الاتحاد

الرياضي

«فخر أبوظبي» يستعرض أمام «العنابي» بـ «رباعية»

صراع قوي على الكرة بين محمد فوزي وتيجالي (تصوير مصطفى رضا)

صراع قوي على الكرة بين محمد فوزي وتيجالي (تصوير مصطفى رضا)

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

قاد عمر عبدالرحمن، فريق الجزيرة إلى الفوز على الوحدة 4 -0، مساء أمس، على استاد آل نهيان بأبوظبي، وعبر به إلى نصف نهائي كأس الخليج العربي، بتسجيله هدفاً وصناعة اثنين خلال 4 دقائق فقط، ليمنح «فخر أبوظبي» بطاقة التأهل، في مباراة شهدت تفوقاً ميدانياً لصاحب الأرض حتى الدقيقة 30 التي شهدت «نقطة تحول» في المباراة، عندما أخطأ الكوري الجنوبي شانج ريم، في إبعاد الكرة، ليسجل الجزيرة منها عبر «عموري» بالذات الهدف الأول، في المباراة وأول أهدافه بشعار «فخر أبوظبي»، وأضاف ميلوس الهدف الثاني في الدقيقة 33، وكينو في الدقيقة و34، وخلفان مبارك في الدقيقة 85، ويلعب الجزيرة مع شباب الأهلي في نصف النهائي.
ووضح حرص الفريقين أمام 3177 مشجعاً حضروا اللقاء، على عدم استقبال هدف من بداية اللقاء، بالتركيز التام علي الجوانب التكتيكية ومراقبة مفاتيح اللعب، لتغيب الخطورة أمام المرميين حتى الدقيقة 30 التي شهدت الفرصة الأولى نتيجة خطأ دفاعي لشانج ريم في إبعاد الكرة، استثمرها عمر عبد الرحمن، وسجل هدفاً كسر به جمود اللقاء، ولم تمض سوى 3 دقائق فقط، حتى عاد الجزيرة لزيارة مرمى الوحدة من جديد، بعد ركنية نفذها عمر عبدالرحمن، حولها الصربي ميلوس برأسه في المرمى، وتواصل انهيار الوحدة ليستقبل هدفاً ثالثاً في الدقيقة 34 عبر البرازيلي كينو الذي استفاد من تمريرة ذكية من عمر عبدالرحمن.
وتدخل مانويل خيمينيز مدرب «العنابي» في الدقيقة 38، وسحب عبد الله الكربي، ودفع بخليل إبراهيم، لتعزيز الجانب الهجومي، لكن الحال لم يتغير في الدقائق المتبقية من الشوط الأول، والذي لم يشهد أي هجمة خطيرة على مرمى الجزيرة، بالرغم من أفضلية الوحدة في امتلاك الكرة حتى استقباله الهدف الأول.
وألغى الحكم عمار الجنيبي هدفاً لطحنون الزعابي من خارج المنطقة، بعد العودة إلى تقنية الفيديو، في الدقيقة 49 لوجود خطأ من الأخير مع عبدالله رمضان، ثم عاد الحكم وألغى هدفاً لكينو في الدقيقة، بعد العودة إلى «الفار» أيضاً في الدقيقة 55، لكن في سيناريو معاكس تراجع عمار الجنيبي عن قراره بعدم احتساب هدف لمصلحة الجزيرة سجله خلفان مبارك في الدقيقة 85 بوصفه متسللًا، واحتسب الهدف بعد قرار من «الفار».

اقرأ أيضا

ويستوود.. يحلق بـ«الصقر المجنح»