكس بشكل مباشر التزامنا برفد المنطقة بالبرامج الترفيهية المتنوعة».
وغالباً ما يُشار إلى رياضة مواي تاي بأنها «فن الأطراف الثمانية»، إذ إنها تتميز باستخدامٍ متزامنٍ لقبضات اليدين والأكواع والركبتين والساقين. ويشرف على متابعة كل جولة لجنة تحكيم مؤلفة من خمسة أعضاء لتسجيل النقاط الهجومية والدفاعية للخصمين المتصارعين. وتُقسم جولات الملاكمة إلى أشواط تحددها فترة زمنية تتراوح ما بين دقيقتين إلى ثلاث دقائق لكل جولة مع استراحة لمدة دقيقتين بين الجولتين. وتعتبر السلامة واحدة من أهم جوانب الملاكمة التايلاندية، حيث يرتدي الملاكمون معدات وقاية، ويخضعون للفحص الطبي قبل كل نزالٍ وبعدهُ.