الاتحاد

الاقتصادي

شركات عالمية تؤكد أهمية مشاريع أبوظبي العقارية


أكدت الشركات العربية والعالمية المشاركة في معرض البناء والتشييد والإنارة أهمية سوق العقار وتجهيزات البناء في أبوظبي تحديدا والإمارات عموما في ظل الطفرة العمرانية التي تشهدها الدولة والمشاريع المستقبلية المقرر إقامتها في مختلف أنحائها والتي تقدر قيمتها بمئات المليارات من الدراهم·
وأوضحت الشركات أن معرض البناء والتشييد والإنارة يشكل محطة مهمة للشركات العربية والعالمية لتوسيع نشاطها في أبوظبي والإمارات ودول الخليج الأخرى وبالتالي زيادة حجم أعمالها وعوائدها المالية مشيرة إلى أن سوق أبوظبي سوق واعدة لما تمتلكه من فرص استثمارية نتيجة المشاريع الضخمة التي تم الإعلان عنها مؤخرا·
وقد بدأت بعض الشركات العالمية جني بعض ثمار تواجدها في معرض البناء والتشييد والإنارة من خلال نجاحها في إبرام عقود في سوق أبوظبي والإمارات· وأشاد محمد تيسير، مسؤول جناح ناتكو أميركان بريز للمكيفات، بمستوى معرض البناء والتشييد والإنارة مشيرا إلى أن المعرض يشكل فرصة لتعريف سوق أبوظبي بمستوى صناعة المكيفات في الشركة وقدرتها على تلبية متطلبات العملاء في أبوظبي والإمارات·
وتوقع أن تصل حصيلة مشاركة الشركة في معرض البناء إلى أكثر من 20 مليون درهم في سوق أبوظبي منوها إلى أن شركته حصلت مؤخرا على عدة عقود تكييف لعدة فيلات في أبوظبي بقيمة 6 ملايين درهم·
وأكد أهمية سوق أبوظبي لجميع الشركات الأجنبية حيث تمتلك مقومات النمو والتطور السريع خاصة مع النمو الكبير الذي يحققه اقتصاد أبوظبي سنويا، الذي يتوقع أن يزداد بشكل لافت هذا العام والأعوام الأخرى مع بدء العمل بالمشاريع العمرانية والسياحية الضخمة التي أعلنتها الحكومة مؤخرا·
وأوضح أن حجم أعمال شركة أميركان بريز في إمارتي دبي والشارقة فقط يصل إلى نحو 60 مليون درهم ويمكن أن يرتفع هذا العام إلى 100 مليون درهم مع إضافة المشاريع التي حصلت عليها في أبوظبي أو التي يمكن الحصول عليها·
من جانبه أكد ميلند تورن، مسؤول جناح جونسون كونترول لأنظمة التكييف والمراقبة، نجاح شركته في تحقيق العديد من العقود خلال اليومين الأولين من المعرض مشيرا إلى أهمية المعرض في التعريف بمنتجات الشركة في سوق واعدة تعد الأهم حاليا ومستقبلا·
وأوضح أن شركته قررت مؤخرا التركيز على سوق أبوظبي وزيادة النشاط فيها لما لهذه السوق من أهمية كبيرة يمكن من خلالها زيادة النشاط التجاري وحجم الأعمال وتوسيعها وبالتالي زيادة الأرباح منوها إلى أن شركته تهتم كثيرا بسوق أبوظبي، التي تعمل منذ فترة على زيادة نشاطها في أبوظبي التي يعد اقتصادها كبيرا وقابلا للنمو بشكل كبير نتيجة الإمكانات الكبيرة التي تمتلكها خاصة بعد إطلاق سلسلة المشاريع العملاقة فيها·
وأوضح أن شركته تحاول جذب أعمال من أبوظبي بقيمة 50 مليون درهم يمكن أن ترتفع إلى 100 مليون خلال الفترة المقبلة مع بدء تبلور بعض المشاريع العقارية وظهورها على أرض الواقع·
وأضاف: تعد سوق الإمارات أكبر أسواق منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا من حيث الحركة التجارية ومحط أنظار الكثير من الشركات موضحا أن المشاريع التي حصلت عليها شركته في دبي حاليا تصل إلى 50 مليون درهم منها نحو 40 مليون درهم مشروع تركيب أنظمة تكييف ومراقبة في مطار دبي في حين أن المشاريع التي حصلت عليها في أبوظبي تصل إلى نحو 20 مليون درهم·
وأكد طلب يوسف العتيبي، مسؤول جناح الشركة السعودية للحديد والصلب، أن الشركة استطاعت تحقيق العديد من النتائج الايجابية من المشاركة السابقة لعل أهمها تعريف شركات البناء والحديد بمنتجات الشركة وتبادل الخبرات والتجارب وعرض أحدث المنتجات والترويج لها في سوق مهمه وتمتلك الكثير من مقومات النمو والتطور· وكشف العتيبي عن وجود خطة لتوسيع المصنع لتلبية الطلب المتزايد للحديد من السوقين السعودية والإماراتية عبر إضافة خطوط جديدة تزيد الطاقة الإنتاجية الحالية البالغة نحو 2,7 مليون طن من حديد التسليح ومسطحات الصلب سنويا· وأكد أهمية سوق الإمارات التي تشهد طفرة عقارية تحفز شركات البناء ومصانع مواد العمران على التواجد فيها وتحقيق النمو المخطط·
ووصف جونز ميرتز، المدير الإداري للمعهد المهني الألماني لتكييف المباني المعرض بأنه أكثر حرفية ومهنية موضحا أن المعهد استغل المعرض للكشف عن تقنية حديثة للتكييف عن طريق استخدام الطاقة الشمسية من خلال المعالجة الحرارية ما يعد إنجازا جديدا في صناعة التكييف معتبرا أن التقنية تعد صديقة للبيئة وقليلة التكلفة·

اقرأ أيضا

أزمة التجارة تخيم على آفاق النمو العالمي