الاتحاد

الإمارات

«تنمية المجتمع» تستهدف 20 ألف مشارك في «استطلاع الأسرة»

المشاركة في الاستطلاع تساهم في رسم ملامح مستقبل متميز للأسر (من المصدر)

المشاركة في الاستطلاع تساهم في رسم ملامح مستقبل متميز للأسر (من المصدر)

ناصر الجابري (أبوظبي)

أكدت دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي، أنها تستهدف مشاركة 20 ألف مواطن ومقيم في استطلاع دراسة الأسرة، والذي أطلقته الدائرة خلال نهاية سبتمبر الماضي بالتعاون مع مؤسسة التنمية الأسرية، بهدف رصد التحديات الأسرية والعمل على إيجاد المبادرات المتعلقة بها ضمن مجموعة من المحاور المختلفة التي يرصدها الاستطلاع المتاح عبر الموقع الإلكتروني لدائرة تنمية المجتمع.
وقال معالي الدكتور مغير خميس الخييلي، رئيس الدائرة لـ«الاتحاد»: سيتم بناء على نتائج الاستطلاع تعزيز السياسات الحالية ذات الأثر الإيجابي، وبحث إمكانية إطلاق سياسات جديدة وبرامج مختلفة تستهدف تنمية الأسرة لسد الاحتياجات وتجاوز التحديات التي سيتم قياسها وفقاً لنتائج الاستطلاع، إضافة إلى وضع الحلول التي تتناسب مع التحديات وخصوصية الأسر، نحو تحقيق رؤية الدائرة المتمثلة في تحقيق الحياة الكريمة لجميع أفراد المجتمع، حيث ستتم مراجعة السياسات الحالية بعد إيجاد النتائج الدقيقة والمنبثقة عن مخرجات الاستطلاع.
وأضاف معاليه: تعمل الدائرة على تعزيز التلاحم المجتمعي والذي يرتبط بمفهوم التلاحم الأسري، حيث تشكل الأسرة النواة الأساسية للمجتمع، وبالتالي وجود الصحة المجتمعية القوية، بما سيسهم في الارتقاء بمؤشرات الأداء وتحقيق الأهداف المجتمعية لإمارة أبوظبي، وتعزيز جودة الحياة إلى المستويات التي نعمل على إنجازها بالتعاون مع الجهات العاملة في القطاع الاجتماعي.
وأشار معالي رئيس دائرة تنمية المجتمع إلى أن مدة الإجابة على أسئلة الاستطلاع تصل إلى 20 دقيقة تقريباً، ضمن محاور منها: التحديات الأسرية وتعداد الأسرة والتواصل الأسري والزواج والترفيه والثقافة الوطنية والعنف الأسري والموضوعات المجتمعية، إضافة إلى العمل والرياضة وقيادة المركبات والعمل التطوعي والقروض والأحوال الجنائية، لافتاً إلى ضرورة الدقة في اختيار الإجابات الصادقة التي تسهم في الوصول إلى السياسات والبرامج التي تتناسب فعلياً مع الوضع الراهن للتحديات الأسرية، حيث تسهم كل إجابة دقيقة في رسم ملامح مستقبل المبادرات ذات الارتباط بالأسرة.
ولفت معاليه إلى أن الاستطلاع تم تجريبه قبل طرحه إلى الجمهور، ومن ثم وضع التصور النهائي للأسئلة المطروحة خلال الاستطلاع لتشمل المجالات الدقيقة ذات الارتباط بوضع وشؤون الأسرة، موضحاً أن الجميع يستطيع المشاركة مواطنين ومقيمين، وسيتم الإعلان عن النتائج بعد الانتهاء من استقبال المشاركات وتحليل النتائج وقياسها عبر فريق متخصص من أصحاب الكفاءات والخبراء الذين يتمتعون بالتجربة الممتدة.

اقرأ أيضا

"الأرصاد" يتوقع سقوط أمطار الاثنين والثلاثاء