الاتحاد

ثقافة

100 فيلم في «كرامة لأفلام حقوق الإنسان»

ملصق المهرجان

ملصق المهرجان

محمود إسماعيل بدر (الاتحاد)

يسلط المهرجان السينمائي «جيل كرامة إلى الأمام» الذي ينظمه «المعمل 612» بالشراكة مع الاتحاد الأوروبي والمركز الثقافي الملكي، في العاصمة الأردنية عمّان، ويستمر لغاية 12 ديسمبر الجاري، ضوءاً كاشفاً على جيل جديد من المخرجات والمخرجين المهتمين بالقضايا الحقوقية، وما يتصل بحياة البشر خلال الحروب أو المنازعات والظروف الطبيعية، من خلال عرض 100 فيلم ما بين روائي ووثائقي طويل وتحريكي. كما يتناول المهرجان، الذي يعتبر الأول من نوعه في المنطقة، في نسخته الحالية، قيادة التغيير الاجتماعي، قضايا اللاجئين والنّزوح، وغيرها.
أهم ما في برنامج هذه النّسخة «ماراثون سينمائي حقوقي» تعرض أفلامه في 10 مدن أردنية، في إطار تعزيز مفهوم الثقافة الجماهيرية السينمائية. في السياق قالت المخرجة سوسن دروزة مديرة المهرجان لـ«الاتحاد»: «نعتبر أنّ نجاح الحدث وتواصله بهذا الزّخم يشكّل إنجازاً حقيقياً، فتنظيم حدث دولي يركز على قضايا حقوقية، جعلته يترك بصمة قوية للأجيال من خلال برمجة مميزة لسينما بديلة وجادّة في المشهد الثقافي السينمائي الأردني».
أضافت دروزة: نعتز بأن مهرجاننا يتمحور حول القضايا الإنسانية وجوهرها، وبالتالي فإن كافة الأفلام المشاركة تقع في دائرة السينما المهتمة بشؤون الإنسان، من خلال استخدام الفيلم كوسيلة توعية وأداة تثقيفية للجمهور، ببعد مختلف».
ما يجعل هذا الحدث نوعياً واستثنائياً، أنّه يملك 5 نسخ مماثلة في دول عربية هي: موريتانيا، لبنان، تونس، اليمن، كما أن له جائزة مخصصة لدعم الأفلام تعرف بـ«جائزة أنهار الدّولية – تأسست عام 2016» وتهدف لدعم أفضل الأعمال السينمائية التي تتبنّى قضايا حقوق الإنسان والتّصدي كقوة ناعمة للإرهاب في المنطقة العربية على وجه الخصوص.
من ناحية ثانية، يؤكد المدير الفني للمهرجان «إيهاب الخطيب» حول عروض هذه النسخة: «الحدث يواكب أحدث وأهم الإنتاجات السينمائية، ومن خلالها يرصد التحولات في موضوع كرامة الإنسان المهمَّشة بسبب انصراف العالم إلى الاهتمام بالقوة والتحدي والسيطرة، وهذا ما يدفع صناع السينما إلى عمل أفلام رصينة ذات قيمة فكرية».

اقرأ أيضا

فاطمة المعمري: لا معوقات أمام الأدب النسوي