الاتحاد

الرئيسية

مهمة جديدة

فتح باب التسجيل للدفعة الثانية ضمن برنامج «الإمارات لرواد الفضاء»

فتح باب التسجيل للدفعة الثانية ضمن برنامج «الإمارات لرواد الفضاء»

لم يكن وصول الإمارات إلى الفضاء بإرسال هزاع المنصوري كأول رائد فضاء إماراتي وعربي إلى محطة الفضاء الدولية، إلا بداية لمسيرتنا نحو الفضاء، ومرحلة من مشروع الدولة الفضائي الطموح المستمر والدائم لمشاركة العالم الإنجازات الحضارية والإنسانية، فها هو صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يطلق دعوته للبحث عن رائد فضاء إماراتي جديد في مهمة ثانية لتحقيق إنجاز جديد.
الطموح لا يوقف مشروع الإمارات الفضائي عند حد، فهو يشهد تطوراً متسارعاً وخلال فترات بسيطة استناداً إلى ما تبذله القيادة الرشيدة من جهد وتشجيع ودعم لهذا القطاع، وفي ظل ما يجده من تجاوب شعبي جعل منه طموحاً وحلماً لكل شاب وفتاة إماراتيين.
المشروع الإماراتي تمكن خلال وقت قصير على إطلاقه من تحقيق إنجازات كبيرة، حيث وصل حجم الاستثمارات في القطاع إلى نحو 22 مليار درهم، كما تمتلك الدولة 16 قمراً صناعياً، وسط استعدادها لإرسال «مسبار الأمل»، عقب 8 أشهر، في مهمة لاكتشاف المريخ.
الإمارات مصممة على تحقيق مبتغاها في الذكرى الخمسين لاتحادها، بالوصول إلى المريخ، لتضيف إلى رصيدها الإنساني العالمي، بتوفير بيانات ترصد للمرة الأولى الغلاف الجوي للمريخ، وتفتح آفاقاً أمام علماء العالم للحصول على إجابات لطالما انتظرتها البشرية حول الكوكب الأحمر.

"الاتحاد"

اقرأ أيضا

ارتفاع حصيلة وفيات "كورونا" في الصين