الاتحاد

كرة قدم

الأهلي يخسر تجربة أودينيزي بثلاثية

الأهلي قدم مباراة جيدة أمام أودينيزي (من المصدر)

الأهلي قدم مباراة جيدة أمام أودينيزي (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

خسر الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي أمام فريق أودينيزي الإيطالي 2- 3 أمس الأول في أهم وأقوى مبارياته التجريبية وهي الرابعة في معسكره الخارجي بإيطاليا، حيث اطمأن الجهاز الفني للفرسان كثيرا على زيادة الانسجام بين لاعبيه، ومعدل ارتفاع اللياقة البدنية والفنية للفريق ككل، علاوة على وضوح التأثير الإيجابي للمهاجم البرازيلي الجديد رودريجو ليما الذي أحرز هدفي الأهلي في هذه المباراة.

ورغم الخسارة، إلا أن المباراة جاءت متكافئة إلى حد كبير، وغاب التوفيق كثيرا عن لاعبي الأهلي الذين نجحوا في فرض سيطرتهم أجزاء كثيرة من اللقاء، وكانوا المبادرين بالتهديف في الشوط الأول، ولو وفق اللاعبون في الفرص التي أتيحت لهم لكان الفوز حليفهم في هذه المباراة، ولكن النتيجة لا تعد ذات أهمية في مثل هذه المواجهات.

وبذلك خاض الأهلي 4 مباريات في غضون 6 أيام فقط، وآخر مباراتين بفارق زمني 24 ساعة فقط.

خاض الأهلي المباراة بتشكيلة كان أغلبها من الأساسيين، حيث ضمت ديدا في حراسة المرمى وسالمين وكيونج وون وهيكل ووليد في خط الدفاع وحبيب الفردان وماجد وروبيرو والسعيدي في خط الوسط وفي الهجوم ليما وأحمد خليل.

ونجح الأهلي في فرض سيطرته مبكرا على مجريات اللقاء، ونجح في الضغط على فريق أودينيزي الذي تراجع لاعبوه أمام هذا الضغط وأعتمد على الهجمات المرتدة.
ومن هجمة منظمة للفرسان قادها السعيدي مررها لأحمد خليل داخل منطقة جزاء أودينيزي الذي حولها بدوره للبرازيلي ليما الذي راوغ المدافع وسدد بمهارة على يمين الحارس مسجلا الهدف الأول للأهلي، وبعدها بدقيقتين عادل أودينيزي النتيجة بعد دربكة للمدافعين داخل المنطقة، لينحصر باللعب بعدها في وسط الملعب مجددا مع أفضلية نسبية للأهلي.
وألغى حكم اللقاء هدفا للأهلي سجله سالمين بداعي التسلل، لتعود هجمة مرتدة سجل منها أودينيزي هدفه الثاني بعد مراوغة للدفاع وتسديده على يمين ديدا، لينتهي الشوط الأول بتأخر الأهلي 1-2.
ومع بداية الشوط الثاني أجرى كوزمين عدة تغييرات في تشكيلة الأهلي بنزول إسماعيل الحمادي وسياو ومحمد سبيل وحميد مكان أسامه السعيدي وأحمد خليل وحبيب الفردان وهيكل، وفي أول فرصة له أضاع سياو فرصة تسجيل هدف مؤكدة ليرد بعدها إودينيزي بهجمة تألق في إبعادها سالمين.

وقاد روبيرو هجمة خطيرة للأهلي بعد مراوغة عدد من لاعبي الوسط ومرر الكرة لليما المنطلق داخل منطقة الجزاء الذي انفراد بالمرمى ليسجل هدف التعادل للأهلي كرر بعدها روبيرو تمريرته لتجد سياو الذي سدد كرة اصطدمت بجسد الحارس.
وعاد أودينيزي وهدد مرمى الأهلي بركلة حرة على حدود منطقة الجزاء تنفذ بشكل قوي على يمين ديدا الهدف الثالث لأودينيزي، ولم تفلح محاولات الأهلي لتعديل النتيجة في الوقت المتبقي مع التأكيد على التفاهم الكبير الذي وضح بين الرباعي الحمادي ومعه الثلاثي البرازيلي سياو وروبيرو وليما لتنتهي المباراة بخسارة الأهلي 2-3.


ترويسة-3
منح كوزمين مدرب الأهلي لاعبي فريقه راحة من التدريبات أمس، وهي الإجازة الأولى للفريق خلال المعسكر بإيطاليا.

اقرأ أيضا