دبي (الاتحاد) - أعلنت جمعية دبي الخيرية عن تنفيذها لبرنامج إفطار الصائم في عدد من المساجد يصل عددها إلى 666 مسجدا داخل الدولة وخارجها، منها 650 مسجدا في كل من الفلبين وكمبوديا وإندونيسيا وتايلاند ومالي وأوغندا، و16 مسجدا داخل الدولة. وقال أحمد مسمار، أمين السر العام بجمعية دبي الخيرية، “إن إفطار الصائم يعد من المشاريع الموسمية التي تنفذها الجمعية خلال شهر رمضان المبارك ضمن مشروع موائد الرحمن الذي تقيمه دبي الخيرية في كل عام داخل الدولة وخارجها”. وأشار إلى أن عدد الوجبات المقدمة في المساجد داخل الدولة يصل إلى 52 ألف وجبة، بينما يصل عدد الوجبات المقدمة للأشخاص خارج الدولة إلى مليون و700 ألف وجبة، وبقيمة إجمالية تبلغ 3 ملايين و760 ألف درهم. وذكر مسمار، أن الجمعية تنفذ موائد الرحمن خارج الدولة بالمساجد التي قامت ببنائها من خلال التعاون مع المحسنين وأهل الخير أصحاب هذه المساجد في الإمارات حيث تقدم إفطار الصائم في كل من الفلبين وكمبوديا وأندونيسيا وتايلاند ومالي وأوغندا. ونوه إلى أن الجمعية خلال حملتها الرمضانية، تنفذ برامج ومشاريع للأسر المتعففة والأفراد، تشمل المير الرمضاني وإفطار الصائم وزكاة الفطر وزكاة المال وكسوة العيد، إضافة إلى برامجها الخيرية المستمرة والتي تقوم بها طوال العام. وأشار إلى أن الجمعية قدمت المير الرمضاني لأكثر من 15 ألف أسرة مواطنة ومقيمة بالدولة، وخصصت كسوة العيد لأكثر من ألف أسرة تضم 5 آلاف شخص، منوها إلى أن الجمعية ستقوم قبل عيد الفطر بتقديم زكاة الفطر وتصل إلى 40 ألف فطرة. وقال أمين سر جمعية دبي الخيرية، إن “شهر رمضان مناسبة طيبة للتواصل مع أهل الخير والمحسنين لتقديم زكاتهم وصدقاتهم للجمعية لدعم ومساعدة الأسر الفقيرة والمحتاجة، ودعم المشاريع الإنسانية المتنوعة للجمعية”. وقدّم الشكر والتقدير إلى هؤلاء المحسنين وإلى الشركات والمؤسسات الداعمة للجمعية وللحملة الرمضانية.