الاتحاد

الإمارات

افتتاح «دار زايد الخير للأيتام» في المالديف

هالهوميل (وام)

افتتح فخامة عبد الله يمين عبد القيوم رئيس جمهورية المالديف دار زايد الخير للأيتام في جزيرة هالهوميل التي أقامها رجل الأعمال الإماراتي محمود فتح علي الخاجه على نفقته الشخصية، وذلك امتدادا للنهج الإنساني الإماراتي الذي سن معالمه مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه».
وتتكون الدار من العديد من المرافق، وتتسع لأكثر من 120 يتيما، وتحتوي على السكن الداخلي وعيادة طبية وقاعات للدراسة والأنشطة الثقافية والأدبية إلى جانب ملاعب خارجية ومطعمين وساحات ألعاب، ويشرف على تسيرها نخبة من أفضل المختصين والمعلمين الحاصلين على شهادات أكاديمية عليا.
وأزاحت سيدة مالديف الأولى فاطمة إبراهيم حرم رئيس المالديف الستار عن اللوحة التذكارية للدار الذي حمل اسم «دار زايد الخير للأيتام» وروعي في إنشائه أفضل المعايير العالمية التدريسية والترفيهية ليخدم الأعداد المتوفرة من الأيتام بجمهورية المالديف. ووجه الرئيس عبدالله يمين عبدالقيوم الشكر لدولة الإمارات، مشيدا بالدور الكبير الذي تقوم به لمؤازرة المالديف.
وثمن المكرمة السخية والإنسانية من فاعل الخير الإماراتي محمود فتح علي الخاجه التي توفر الحياة الكريمة للأطفال الأيتام بجمهورية المالديف.

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي لأعضاء «الاستشاري»: خدمة المجتمع أولوية