الاتحاد

عربي ودولي

اليونان تطرد سفير ليبيا احتجاجاً على اتفاق السراج وتركيا

الاتحاد

الاتحاد

حسن الورفلي (بنغازي - القاهرة)

قالت اليونان إنها قررت طرد سفير حكومة الوفاق الليبية تعبيراً عن غضبها على اتفاق أبرمته ليبيا وتركيا نهاية نوفمبر الماضي لترسيم الحدود البحرية بينهما قرب جزيرة كريت. إلى ذلك، يزور رئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح العاصمة اليونانية أثينا الخميس المقبل تلبية لدعوة من رئاسة البرلمان اليوناني، وذلك لبحث تداعيات الاتفاقية التي وقعها الرئاسي مع تركيا حول ترسيم الحدود البحرية. وتأتي الزيارة بالتزامن مع طرد اليونان السفير الليبي، وإمهاله 72 ساعة لمغادرة البلاد، ووصفها للاتفاقية بالانتهاك السافر للقانون الدولي.
وكانت لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان التركي صدقت، الخميس، على اتفاق بين السراج وأردوغان يتعلق بالحدود البحرية في البحر المتوسط، فيما وصف البرلمان الليبي مصادقة البرلمان التركي على مذكرة التفاهم الأمنية والبحرية والتي وقعتها الحكومة التركية مع حكومة الوفاق بالخطوة المؤسفة. من جانبها، أكدت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية أن مواجهة هذه الاتفاقية أمر لا مناص منه، مشددة على أن المعركة أصبحت ضد الأطماع التركية في الأراضي الليبية.
بدوره، قال وزير الخارجية المصري سامح شكري، إن الوضع في ليبيا حالياً لا يتحمل أي تعقيدات إضافية، مشيراً لمذكرتي الاتفاق اللتين أبرمتهما حكومة السراج مع تركيا. وأضاف شكري، خلال كلمته أمام منتدى حوار المتوسط بالعاصمة الإيطالية روما، الجمعة، أن حكومة السراج إذا كانت تحظى بدعم من الأسرة الدولية فعليها العمل وفق الاتفاق السياسي. وتابع وزير الخارجية المصري أن السرعة الخرافية والقياسية التي وقع بها الاتفاق تطرح العديد من التساؤلات حول الغرض الحقيقي من وراء هذا الاتفاق، خاصة أنه يعقد الأوضاع في ليبيا.
من جانب آخر، قال مسؤول عسكري ليبي إن قوات الجيش الوطني تستعد لحرب شوارع مع الميليشيات المسلحة، مؤكداً أن القيادة العامة دفعت بتعزيزات عسكرية من وحدات قادرة على خوض تلك المعارك في قلب طرابلس. وأكد المسؤول في غرفة عمليات المنطقة الغربية التابعة للجيش الليبي لـ«الاتحاد» أن القيادة العامة طوّرت من خطة الهجوم للوحدات العسكرية التابعة لها، لافتاً إلى أن القوات المسلحة الليبية لديها خبرات واسعة في هذه النوعية من الحروب خلال معاركها في بنغازي ودرنة.
فيما كشفت غرفة عمليات الكرامة، التابعة للجيش الليبي، عن قيام الميليشيات التابعة للوفاق بإغلاق طريق السدرة- سلاح الدين، وذلك بوضع سواتر ترابية خوفاً من تقدمات الوحدات العسكرية التابعة للجيش الليبي في هذا المحور.
وأشارت غرفة عمليات الكرامة إلى دك الوحدات العسكرية التابعة للجيش الليبي آخر معاقل وبقايا الميليشيات التي تحاول البقاء، لافتة إلى أن المسلحين في طريقهم للانهيار بعد الخسائر الكبيرة في الآليات والأفراد التي لحقت بهم على تخوم مناطق بوسليم والطريق إلى الفرناج وصلاح الدين.
بدورها كشفت مصادر أممية لـ«الاتحاد» عن جهود مكثفة ومضنية يقوم بها المبعوث الأممي الخاص لدى ليبيا الدكتور غسان سلامة، لإنجاح الاجتماع المرتقب في برلين يوم الثلاثاء المقبل للاتفاق على البيان الختامي للمؤتمر الذي ستحتضنه ألمانيا.
إلى ذلك، التقى المبعوث الأممي لدى ليبيا غسان سلامة، الجمعة، مع رئيس الحكومة الإيطالية جوزيبي كونتي، لبحث آخر التطورات الميدانية والدبلوماسية المتعلقة بالأوضاع الليبية، حيث أبدى كونتي دعم بلاده الواضح لمساعي الأمم المتحدة لإيجاد حل سلمي للصراع القائم وتجنيب العاصمة مزيدًا من الأضرار وحماية المدنيين. واستضافت روما أمس الجمعة اجتماعاً وزارياً لدول الجوار الليبي، على هامش منتدى حوارات المتوسط.
وقال وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو إن المصلحة الوطنية الإيطالية في ليبيا ترتكز على مبادئ وحدة البلد وسيادته ووحدة أراضيه، وتحقيق هذا الهدف ليس ممكناً إلا من خلال تشجيع الحوار بين مختلف الأطراف السياسية الليبية وجميع الفاعلين الدوليين المهتمين.

اقرأ أيضا

إسرائيل تبدأ بتركيب أجهزة استشعار على الحدود مع لبنان